علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    علاقة الرياضة بالعبادات والطاعات

    شاطر

    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    علاقة الرياضة بالعبادات والطاعات

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 9:50 am

    علاقة الرياضة بالعبادات والطاعات
    لقد جاء الشارع الإسلامي هديهُ مطابقاً لأكمل أنواع الرياضات الجسمية وأحمدها وأصوبها ، فجاء بالصلاة والحج وهُما من أركان الإسلام المحتوية على النواحي التعبدية الروحية ، إضافة إلى الرياضة البدنية ، ففي الصلاة عمل عضلي معتدل ، والعمل العضلي يُنشّط العضلات ويحرك الدم في الجسم ويخلق الحيوية فيه ، أضف إلى ذلك أن حركة الركوع والسجود والنهوض فيها يزيد من نشاط الدورة الدموية في الدماغ ، ويُشير الأطباء إلى أنّ في هذه الحركات تنبيهاً للحركات الدودية المعوية ممّا يساعد على نشاطها وتلافي الإمساك فيها.

    كما أنّ القراءة أثناء الصلاة والإنتقال من ركن إلى ركن رياضة مقوّية لعضلات التنفس والبطن ويزيد في سعة الصدر ، ويستفيد المصلي من حركات الصلاة في إتخاذ الأوضاع القويمة أثناء أداء أركان الصلاة والإنتقال من ركن إلى ركن فائدة تعادل التمرين الرياضي وتقوّي العضلات الباسطة للعمود الفقري وفائدة إصلاح الأوضاع المعيبة من جهة أُخرى.
    وبنائاً على ذلك تعتبر الحركات والأوضاع الخاصة في الصلاة من الرياضات الغريزية يبني ثمراتها المصلي مع أنه يؤدي تلك العبادة بنيّة تنفيذ أمر الله تعالى طالباً لمرضاته وتقرباً إليه.
    وبما أنّ الرياضة الغريزية تصلح للصغير والكبير والرجل والمرأة فقد دمجها الله سبحانه وتعالى مع التكبير والدعاء والتسبيح والتحميد في صورة صلاة المسلمين يؤديها المسلم خمس مرات يومياً موزعة على النهار والليل فتكون رياضة صالحة ومقوّمة ومنشطة للبدن وأفضل مُهذّب للنفس والروح.
    وكذلك الحج ، فإنهُ احتوى إلى جانب الحِكَم التعبدية الروحية أعمالاً عضلية من مشي وسعي وتنقل ووقوف وإكثار من العبادات، كل شيئ من هذا فيه الحركة والنشاط والرياضة للجسم.
    وكذلك الجهاد فإن ما يحتويه من حركات كلية تُعد من أعضم أسباب القوة وحفظ الصحة وصلابة القلب والبدن وزوال الهم والغم.
    وهُناك أنواع كثيرة من العبادات والطاعات التي احتوت على الرياضة البدنية بالإضافة إلى النواحي التعبدية كتشييع الجنائز والمشي فيها وما لهُ من فضل كبير.
    ومن الطاعات أيضاً المشي إلى المساجد لصلاة الجماعة.
    وكما هو معروف المشي من الرياضات الأساسية والهامة للفرد ويرى بعض علماء التربية الرياضية أن المشي لمسافة ميلين يومياً يكسب الإنسان دورة دموية جيدة وهذا ما يحث عليه الشارع الإسلامي في أنواع عباداته المختلفة ومنها الحج وكثرة السير إلى المساجد والمشي وراء الجنائز وغيرها.
    ومن الطاعات أيضاً زيارة المريض والسفر لطلب العلم والسعي للكسب الحلال إلى غير ذلك من الأمور المستحبة شرعاً فإن ما فيها من المثوبة والطاعة فيها أيضاً عمل وحركة وتجديد ونشاط ورياضة للبدن.
    فهكذا تكمن أهمية النشاط الرياضي بإرتباطهِ بكثير من المجالات والإتجاهات والعلوم
    النشاط الرياضي:
    هو ميدانٌ تربوي خصب يهدف إلى تنشئة الفرد تنشئة إجتماعية وبدنية وعقلية و نفسية

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 12:55 pm