علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    ميسي - مارادونا .. من الأسطورة ؟

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    ميسي - مارادونا .. من الأسطورة ؟

    مُساهمة  s429012074 في الخميس مارس 25, 2010 8:20 pm

    من هاتريك الى هاتريك ..ومن بطولة الى بطولة..ومن انتصار الى انتصار، يحلق" البرغوث " الأرجنتيني ليونيل ميسي بأجنحة من حرير في فضاء الإبداع يرسم ويلون أجمل لوحات الفن الكروي، بأهدافه وتمريراته وتسديداته ومرواغاته، يحصد الحب ويسرق الإعجاب وهو يتحرك كالفراشة فوق المستطيل الأخضر .

    بالأمس أمام ريال سرقسطة أودع في خزائن الإبداع هاتريك جديد في الليجا الأسبانية بعد أقل من أسبوع على هاتريك فالنسيا ليرفع رصيده من الأهداف الى 25 هدفاً في24 مباراة، ومازال في بداية الرحلة حيث يحتفل بعيد ميلاده رقم 23 في مونديال جنوب افريقيا وهو لم يتوقف بعد في كل محطات التألق .

    في هذا العمر حقق ثلاثة أرباع احلامه، وبقي الحلم الأكبر هو الفوز بالمونديال وأمامه ثلاث فرص لتحقيق هذا الحلم في جنوب افريقيا أو بعد أربع سنوات في البرازيل أو حتى في انجلترا أو استراليا عام 2018 عندما يصل الى سن 31 عاما.
    وما حققه ليونيل ميسي حتى الآن من الصعب ان يقترب منه لاعب آخر في هذه السن الصغيرة.

    هذا"البرغوث" الأرجنتيني فاز بالدوري الأسباني ثلاث مرات 2005 و2006 و2009 ، وفاز بكأس الملك مرة واحدة وكأس السوبر ثلاث مرات ودوري ابطال أوروبا 2006و2009 ، والكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة ، وكأس أندية العالم في أبوظبي في ديسمبر الماضي .

    ومع منتخب بلاده فاز بكأس العالم للشباب عام 2005 ، وأيضا بذهبية دورة الألعاب الأولمبية في بكين 2008 .
    وحصد ليونيل ميسي عشرات الألقاب الفردية منها 18 لقباً العام الماضي، بعد أن قاد برشلونة للفوز بالسداسية التاريخية، وفاز بالكرة الذهبية، وجائزة أحسن لاعب من الفيفا ورابطة اللاعبين المحترفين ومجلة أونز الفرنسية ومجلة ورلد سوكر الإنجليزية وجائزة لاعب العام من الاتحاد الأوروبي وجائزة الفريدو ديستيفانو في الليجا الأسبانية، هذا بالإضافة الى عشرات الجوائز التي حصدها منذ عام 2005 حتى الآن وصل مجموعها الى 40 لقبا في بطولات الفيفا للشباب ومع منتخب الأرجنتين ومع برشلونة .

    والآن بدأت المقارنات تطل برأسها في كل مكان، والأسئلة الصعبة تحاصر عشاق دييجو مارادونا

    من الأسطورة

    ليونيل ميسي أم دييجو مارادونا ..؟

    داني الفيس زميله في برشلونة أجاب عن هذا السؤال وقال : بالطبع يمكن مقارنة ميسي بمارادونا وقد يتفوق عليه إذا استمر بنفس الأداء .
    لابورتا رئيس برشلونة قال:" إنه أفضل لاعب في العالم وفي تاريخ كرة القدم وهو أفضل من لعب في برشلونة مع مارادونا وكرويف"
    وبعد هاتريك الأمس خرج مدرب ريال سرقسطة خوزيه اوريليو ليقول بكل صراحة:" اليوم رأيت مارادونا في قمته ولكن بطريقة أسرع ".
    وبعيدا عن العواطف والحماس وحتى تبدو المقارنة موضوعية علينا أن نعود إلى الوراء قليلا لنرى ماذا حقق مارادونا وهو في عمر 23 سنة، نفس عمر ليونيل ميسي حاليا .
    مارادونا فاز بأربع بطولات فقط هى الدوري الأرجنتيني مع بوكاجونيورز عام 1981، ومع برشلونة فاز عام 1983 بثلاث بطولات هى كأس الملك وكأس الدوري والكأس السوبر. كما فاز بمونديال الشباب عام 1979 .
    بالطبع الفارق كبير بين مارادونا وميسي في هذه السن لأن ميسي فاز حتى الآن ب13 بطولة مع برشلونة والمنتخب نصفها في 2009 .
    وعلى مستوى الألقاب الفردية حصد مارادونا وهو في سن 23 سنة ثمانية ألقاب فقط وهى أحسن لاعب في مونديال الشباب 1979 وأحسن لاعب في الدوري الأرجنتيني ثلاث مرات أعوام 1979 و1980 و1981 ،وهداف الدوري الأرجنتيني ثلاث مرات اعوام 1979 و1980 و1981 . وأحسن لاعب في أمريكا الجنوبية 1979.
    ثمانية ألقاب فقط لمارادونا، مقابل 40 لقبا للساحر ليونيل ميسي، بينما يتفوق مارادونا على ميسي في سباق الأهداف طبعا مع اختلاف قيمة وأهمية بطولات الدوري التى لعب فيها كل منهما، حيث أحرز مارادونا 166 هدفا في 242 مباراة منها 23 مع برشلونة في 35 مباراة أوروبية ومحلية موسم 1982 -1983 وبقية الأهداف أحرزها مع أرجنتيوس جونيورز وبوكا جونيورز في الدوري الأرجنتيني .
    بينما أحرز ليونيل ميسي 114 هدفا في 199 مباراة مع برشلونة في كل المسابقات المحلية والأوروبية والعالمية من عام 2004 حتى الآن .
    ميسي لا ينقصه إلا الفوز بكأس العالم فقط ليحطم أسطورة دييجو مارادونا، بعد أن حقق ما لم يحققه مارادونا في هذه السن الصغيرة .
    وفي النهاية نعود لنقطة البداية:
    من الأسطورة..؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 9:28 pm