علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    فرنسا المرشح الأكبر .. والأوروجواي يسعى لاستعادة هيبته التاريخية

    شاطر

    s42903351
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    فرنسا المرشح الأكبر .. والأوروجواي يسعى لاستعادة هيبته التاريخية

    مُساهمة  s42903351 في الثلاثاء مايو 18, 2010 7:58 pm

    منتخب جنوب أفريقيا
    يدخل منتخب جنوب أفريقيا الأول لكرة القدم أو كما يسميه عشاقه (البافانا بافانا) بطموحات وأحلام.ليس لها حدود لاسيما وأن البطولة تقام على أرضه وبين جماهيره , ويطمح على أقل تقدير تجاوز الدور الأول رغم صعوبة المهمة نسبيا كونه يقع في مجموعه تضم منتخبات قوية وتفوقه خبرة ومستوى كالمكسيك وفرنسا والأوروجواي. تعد هذه المشاركة الثالثة في المونديال لمنتخب جنوب أفريقيا بعد أن تأهل مرتين متتاليتين عامي 98 بفرنسا و2002 في كوريا واليابان لكن مشاركاته لم تتجاوز دور المجموعات.ويذكر أن جنوب أفريقيا عانت الأمرين في السابق حيث رفض السماح لها المشاركة في تصفيات كأس العالم مابين عامي 67 الى91، بسبب إقناع النظام العنصري بعدم مشاركة السود في البطولة، وانتهاكات لحقوق الإنسان، وكانت جنوب أفريقيا معزولة دولياً في المشاركات الرياضية كافة. يدرب المنتخب الجنوب أفريقي في البطولة البرازيلي كارلوس باريرا والذي يملك الخبرة الكافية للتعامل مع المحافل العالمية، كما تأمل جماهير المنتخب من نجوم أبرزهم مهاجم فريق ويست هام الانجليزي بينيديث ماكارثي ولاعب وسط فريق ايفرتون الانجليزي ستيفن بينار.

    منتخب فرنسا
    بعد انضمام المنتخب الفرنسي الأول لكرة القدم إلى الفيفا في عام 1904هاهي تشارك للمرة الثانية عشرة في نهائيات كأس العالم حيث تغيبت عن نهائيات 50، 62، 70، 74، 90، 94. وحقق الفرنسيون اللقب العالمي للمرة الأولى في بطولة عام 98 التي أقيمت على أرضه وحلت بالمرتبة الثالثة في عامي 58، 86 والرابعة عام 82. ويسعى المنتخب الفرنسي بقيادة مدربه ريمون دومينيك إلى إعادة أمجاد الكرة الفرنسية والتي غابت عن الألقاب كافة منذ تحقيق كأس القارات عام 2004 ,ووصلت فرنسا للمونديال بعد خوضها للملحق الأوروبي وتغلبها على المنتخب الأيرلندي 2ـ1 بمجموع المباراتين. وسنشاهد المنتخب الفرنسي للمرة الأولى يشارك دون كتيبه النجوم التي صنعت معظم الألقاب ولعل أبرزهم النجم زين الدين زيدان إضافة إلى نجوم آخرين مثل كلود ماكيليلي وليليان تورام الذي يعد أكثر لاعب ارتدى قميص المنتخب الفرنسي تورام بـ 122 مباراة.من ناحية أخرى يعول عشاق المنتخب الفرنسي على نجوم لهم ثقلهم كلاعب فريق برشلونة الأسباني النجم تييري هنري والذي انخفض مستواه كثيرا هذا الموسم ولكنه يظل الهداف الأول للمنتخب الفرنسي حيث سجل أكثر من 40هدفا في مشواره مع منتخب بلاده إضافة إلى نجم بايرن ميونخ بلال ريبيري ومهاجم تشيلسي الأنجليزي بلال انيلكا وصانع ألعاب فريق بوردو الفرنسي يوهان جوركوف.

    منتخب الأوروجواي
    يعد منتخب الأوروجواي الأول لكرة القدم أول منتخب يفوز بكأس العالم بعد تغلبه على منتخب الأرجنتين بنتيجة 4 ـ 2 في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 1930 التي أقيمت في الأوروجواي أيضا. و فاز بكأس العالم عام 1950 في البرازيل لكي يكون آخر لقب يحققه هذا المنتخب العريق. وتحمل الأوروجواي الرقم القياسي لعدد المباريات التي لعبتها ضد أحد المنتخبات، وهو منتخب الأرجنتين لكرة القدم، حيث لعب الفريقان ضد بعض 161 مرة منذ عام 1901. ويحاول الأورجواي بقيادة المدرب اوسكار تاباريز إعادة الزمن الجميل والوصول إلى دور يليق بتاريخ وسمعة منتخب الأورجواي خصوصا وأن تشكيلته تضم لاعبين من طراز عال ولهم بصمتهم الواضحة في البطولات الأوروبية كهداف فريق اتليتيكو مدريد دييجو فورلان واللاعب المتألق ونجم فريق أجاكس امستردام لويس سواريز.

    منتخب المكسيك
    يشارك المنتخب المكسيكي الأول لكرة القدم للمرة الرابعة عشرة في تاريخه في نهائيات كأس العالم وللمرة الخامسة على التوالي ولكنه لم يتجاوز الدور الربع النهائي في جميع مشاركاته، وتأهل المكسيك من خلال تأهله كثاني المجموعة خلف المنتخب الأمريكي في تصفيات دول الكونكاكاف.
    يدرب المنتخب المكسيكي خافيير آجيري والذي سبق أن مثل المنتخب في مونديال 86 بالمكسيك كلاعب، ويقود كتيبة من النجوم الذين قد يصنعون الفارق ويذهبون بعيدا في البطولة خصوصا بعد عودة الروح للمنتخب بعد إعادة اللاعب المخضرم كواتيمو بلانكو والذي اعتزل اللعب الدولي منذ عام 2004 ولكن المدرب آجيري أقنعه بالعودة خلال التصفيات لكي يستفيد اللاعبون من خبرته التي اكتسبها خلال مشاركاته في مونديال 94 و98 و2002 إضافة إلى وجود القائد المحنك ولاعب فريق برشلونة الأسباني رافاييل ماركيز، وهناك لاعبون شباب متميزون وكان لهم دور بارز في تأهل المكسيك للمونديال مثل جيوفاني دو سانتوس وخافيير جوردادو وجيرمو اوتشوا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 4:16 am