علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    ناكامورا مستعد لنقل المنتخب الياباني إلى مستوى أفضل

    شاطر

    s42903432
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010

    ناكامورا مستعد لنقل المنتخب الياباني إلى مستوى أفضل

    مُساهمة  s42903432 في السبت مايو 29, 2010 8:24 am

    يمتلك شانسوكي ناكامورا كل المقومات التي تجعله نجما بارزا في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. ويتطلع لاعب خط الوسط المخضرم لمساعدة المنتخب الياباني في تحقيق هدفه الطموح في الوصول إلى الدور قبل النهائي.

    وبعد مسيرة ناجحة في الدوري الياباني ، فاز خلالها ناكامورا بجائزة أفضل لاعب في اليابان عام 2000 ، قضى اللاعب حوالي ثمانية أعوام مثمرة في أوروبا قبل العودة إلى مسقط رأسه يوكوهاما.

    وقال ناكامورا في تصريحات نشرت مؤخرا بموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على الإنترنت "اللعب في دوري أوروبي أقوى يعلمك أشياء تنعكس على طريقة لعبك."

    وأضاف "بالطبع أشعر بأنني لاعب أكثر اكتمالا بفضل هذه التجربة ، ما مررت به في أوروبا كان مختلفا بشكل كبير عما كنت سأعيشه إذا قضيت كامل مسيرتي في اليابان."

    ويتميز ناكامورا برؤيته وإحساسه بالملعب وكذلك قدرته على صنع الفرص التهديفية لزملائه ولنفسه أيضا.

    وكانت الفترة الأبرز في الوقت الذي قضاه صانع الألعاب الأعسر في أوروبا ، هي الأعوام الأربعة التي لعبها بفريق سلتيك الاسكتلندي.

    وفاز سلتيك بلقبي الدوري الاسكتلندي وكأس أندية الدوري المحترفة في عام 2006 ، وفي العام التالي حافظ على لقب الدوري وفاز ببطولة كأس اسكتلندا.

    وحصل ناكامورا على لقب أفضل لاعب من الاتحاد الاسكتلندي لمحترفي كرة القدم ولقب أفضل لاعب من الاتحاد الاسكتلندي لكتاب كرة القدم بعد الجهود الرائعة التي قدمها في موسم 2006/2007 .

    وفاز ناكامورا مع سلتيك بلقب الدوري الاسكتلندي للموسم الثالث على التوالي في عام 2008 كما فاز مع الفريق بكأس أندية الدوري الاسكتلندي المحترفة عام 2009 .

    وقال ناكامورا في إشارة إلى الفريق الاسكتلندي ، والذي انضم إليه بعد ثلاثة أعوام عانى خلالها من الإصابات وحقق فيها نجاحا متوسطا مع فريق ريجينا الإيطالي "أعتقد أنني أصبحت أكثر قوة هنا."

    وأضاف "لم أتمكن من الظهور بمستواي مع ريجينا بسبب أسلوبه الذي يعتمد على الضغط والتسديد. ولكنني تحررت من هذا الضغط في اسكتلندا. زملائي في سلتيك لاعبون من الطراز الأول ، لذلك كان من السهل بالنسبة لي أن أستمتع بطريقتهم التي تعتمد على التمرير والتحرك بالكرة.

    وانهالت عبارات الإشادة بناكامورا ، المتخصص في الضربات الحرة والذي أصبح في أيلول/سبتمبر 2006 أول لاعب ياباني يسجل في دوري أبطال أوروبا ، من قبل مديره الفني السابق في سلتيك. حيث وصفه جوردون ستراخان بأنه "واحد من أبرز صانعي الألعاب الذين رأيتهم".

    وبعد كل النجاح الذي حققه ناكامورا في اسكتلندا ، أفسدت العديد من الأشياء خلال موسم 2009 -2010 الذي قضاه ضمن صفوف إسبانيول الأسباني.

    واعترف ناكامورا بأنه يستمتع بالتحديات وشعر بأنه الوقت المناسب لتعلم أشياء جديدة بعدما انتهى عقده مع سلتيك عام 2009 . ولكن أحد الأشياء الرئيسية التي تعلمها في أسبانيا هي الجلوس على مقاعد البدلاء والغياب عن سجل الهدافين.

    ولعب ناكامورا 12 مباراة فقط ولم يسجل أي هدف لإسبانيول ، قبل أن يقرر الرحيل عن الفريق في شباط/فبراير 2010 .

    وقال ناكامورا الذي عاد إلى صفوف يوكوهاما مارينوس بعد أقل من عام من رفض عرض من النادي الياباني ، للانتقال إلى اللعب بإسبانيول "شعرت بأنه الوقت المناسب للعودة إلى اليابان ، لكنني لست نادما على التعاقد مع إسبانيول. فالتجربة كانت ذات قيمة."

    والآن يعود ناكامورا بهذه الخبرة إلى الفريق الياباني ، حيث سيعتبر القائد الرئيسي بعد اعتزال هيديتوشي ناكاتا.

    وكان ناكامورا شارك للمرة الأولى مع المنتخب الياباني الأول في شباط/فبراير 2000 ، ولعب 95 مباراة دولية سجل خلالها 24 هدفا ، وساعد الفريق في الفوز بكأس الأمم الآسيوية عام 2000 .

    وواجه ناكامورا خيبة أمل كبيرة لعدم استدعائه من قبل المدرب فيليبي تروسييه للمشاركة مع المنتخب في كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان ، حيث قال المدرب الفرنسي حينذاك إن ناكامورا ليس لائقا بالشكل المطلوب.

    وبمجرد رحيل تروسييه عن المنصب وتولي البرازيلي زيكو تدريب المنتخب الياباني ، عاد ناكامورا إلى صفوف الفريق وأثبت جدارته بثقة المدرب حيث ساعد المنتخب في الفوز مجددا باللقب الآسيوي عام 2004 .

    وبعدها لعب في المباريات الثلاث للمنتخب الياباني في دور المجموعات بكأس العالم 2006 بألمانيا ، لكن الفريق قدم أقل مما كان متوقعا حيث خسر أمام منتخبي أستراليا والبرازيل وتعادل سلبيا مع المنتخب الكرواتي.

    ويتنافس المنتخب الياباني في دور المجموعات من كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا مع منتخبات هولندا والدنمارك والكاميرون.

    وقال ناكامورا "ستكون منافسة صعبة لكنني أعتقد أن المنتخب الياباني يمكنه أن يفاجئ العالم. هدفنا لا يزال كما هو ، وهو الوصول إلى الدور قبل النهائي."

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 4:22 am