علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    تمرير الكره

    شاطر

    42903386
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 88
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    تمرير الكره

    مُساهمة  42903386 في الثلاثاء مارس 23, 2010 11:22 pm

    ]تمرير الكرة/



    كرة القدم هي لعبة جماعية لذلك نجد أن تمرير واستقبال الكرة هي أهم المهارات التي يجب على اللاعب أن يتمتع بها. تساعد هذه المهارات في ربط الفريق وتعتبر جوهر اللعب الجماعي. عدم إجادة تمرر واستقبال الكرات يؤدي إلى فقدان حيازة الكرة وإهدار فرص التسجيل.



    الفعالية هي المفتاح الأساسي للتمرير الجيد. يجب على الكرة أن تتبع المسار الذي تريده من دون أن يتم اعتراضها من قبل الخصم. عامل مهم هو سرعة وقوة التمريرة التي تنطلق من القدم وهو ما يسمى بوزن الكرة. يعتمد وزن الكرة على المدى التي ترجع فيه القدم التي تركل الكرة وعلى مدى السرعة التي تتحرك بها القدم على الكرة. وحدها الخبرة التي تعلم كيفية التنوع في وزن الكرة.



    من المهم جداً إدراك أهمية التوقيت في أداء التمريرات. فإذا كان اللاعب المراد تمرير الكرة إليه (المستقبل) متحركاً، فعلى اللاعب الممرر (المرسل) أن يقدر جيداً موقع الكرة وموقع اللاعب الزميل الحالي وليس موقعه القديم الذي كان فيه ومتى ستصل الكرة إلى قدمه.



    يمكن استعمال عدة أجزاء من القدم لتمرير الكرة. لكن أكثرها شيوعاً هي داخل القدم وخارجها ومشطها. غالباً ما يتحكم ويدير المباراة اللاعبون الذين يملكون نوعيات مختلفة من تقنيات التمرير.








    التمريرات الجانبية(من داخل القدم):

    لتطبيق التمريرات أو الدفع الجانبي يستعمل اللاعب داخل القدم لركل الكرة لتبقى على مقربة من الأرض. يشعر اللاعب بالسيطرة المطلقة على الكرة لأن نسبة كبيرة من القدم تلامسها مما يسهل توجيهها إلى الجهة المراد إيصال الكرة إليها. القدم الأخرى والتي تسمى بالقدم المساندة يجب أن تكون مثبته بالقرب من الكرة وموجهة ناحية التمريرة. يميل اللاعب بجسده إلى الأمام مع تثبيت نظره على الكرة. يحرك اللاعب قدمه من عند منطقة الخصر محافظاً على ثبات كاحله عندما يقوم بالتصويب وتسديد الكرة في وسطها.
















    التمرير من مشط القدم:

    يسمح التمرير من مشط القدم بتمرير كرات طويلة بينما يكون جسد اللاعب ثابتاً أو متحركاً. يسحب اللاعب قدمه التي تضرب الكرة إلى الوراء ومن ثم إلى الأمام بينما يكون تكون مقدمة الحذاء متجهة نحو الأرض مع اليدين في حالة التوازن والقدم المساندة إلى جانب الكرة. يجب أن يلامس رباط الحذاء منتصف الكرة ويجب أن تكون التسديدة مرنه وطويلة. من المهم أن تكون القدم تحت الكرة، فالتقاء الحذاء والأرض بشكل زاوية حادة لحظة الركل تجعل الكرة تنطلق بشكل مقوس. بتغيير زاوية القدم أو الجسد وحتى مساحة القدم التي تضرب الكرة يمكن أن تمرر الكرة على عدة ارتفاعات ومسافات.

















    تمريرات الكعب:

    عندما يكون اللاعب المهاجم تحت ضغط الدفاع أي بمساحة ووقت ضيق، تعتبر التمريرات الداخلية والخارجية من كعب القدم مثالية حيث أنها تمريرة قصيرة على طول أو فوق الملعب. عادة ما يستعمل اللاعبون القسم الحاد من مؤخرة الحذاء لنقر الكرة بقوة وحزم. وإذا كان اللاعبون تحت ضغط كبير يمكن أن يستعمل كعب حذائه لركل الكرة مباشرة إلى اللاعب الذي مرر له الكرة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 11:38 pm