علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    هل تعرف أن للعبادات فوائد رياضيه.....؟

    شاطر

    s42800242
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 04/05/2010

    هل تعرف أن للعبادات فوائد رياضيه.....؟

    مُساهمة  s42800242 في الخميس يونيو 17, 2010 10:59 pm


    تهدف العبادات التي شرعها الإسلام إلى سمو الأخلاق , وتهذيب النفوس واتصالها بالله خالق الكون , وواهب الحياة , وكذلك تهدف إلى صحة الإنسان ورياضة جسمه , وتنشيط عضلاته , وتقوية إرادته , ونلمع فيما يلي إلى بعضها

    .

    1- الصلاة :
    الصلاة معراج المؤمن وقربان كل تقي والمفزع الوحيد للنفس حينما تتطاردها الأفكار , وتتنازعها الهموم , وتصارعها الألام فتلجأ إلى الله , وتتصل بخالقها إتصالا مباشرا , معرضة عن جميع الروابط المادية والمصالح الشخصية وهي بذلك تكون بمنجاة من القلق المدمر و والإضطراب المبيد .
    إن جوهر الصلاة يعني التوجه بالقلب , وإقبال النفس على الله , فإذا خلت عن ذلك فهي فاقدة لروحها وواقعها , وقد توعد تعالى الذين يأتون بصورة الصلاة وهم غافلون عن حقيقتها ومغزاها , قال تعالى : (فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون) (الماعون5) .
    إن النفس إذا أقبلت في الصلاة على الله , وخضعت إليه , واطمأنت بقدرته فإنها تكون بمنجى عن الآم الحياة التي تزج الأبدان بالأمراض والآفات , وقد ورد في بعض الأخبار أن الصلاة مصحة للأبدان بالإضافة إلى ما تحوي عليه من المصالح الدنيوية والأخروية التي لا تحصى فإنها تحتوي على طاقات كبيرة من الفوائد الرياضية .
    (إن الصلاة رياضة بدنية ورياضة روحية , رياضة معتدلة , رياضة هادئة وإنها تمنح الإنسان بالمواظبة على أدائها في أوقاتها الخاصة قوة الإرادة وضبط الوقت , وحفظ النظام ورسوخ ملكة الوفاء بالعهد وصدق الوعد إلى كثير من أمثال هذه السجايا والمزايا , فإين هذه الرياضة من الألعاب الصبيانية والوثبة والنزوات مما هو بالإطفال أليق , وهي بهم ألصق , وهل الصلاة إلا نظافة وتطهير , وعبرة وتفكير , وحركات رياضية وجهود عقلية , ومكاشفات روحية , وأيسر من آثارها أنها إذا أقيمت بشرائطها , وأديت بوظائفها المعتبرة فيها وسننها المرعية بها ضمنت لفاعلها النهي عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله فيها أكبر .
    أما فوائد الركوع والسجود فهي :
    (إن الركوع يفيد في تقوية عضلات جدار البطن , ثم إنه يساعد المعدة على تقلصها , ومن ثم على قيامها بوظيفتها الهضمية , كذلك الأمعاء يسهل لها أن تدفع بالفضلات الهضمية بصورة طبيعية) .
    أما فوائد السجود :
    فيدفع بالهواء من جوف المعدة إلى الفم فيريحها من وطأة التمدد , وما ينتج عنه من مضايقات هضمية وانعكاسات قلبية , وتحدث دكتور إختصاصي في الأمراض العصبية والمفاصل عن الفوائد الطبية المترتبة على الصلاة فقال :
    (إن الصلاة عند المسلمين , وما تحتويه من الركوع والسجود تقوي عضلات الظهر , وتلين تحركات فقرات السلسلة الظهرية , وخصوصا إذا قام الإنسان بالصلاة في سن مبكرة , ويترتب على ذلك مناعة ضد الأمراض التي تنتج عن ضعف العضلات التي تجاوز العمود الفقري والتي ينشأ من ضعفها أنواع من الأمراض العصبية تسبب الألآم الشديدة والتشنج في العضلات) .



    2- الصيام :
    الصوم جنة من النار ووقاية من العذاب , وهو من أقوى الوسائل في رياضة النفس , وتقوية الإرادة , وتعويد النفس على الصبر , كما إنه من أعظم الوسائل الصحية في إصلاح الجهاز الهضمي ومن فوائده :
    1- إضطرابات الأمعاءالمزمنة , والمصحوبة بتخمر في المواد الزلالية والنشوية , وهنا ينجح الصيام , وخصوصا عدم شرب الماء بين الأكلتين وأن تكون بين الأكلة والأخرى مدة طويلة كما في صيام رمضان , وممكن أخذ الغذاء المناسب حسب حالة التخمر , وهذه الطريقة أنجح طريقة لتطهير الأمعاء.
    2- زيادة الوزن الناشئ من كثرة الغذاء , وقلة الحركة , فالصيام هنا أنجح من كل علاج , مع الإعتدال في وقت الإطار في الطعام , والإكتفاء بالماء في السحور .
    3- زيادة الضغط الذاتي , وهو آخذ في الأنتشار بازدياد الترف والإنفعالات النفسية , ففي هذه الحالة يكون شهر رمضان نعمة وبركة , خصوصا إذا كان وزن الشخص أكثر من الوزن الطبيعي لمثله .
    4- البول السكري وهو منتشر إنتشار الضغط , ويكون في مدته الأولى وقبل ظهوره مصحوبا غالبا بزيادة في الوزن , فهنا يكون الصيام علاجا نافعا إذ أن السكر يهبط مع قلة السمنة , ويهبط السكر في الدم بعد الأكل بخمس ساعات إلى أقل من الحد الطبيعي في حالات البول السكري الخفيف , وبعد عشر ساعات إلى أقل من الحد الطبيعي بكثير ولا يزال الصيام مع بعض ملاحظات في الغذاء أهم علاج في هذا المرض حتى بعد ظهور الأنسولين و خصوصا إذا طان الشخص يزيد عن الوزن الطبيعي , ولم يكن هناك علاج لهذا المرض قبل الأنسولين غير الصيام .
    5- إلتهاب الكلى الحاد والمزمن المصحوب بارتشاح وتورم .
    6- أمراض القلب المصحوبة بتورم .
    7- إلتهاب المفاصل المزمنة خصوصا إذا كانت مصحوبة بسمن كما يحصل عند السيدات بعد سن الأربعين , وقد شوهدت حالات تتمشى في شهر رمضان بالصيام فقط أكثر مما تتمشى مع علاج سنوات بالكهرباء والحقن والأدوية , وكل الطب الحديث .
    ورب سائل يقول : ولكن الصيام في طل هذه الحالات يحتاج إلى إرشاد طبيب في كل مرض على حدته , والصيام الذي كتب على المسلمين إنما كتب على الأصحاء , وهذا صحيح ولكن فائدة الصيام هي الوقاية من هذه الأمراض .
    هذه بعض الفوائد الصحية التي تترتب على الصوم , وفي الحديث : (صوموا تصحوا) فالصوم وقاية للأبدان من الإصابة بكثير من الأمراض كما إنه تهذيب للنفوس , وتعويد لها على مكارم الأخلاق .


    3-الحج :
    والحج بطوافه وسعيه ووسائر أعماله ومقدماته من أعظم الرياضات البدنية الموجبة لتقوية العضلات , وتنشيط حركات الجسم , وتنبيه الأعضاء كما أنه أعظم مؤتمر إسلامي لو استغله المسلمون لاستفادوا منه خيرا عميما , ولو عرضوا فيه ما ألم بهم من شؤون سياسية واقتصادية , لنجحوا في كثير من أمورهم ولكنهم يعنوا بذلك فاقتصروا على مجرد أداء طقوس الحج وواجباته من دون أن يعرضوا فيه إلى أي شأن من شؤونهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 4:20 am