علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    اساسيات كرة القدم

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    اساسيات كرة القدم

    مُساهمة  s429012074 في الأربعاء مارس 24, 2010 6:40 am

    بسم الله الرحمن الرحيم








    لمسة ٌ ... فـ انطلاقة ٌ ... فـ هجوم ٌ ... ... فـ انتصار ٌ ... فـ فرحة ٌ ... فـ بكاء

    كرة القدم ، التي سحرت الملايين وأسرت القلوب ،،، المجنونة ، التي سلبت ألباب العقلاء ... تفرحنا تارة ، وتبكينا تارة ، ولكننا لا نملك إلا أن نعشقها...



    معاً نستكشف أسرارها ، نسبر أغوارها ، ونخوض غمارها ...

    نقتحم أسوار اللعبة ، ولكن،، من الجانب الآخر....!!






    [مدخل .. التاريخ ينصف الخطط الهجومية]




    ولدت الكرة الحديثة في بلاد الإنجليز، وانتشرت حتى شملت العالم بأسره، وكانت الخطط في السابق مبسطة جداً.... حيث لا يوجد خط وسط للفريق.... بل دفاع وهجوم فقط, وطبعاً حارس..!



    كانت الخطة الهجومية الأكبر هي خطة ( 1-9 ).. حيث كانت الخطة تعتمد الهجوم الضارب بتسعة مهاجمين، مع وجود مدافع واحد فقط.. وتعتمد كثيراً على العشوائية، حيث يختلط جميع اللاعبين تقريباً وتكثر التسديدات الطائشة، وتكبر النتائج المسجلة ..



    قلت طريقة اللعب الهجومية بعد ذلك بعد تطويرها في اسكتلندا حيث اعتمدوا على طريقة ( 2-8 ) فكان هناك قلبا دفاع ، مع ثماني مهاجمين متحفزين لإحراز هدف..!



    لم تلبث الطرق أن تطورت حتى وجد خط الوسط، وبدأ خط الهجوم يضمحل شيئاً فشيئاً... ففي الثلاثينيات من القرن وحتى الخمسينيات كانت البادرة الهجومية هي التي تحرك المدربين وتشعل المدرجات.. في حين لم تكن الخطط التدريبية ذات اهتمام كبير آنذاك..



    لو عدنا لكأس العالم 58 أو مايسمى بـ (بطولة بيليه).. فإن الخطة التي حقق بها البرازيل كأس العالم هي 4-2-4 ... ولا داعي حتى لتخيل وجود أربعة مهاجمين في آنٍ معاً في عصرنا الحالي..!



    بعد ذلك بدأ خط الوسط يزداد فنشأت خطة 4-3-3 والتي تعتمد على تواجد 3 لاعبي وسط، غالباً مايكون أحدهم صانع ألعاب مموّل لخط الهجوم..



    ثم أتت الخطة الأشهر على يد الإنجليز في 1966 حين تراجع بوبي شارلتون من خط الهجوم في خطة 4-3-3 إلى خط الوسط لتتحول إلى 4-4-2... كما طوّر الهولنديون الخطة بقيادة المايسترو كرويف والذي نشأت بين قدميه خطة الكرة الشاملة ..



    لم ينتظر خط الوسط بعد ذلك طويلاً حتى ازداد ليصبح هناك خمسة لاعبي وسط عندما لعبت الأرجنتين وألمانيا بخطة 3-5-2 في 1986 و 1990 ووصلتا بفضلها إلى النهائيين.



    ثم لم تلبث خطط الكرة أن تطورت ووصل خط الوسط إلى ستة لاعبين في خطة ليست بالممتازة ولكنها جيدة في بعض الأحوال وهي خطة 3-6-1..



    بالطبع لا يمكن لأي شخص أن ينكر فضل الطليان أصحاب الخطط التكتيكية المتكاملة، وأسلوب الكاتاناتشيو العظيم!! والذين جعلوا من التكتيك الكروي فناً يدرس في أنحاء العالم... بغض النظر عن إفقاد الكرة بعض متعتها بتواجد الخطط الدفاعية..!



    يهمنا هنا أن نذكر أن خط الوسط هو أساس كرة القدم الحديثة.. فعندما نمتلك خط وسط قوي فإننا نمتلك المباراة والعكس صحيح.. وهذا ما جعلنا نركز على أهمية تكثيف خط الوسط، وتدعيمه بلاعبي العيار الثقيل ..!








    [الخطط التكتيكية، علمٌ واسع، وبحرٌ عميق]




    كانت الخطط في السابق بسيطة جداً، ولا تهتم بالأمور الدقيقة والتفصيلية، بل وإن بعض الفرق تلعب بلا تخطيط... وماقاله الأسطورة البرازيلية بيليه عن خطط برازيل 1970 يدل على بساطتها ...



    ولكن كأي شيء آخر فلا بد من التطوير ، وهذا ما حصل في عالم الكرة، حيث تطورت الخطط كثيراً وتنوعت مدارسها الكروية، مابين المدرسة الألمانية والإيطالية والبرازيلية وغيرها.. ولكل مدرسة أسلوبها الخاص ونهجها المتفرد.. فهناك المدرسة الدفاعية البحتة التي تلعب بها الفرق الإيطالية والمسماة ( كاتاناتشيو ) وهناك المدرسة التي تعتمد اعتماداً كلياً على التمريرات القصيرة واللعب الجماعي وهي كما هو معروف مدرسة هولندية خالصة تسمى بـ ( الكرة الشاملة ) وهناك المدرسة الإنجليزية التي تعتمد على التمريرات الطولية والعرضية بعيدة المدى .. والمدرسة البرازيلية أو اللاتينية بشكل عام وهي المدرسة التي تعتمد على المهارات الفردية لكل لاعب وفتح اللعب والهجوم مع عدم إغفال الجانب الجماعي .. وطريقة لعب المنتخب البرتغالي هو مثال ( أوروبي ) على المدرسة اللاتينية.



    وسوف نستعرض في هذه السلسلة أهم الخطط الموجودة حالياً في الملاعب، وسنتحدث بشكل مفصل عن خطة 4-4-2 التقليدية و 4-4-2 الحديثة و 3-5-2 . ولكن قبل ذلك لا بد من وضع بعض الأساسيات التي يجب على لاعبي كرة القدم أن يكونوا ملمّين بها:



    1- كيف تبعد الكرة من خط الدفاع.

    2- كيف يعمل اللاعبون معاً لخلق المساحات الفارغة.

    3- أين توجد المساحة وكيف تستغل.

    4- ما المساحات التي سوف تهاجم من قبل الخصم.

    5- أين تلعب الكرة في خط الهجوم.

    6- ما هي طريقة الهجوم المستخدمة.

    7- كيف يعمل اللاعبون معاً لاستغلال المساحات الفارغة.

    8- ما هي المساحات المغطاة، والأخرى غير المغطاة.

    9- ماذا يفعل المدافع إذا كانت الكرة قريبة منه.

    10- ماذا يفعل المدافع إذا كانت الكرة بعيدة عنه.

    11- كيف يعيد اللاعبون تنظيم خط الدفاع إذا تخطى المهاجم أحدهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 1:41 pm