علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    حوار ابراهيم موسى....

    شاطر

    الساعاتي
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 60
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    حوار ابراهيم موسى....

    مُساهمة  الساعاتي في الأربعاء مارس 24, 2010 9:21 pm

    الأمير محمد بن فيصل يوجه رسالة لجماهير ناديه عبر (النادي):
    كأس ولي العهد عربون محبة
    بيني وبينكم هذه قصة اعتزال الدعيع مع والدي الأمير سلمان!
    ردي على المشككين بطولة سابعة ومزيداً من البطولات
    كسبنا الاتفاق لأننا عملنا له ألف حساب
    شخصية والدي أثرت في حياتي ولن أنساه أبداً
    لا أرغب في الحديث عن الرئاسة وتركيزي على البطولات الثلاث
    شبكة الزعيم شريكة في النجاح و300 ألف عضو دليل تميزها




    حوار: إبراهيم موسى: (الرياض) لم يكن لصغر سنه وعظم مسؤولية رئاسة ناد كبير مثل الهلال يتمتع بجماهيرية واسعة وإعلام قوي عائقاً أمامه لأن يسجل اسمه في القائمة الذهبية لرؤساء الأندية المميزين، فما اكتسبه من خبرة من خلال احتكاكه بالوسط الرياضي بجانب تأهيله الأكاديمي ساعده ذلك على قيادة ناديه للابتعاد بالزعامة بعيداً عن الآخرين باللقب الـ46. وفي خضم أفراح الفوز بكأس سمو ولي العهد الأمين اختار أصغر رئيس نادٍ في العالم الأمير محمد بن فيصل (النادي) ليبوح بأسرار الفوز بالبطولة السابعة له مع ناديه منذ تسلمه الرئاسة، وما صاحبها من ظروف، وما تلتها من أحداث ساخنة فوضع النقاط على الحروف الخالية منها.. في حوار خص به (النادي) في هذا العدد عبر الأسطر التالية:
    بداية نبارك لسموكم تحقيق فريق الهلال لكأس سمو ولي العهد حفظه الله..

    شكراً لكم على هذه التهنئة وأحمد الله وأشكره على توفيقه الدائم لنا.

    كيف تصف هذا الإنجاز؟
    أعتقد بأنه إنجاز كبير وسار لي ولجميع محبي الهلال من أعضاء شرف وجماهير وقد جاء في وقته بعد أن غاب الفريق عن البطولات لمدة عام، ولا أخفيك أنني كنت متفائلاً بهذا الإنجاز الرائع الذي يعتبر السابع منذ تسلمي رئاسة نادي الهلال، والبطولة رقم 46 في تاريخ سجلات النادي.

    هل كان مصدر تفاؤلك ترشيحات بعض النقاد قبل النهائي بأن البطولة هلالية لفارق الإمكانيات بين الفريقين؟

    أبداً لم يكن لهذه الترشيحات أي دور في ذلك فالاتفاق فريق كبير ومن أفضل الفرق هذا العام بدليل وصوله لنهائيين حتى الآن محلياً وخليجياً، ويعتبر من الأندية العريقة التي لها سجل بطولي رائع ويكفي أنه بطل الخليج ولديه إدارة ورجال مثاليون يقفون خلفه بقوة وجماهير عريضة وقبل وصوله للنهائي أخرج حامل اللقب ووصيفه (الاتحاد والأهلي)، مما يؤكد أن وصوله للنهائي جاء عن جدارة واستحقاق، ونحن عملنا له ألف حساب واحترمناه تماماً وكسبنا الكأس الغالية، لكن مصدر تفاؤلي هو ما لمسته في معسكر الفريق من حرص الجميع على الفوز بالبطولة وهذا جعلني أتفاءل بالفوز، والهلال فريق يعرف كيف يحسم النهائيات والحمد لله أن عملنا لم يذهب سدى، وأهدي هذه البطولة لكل هلالي بما فيهم المشككون في عملنا.

    من تقصد بالمشككين؟

    للأسف الشديد هناك من حاول الاصطياد في الماء العكر وخاصة إحدى الصحف التي انتقدتني كثيراً وفي أوقات غير مناسبة في وقت كان الفريق في معمعة التنافس، وكان ردنا عليهم قاسياً بتحقيق الذهب وتجاوز فرق كبيرة منذ أول لقاء.

    ربما يكون هدف هذا النقد تصحيح بعض الأخطاء..

    أنا مع الانتقاد الموضوعي، لكنني ضد الانتقاد غير الموضوعي وضد التوقيت الذي كان يوجه فيه هذا النقد، فهناك أوقات يحتاج الفريق والنادي ككل لوقوف الجميع معه من أعضاء شرف وجماهير وإعلام لنبرهن جميعاً أننا لحمة واحدة وهؤلاء كما يعرف الكثير من الهلاليين اختاروا وقتاً غير مناسب لنقدهم الموجه الذي استهجنه الكثيرون من محبي الزعيم، حتى أنهم انتقدوا جلوسي مع الفريق على دكة البدلاء! والحمد لله أن ردنا كان بإضافة إنجاز جديد لسجل الزعيم مما أحرجهم أمام الجميع، وإذا كانوا موضوعيين، فماذا سيقولون بعد هذا الانجاز وما يليه إن شاء الله من إنجازات، أليس هذا نتاج للعمل الجيد؟! وأقول لهؤلاء: بأن الزعيم سيبقى زعيماً وسيواصل تحقيق البطولات لأنها أبلغ رد على المنتقدين غير الموضوعيين. التفاعل الجماهيري يهمنا كثيراً

    جماهير الهلال لم يكن حضورها بالشكل المطلوب في النهائي.. ما السر في ذلك؟

    الحضور كان كبيراً صحيح أنه لم يملأ الاستاد كاملاً لكن كانت هناك أعداد كبيرة وكان تفاعلها جميلاً ومحفزاً للفريق، وأنا اعتبر جماهير الهلال الرقم الصعب في دعم الفريق وقد حرصنا على إسعادهم كثيراً والحمد لله تحقق لنا ما أردنا ونتمنى منهم مواصلة الحضور ومساندة الفريق كما عودونا دائماً.

    لعل البعض غير راض عن عمل الإدارة؟

    طالما أننا نتفق في حب الزعيم ونسعى لأن يكون في أحسن حال، فإننا لن نختلف وستظل أبواب الحوار بيننا وبينهم مفتوحة، ونحن عملنا وتوصلنا للنجاح ولا شك أن من اختلف معنا عرف مقدار الجهد والعمل الذي نبذله ولولا ذلك لما حققنا البطولة.

    ماذا تقول لجماهير الهلال؟

    أحب أن أوجه لجماهير الهلال رسالة عبر مجلة (النادي) أقول لهم فيها: الزعيم بحاجة لدعمكم ومساندتكم وأهديكم كأس مسابقة سمو ولي العهد كعربون محبة، وبإذن الله ستشاركوننا الفرحة بمزيد من البطولات كما عودتمونا دائماً. لاعبو الهلال صححوا أخطاءهم

    هل أنت راضٍ عن ما قدمه لاعبو الهلال في النهائي؟

    نعم وبكل أمانة أدوا جميعاً ما عليهم وكانوا نجوما كبار على قدر المسؤولية، وقد قدرنا لهم جهدهم ومنحناهم ما يستحقونه مادياً ومعنوياً، ويجب أن لا ننسى جهود الجهازين الإداري والفني فقد قدموا عملا وجهداً كبيراً يستحقان عليه الشكر والثناء.

    لكن سموكم انتقد بشدة أداء اللاعبين بعد لقاء الذهاب أمام الشباب في الدور نصف النهائي؟

    ذلك التصريح كان ردة فعل طبيعية لما قدمه اللاعبون في تلك المباراة، فكما امتدحتهم بعد النهائي فقد انتقدتهم في ذلك اللقاء بعد أدائهم غير الجيد، فنحن قدمنا للاعبين الكثير وكنا ننتظر منهم الأفضل في ذلك اللقاء، ولكن ولله الحمد تفهم اللاعبون ما رميت له من انتقادي بعد ذلك اللقاء فأظهروا أنهم نجوم على قدر المسؤولية في لقاء الإياب والنهائي، واللاعبون أنفسهم بعد لقاء الذهاب اجتمعوا ووعدونا بالتعويض، وهذا ما حصل، بعد أن أخذوا التصريح بمأخذه الصحيح ولم ينظروا لأي مأخذ آخر. لن نترك الشلهوب يبتعد

    إعلان محمد الشلهوب التوقف عن إكمال الموسم كيف تراه؟

    أعرف جيداً الظروف التي يمر بها النجم محمد الشلهوب وسنقف معه جميعاً قلباً وقالباً ليتجاوز هذه الظروف، ولن نسمح له بالابتعاد عن الفريق فهو نجم مؤثر لا يمكن الاستغناء عنه وله إسهامات لا تخفى على أحد في تحقيق البطولة ونحتاجه في الفترة القادمة لتحقيق المزيد من الإنجازات بمشيئة الله.

    تردد مؤخراً أن ابتعاد الشلهوب سببه وجود مستحقات له من عقده مع الهلال؟

    لا صحة لما أثير عن وجود مستحقات للاعب محمد الشلهوب بل ولأي لاعب آخر في الهلال، وأعضاء الشرف الفاعلين تكفلوا بعقد الشلهوب وغيره وقد استلم كافة مستحقاته مطلع الموسم الماضي، على غرار زميله عمر الغامدي الذي استلم مستحقاته، والظروف التي جعلته يطلب الابتعاد سنقف معه ليتجاوزها.

    ماذا عن إعلان قائد نادي الهلال محمد الدعيع اعتزال اللعب ؟

    الدعيع لاعب كبير ومن أفضل اللاعبين أداءً وخلقاً، وحينما أعلن اعتزاله بعد صافرة نهاية النهائي، تحدثت أثناء التتويج بكأس سمو ولي العهد مع والدي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وقلت له: إن محمد الدعيع يريد اعتزال لعب كرة القدم ونحن نريد استمراره، فكان تصرف سموه الأبوي رائعاً حينما طلب من الدعيع أن يلغي الفكرة وقال له بأنك لا زالت قادرا على العطاء، وبذلك أعلن محمد الدعيع استمراره مع الهلال ومواصلة اللعب، وهذا التصرف الرائع من سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز كان محل امتنان وتقدير كل الرياضيين.



    هل صحيح أن المدرب كوزمن سيرحل عن الفريق؟

    المدرب أولاريو كوزمن مدرب خبير ولديه قدرات فنية عالية، ويعمل جيداً مع الفريق الأول والأولمبي وقد وضعنا ثقتنا الكاملة فيه كإدارة وأعضاء شرف وباق في عقده عام آخر، وأنا سعيد بمواصلته لمشوار المدربين الرومانيين البطولي الرائع معنا في حصد البطولات.

    ماذا عن اللاعبين غير السعوديين في الفريق؟

    بالنسبة لإدارة نادي الهلال فقد شرعت في مفاوضاتها مع الليبي طارق التائب والبرازيلي مارسيلو تفاريس من أجل تجديد عقديهما للموسم القادم بعد أن انهالت عليهما العروض الاحترافية من عدد من الأندية الخليجية والقطرية على وجه الخصوص، واستمرار اللاعبين مع الهلال وشعبيتهما بين الجماهير دليل على نجاحهما ولا خلاف على ذلك، وقد أبدى التائب موافقة مبدئية، في حين مازالت المفاوضات جارية مع نادي كروزيرو البرازيلي الذي يملك عقد اللاعب تفاريس ليستمر معنا موسماً آخر، أما ليلو فإننا نملك عقده وقد قدم أداء جيدا وهو يملك مهارات فردية عالية وأعتقد بأنه سيبرز كثيراً في المرحلة القادمة.

    بصراحة هل ينوي سموكم الترشح لفترة رئاسية قادمة؟




    لا أرغب في الحديث حالياً عن موضوع بحث ترشيح نفسي لفترة رئاسية أخرى وتركيزي الآن منصب على العمل لتحقيق البطولات الثلاث المتبقية هذا الموسم.


    لكن نائب رئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير بندر بن محمد قال في تصريح صحفي بأنه لن يرضى برحيلك وأعضاء الشرف والجماهير سيعملون على استمرارك..

    أعتز وأفتخر برأي نائب رئيس مجلس هيئة أعضاء الشرف سمو الأمير بندر بن محمد، ولكن بعد نهاية الموسم الحالي سيتحدد ذلك، فكما قلت لك تركيزي منصب على البطولات الثلاث المتبقية وسواء بقيت في رئاسة الهلال أو لم أبق فالهلال غني بأعضاء شرفه الكبار ورجاله الأوفياء ولن تتوقف مسيرة البطولات لأن الزعيم الهلالي عادته وهواياته معانقة الذهب والكؤوس.


    بنهاية الموسم الحالي سيكون هناك اجتماع شرفي لمناقشة بقائك في الرئاسة؟

    نعم أعلم ذلك وحينها سيكون خيراً إن شاء الله.

    ماذا اكتسبت من رئاستك للهلال حتى الآن؟

    اكتسبت أشياء كثيرة وجميلة جداً لعل أبرزها حب واحترام الناس وتكفيني محبة الهلاليين التي اعتبرها أكبر وأغلى مكسب. دعم الأعضاء قادنا للنجاح



    كيف ترى دعم أعضاء الشرف للهلال؟

    حقيقة دعمهم سواء المادي أو المعنوي كان الدافع خلف هذه البطولات والانتصارات وهم الوقود الحقيقي للهلال بعشقهم له وتقديمهم الغالي والنفيس لهذا النادي العريق فهذه سمة أعضاء شرف الهلال.

    كيف ترى وقوف الإعلام بكافة وسائله مع الفريق؟

    دائماً ما يكون الإعلام بمختلف وسائله شريكا في أي نجاح ومرآة للعمل مادام أنه ملتزم بالمهنية والمصداقية الإعلامية ونحن نقدر كل من وقف مع الفريق وعمل على نقل الصورة الصادقة للعمل، وانتقد من أجل الإصلاح، واشكر كذلك مواقع الانترنت وجوال الهلال لمساندتهم الفريق، ولاسيما شبكة الزعيم، الشبكة الرسمية لنادي الهلال.

    لماذا خصصت شبكة الزعيم بالتحديد؟

    شبكة الزعيم هي الموقع الرسمي لنادي الهلال وما تقدمه للنادي شيء نفخر به كهلاليين، وهذه الشبكة التي تخطت المحلية والعربية والآسيوية وأضحت شبكة عالمية بوصول عدد الأعضاء فيها لأكثر من 300 ألف عضو دليل على المكانة المرموقة التي تحتلها بين مثيلاتها، وتأكيد على أن هناك عملا جبارا وخططا مدروسة في سبيل نجاحها، وبهذه المناسبة أقدم شكري لسمو الأمير بندر بن ثامر بن سعود رئيس مجلس إدارة شبكة الزعيم على جهوده الكبيرة لرقي وتطور الشبكة في ما يخدم نادي الهلال خاصةً والرياضة السعودية عامةً.





    شخصية عزيزة أثرت في حياتك ولن تنساها؟

    سيدي ووالدي الأمير فيصل بن سعود بن محمد آل سعود - حفظه الله- هو الشخص الذي أثر في حياتي ولن أوفيه حقه مهما قدمت، وهو رجل صنع كل ما هو جيد - بعد الله- في شخصية محمد بن فيصل بحكم حرصه ومتابعته واهتمامه أيام الدراسة وما بعد الدراسة، وليس بغريب على سموه ذلك. وعندما أهديت له كأس سمو ولي العهد - حفظه الله- كان سعيداً جداً ولم ولن أنسى دعمه لي خلال رئاستي للهلال ماحييت.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 1:00 pm