علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    سامي خضيرة من مقاعد المتفرجين إلى أمل ألمانيا في مونديال 2010

    شاطر

    s429010569
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    سامي خضيرة من مقاعد المتفرجين إلى أمل ألمانيا في مونديال 2010

    مُساهمة  s429010569 في الإثنين مايو 24, 2010 3:08 am

    من كان يصدق أن يتحول اللاعب التونسي الأصل ، سامي خضيرة ، من مقاعد المتفرجين قبل أربعة أعوام إلى أمل ألمانيا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق في الحادي عشر من يونيو المقبل .

    ولعبت الصدفة والقدرات الفذة للاعب الشاب /23 عاما/ دورها في منحه الفرصة الكبيرة لقيادة خط وسط منتخب الماكينات بعد غياب قائد المنتخب مايكل بالاك بسبب الإصابة في الكاحل .

    منذ أن سمع خضيرة أثناء معسكر المنتخب في جزيرة صقلية عن استبعاد بالاك ، تغيرت الأمور بالنسبة له وأصبح مع زميله باستيان شفاينشتيجر لاعب بايرن ميونيخ أصحاب الأمل في سد الفراغ الكبير الذي سيتركه غياب بالاك في وسط الملعب .

    يؤكد خضيرة ثقته في قدراته على ملء الفراغ في منطقة وسط الملعب وتأدية المهام المكلف بها في حال اتاحة الفرصة له بالمشاركة في المونديال .

    ولقد لعب الحظ دوره الكبير مع خضيرة بعد استبعاد أربعة لاعبين في نفس المركز لظروف الإصابة، أو لتراجع المستوى .

    وعن ذلك، يقول خضيرة :
    " كنت ادرك منذ البداية أن فرصي ضعيفة في ظل وجود بالاك وشفاينشتيجر، بالإضافة إلى اصابتي في الركبة في مارس الماضي ولكن الظروف خدمتني الآن واصبحت في انتظار التحدي الكبير " .

    ويعلق المدير الفني لمنتخب ألمانيا ، يواخيم لوف ، آمالا عريضة على خضيرة ويؤكد أنه لاعب من طراز فريد، يتمتع بقدرات هائلة بالنظر إلى سنه الصغير وفوزه مع منتخب بلاده ببطولة اوروبا تحت 21 عاما .

    ويعرب خضيرة عن ثقته في قدرته على الانسجام مع شفاينشتيجر بوسط الملعب خلال المبارتين التجربيتين المقبلتين قبل المونديال أمام المجر والبوسنة والهرسك .

    ويقول خضيرة إن تشافي نجم برشلونة ومنتخب أسبانيا هو مثله الأعلى بفضل أدائه المتميز ومجهوده الكبير ، الذي لا يشعر به أحد ، فضلا عن خطورته على المرمى وعدم فقدانه الكرة على الاطلاق .

    ويحلم خضيرة بمشاركته في المباراة الأولى في المونديال أمام استراليا في الثالث عشر من الشهر المقبل، ويضيف :
    " لقد انتابتني قشعريرة أثناء مشاهدتي من مقاعد المتفرجين مباراة المركز الثالث في كأس العالم عام 2006 ، فما بالك إذا شاركت في المونديال نفسه " .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 4:24 am