علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    محمد نور مع (برادينيا)

    شاطر

    s429012353
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 152
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s429012353 في الأحد مارس 28, 2010 5:19 pm

    هناك ثلاث طرق أساسية لتسديد ركلة الجزاء.. الاولى تعتمد على القوة بشكل لا يمكّن الحارس من صد الكرة حتى لو مرت على بعد سنتيمترات منه، في حين تعتمد الثانية على الدقة أكثر من القوة بحيث توضع الكرة في مكان بعيد تماماً عن متناول الحارس، أما الثالثة، وهي الشائعة، فمزيج من القوة والدقة معاً.. وفي مقال قديم ذكرت أن اللاعب التشيكي أنطونن بانينيكا هو الوحيد الذي يرتبط إسمه بحركة كروية فنية بسبب طريقته الفريدة في تسديد ركلة الجزاء والتي اقتبسها عنه عدد من “العباقرة" بعد ذلك ومنهم زين الدين زيدان، وقد لجأ اليها هذا الاخير لهز شباك الحارس بوفون في نهائي مونديال 2006 : تُركل الكرة بهدوء وكأن اللاعب ينقرها، وهو يراهن على أن حارس المرمى سيرتمي مسبقاً نحو اليمين أو اليسار.. وبعدما يركل اللاعب الكرة فإنها تتوجه نحو مكان بعيد عن متناول الحارس، وهذا المكان هو عادة منتصف المرمى.. وقد اعترف زيدان بعد المونديال بأنه اعتمد "ركلة بانينكا" لأنه متأكد من أن بوفون سيرتمي نحو إحدى الجهتين فور لمسه الكرة، وهذا ما حصل.. بالتالي، هناك مخاطرة من قبل اللاعب الذي يعتمد هذه الطريقة باعتبار أن الحارس سيلتقط الكرة بسهولة تامة في حال عدم ارتمائه مسبقاً نحو إحدى الجهتين.. ويرى البعض أن تسديد الكرة بهدوء هو مهارة مرهفة ورفيعة في حين يرى البعض الآخر أنه استخفاف بالخصم، لا بل ان الالماني الشهير فرانتس بكنباور يعتبرها نوعاً من الاستفزاز. وبانينكا بالذات سجل بهذه الطريقة هدفاً من ركلة ترجيح لتفوز تشيكوسلوفاكيا على ألمانيا في نهائي بطولة أوروبا 1976 .


    s429012353
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 152
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    رد: محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s429012353 في الأحد مارس 28, 2010 5:20 pm

    وهناك طريقة آخرى نادرة في تسديد ركلة الجزاء، وقد لجأ اليها لاعب الوسط المصري حسني عبدربه في نصف نهائي كأس الامم الافريقية في انغولا: تقدم نحو الكرة ثم توقف فجأة قبل ان يركلها، وبعدما ارتكز الحارس الجزائري فوزي شاوشي على قدمه اليمنى وجه حسني قدمه نحو الكرة وسددها على يسار الحارس.. وطلب شاوشي من الحكم كوجي كودجا (بينين) إلغاء الهدف وإعادة المحاولة ولكنه رفض، وكاد الحارس ينطح الحكم فرفع في وجهه البطاقة الصفراء وليس الحمراء.. وفي وقت لاحق أوقف الاتحاد الافريقي هذا الحكم الى أجل غير مسمى ولن يشارك تالياً في مونديال 2010 .

    s429012353
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 152
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    رد: محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s429012353 في الأحد مارس 28, 2010 5:21 pm

    حركة التوقف قبل تسديد الكرة هي حركة خداع تقنية للحارس وتلقى رواجاً في البرازيل بالذات وتسمى بالبرتغالية " PARADINHA ” أي "التوقف الصغير".. وتعترف صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن الترجمة غير دقيقة. قد تكون الحركة "نبوغاً" كما قد تكون "خداعاً كبيراً".. يُقال في البرازيل أن أستاذ هذه التقنية ليس سوى بيليه، ونشرت "ليكيب" صورة للنجم الاسطوري وهو يسدد ركلة جزاء في مباراة فرنسا والبرازيل الودية ( 2 - 3 ) التي اقيمت عام 1963 في باريس (ملعب لي كولومب) وقد بدت الكرة وهي متجهة الى زاوية بعيدة كلياً عن متناول الحارس جورج كورنو. تضيف الصحيفة: “وبعد ثلاث سنوات أرسل الفيفا موفداً الى ماراكانا لمتابعة بيليه وهو يتعامل مع ركلة الجزاء بتلك الطريقة فخلص الموفد الى النتيجة التالية: “لا أجد في طريقته مخالفة لقوانين اللعبة". وعندما كُتبت هذه الخلاصة كان بيليه قد سجل هدفه الالف من نقطة الجزاء بالذات.


    s429012353
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 152
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    رد: محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s429012353 في الأحد مارس 28, 2010 5:22 pm

    ونبقى في البرازيل لنشير الى انه من بين كل ركلتيْ جزاء فإن واحدة منها تسديد بطريقة "بارادينيا" وقد جربها رونالدو حسب ما يظهر على ال: ”يوتيوب". وحتى حارس مرمى ساو باولو الشهير روجيرو تشيني لُدغ مرات كثيرة بهذه الطريقة ولأنه هو الذي يسدد الركلات التي تحتسب لفريقه فقد اعتمدها بدوره.



    وينص القانون: “التظاهر بتسديد ركلة من نقطة الجزاء لخداع الحارس مسموح، وهذا جزء من اللعبة. ومع ذلك يجب إنذار اللاعب إذا ما رأى الحكم ان حركة الخداع التي قام بها حركة منافية للروح الرياضية".. وفي البرازيل لا يعترض الحكام على "بارادينيا" وحسموا الجدل، ولكن رئيس الفيفا جوزف بلاتر لا يعجبه ذلك وقال بالحرف الواحد خلال سبتمبر الماضي: “البارادينيا نوع من السرقة وشىء غير عادل".. ولم يتأخر بلاتر في وضع هذه القضية على جدول أعمال الهيئة الدولية للقانون في 6 مارس المقبل.

    s429012353
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 152
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    رد: محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s429012353 في الأحد مارس 28, 2010 5:23 pm

    ويعتقد الحكم البرازيلي كارلوس سيمون الذي سيشارك في المونديال المقبل: “ان البارادينيا ستعتمد في المسابقة الجديدة وأنا أثمّن حركة الخداع التي يقوم بها اللاعب قبل التسديد". ولكن الحكم الفرنسي الدولي السابق جويل كينيو له رأي آخر: “انه استفزاز. وما الفائدة من المادة 14 الخاصة بركلة الجزاء إذا ما كان اللاعب متأكداً من التسجيل؟ البارادينيا غش بحق الروح الرياضية ويجب أن يكون القانون دقيقاً".

    ويأمل حارس فريق فلوميننزي البرازيلي رافايل "ان تمنع البارادينيا في المستقبل لأنه من الصعب جداً على الحارس ان يصد الكرة". ويتساءل النجم المعروف كاكا: “البارادينيا تشكل افضلية للمهاجم، ولكن اين افضلية الحارس"؟ وفي تعميم للجنة الحكام الفرنسيين فإن من يقوم بهذه الحركة غشاش ويجب إنذاره.

    s43005992
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 151
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010

    رد: محمد نور مع (برادينيا)

    مُساهمة  s43005992 في الأحد مارس 28, 2010 6:00 pm

    شكرآآ ع الطرح الرائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 8:10 am