علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    شـــرح تــحــلــيــلــي لــخــطــوط اللـــعــب (الدفاع، الوسط، الهجوم)

    شاطر

    s42800096@st.uqu.edu.sa
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010

    شـــرح تــحــلــيــلــي لــخــطــوط اللـــعــب (الدفاع، الوسط، الهجوم)

    مُساهمة  s42800096@st.uqu.edu.sa في الإثنين مارس 22, 2010 8:14 pm

    أما الآن فسنقوم بشرح تحليلي لخطوط اللعب (الدفاع، الوسط، الهجوم) لهذه الخطة، كلاً على حدة...



    أولاً: خط الدفاع



    ينقسم خط الدفاع إلى قسمين رئيسيين، مدافعي العمق (Centrals) ومدافعي الأظهرة (Laterals).... نقصد بالعمق متوسطي خط الدفاع على اختلاف مسمياتهم، ونقصد بالأظهرة الظهير الأيمن والظهير الأيسر..



    الأظهرة (Laterals):



    المهام الدفاعية:

    يجب القيام بالمهام الدفاعية الموكلة لهم، وتغطية أماكنهم حسب الخطة الموضوعة.



    المهام الهجومية:

    يسمح للأظهرة بالتقدم في حالة الهجمة ومساندة الهجوم والدخول في الثلث الهجومي للملعب.



    مدافعي العمق (Centrals):



    المهام الدفاعية:

    تختلف باختلاف طريقة الدفاع التي يضعها المدرب، حيث تنقسم لقسمين رئيسين:

    1-
    نظام الدفاع على خط واحد (Flat System): حيث يقف المدافعان على خط واحد ويكونان قريبان من بعضهما البعض.

    2-
    نظام المسّاك/الليبرو (Sweeper System): حيث يتقدم أحد المدافعان ليصبح بمركز مساك ، يحاول إيقاف المهاجم من المرور، ويتراجع الآخر ليصبح ليبرو مهمته تغطية المدافعين.



    المهام الهجومية:

    متوسطي الدفاع هم النواة الأساسية لتكوين الهجمة.

    سابقاً، كان خط الوسط هو المسؤول عن إنشاء وصنع الهجمات، أما الآن مع وجود مسئوليات أكبر لخط الوسط، أصبح من الضروري مشاركة خط الدفاع في صنع الهجمة.

    يعتبر عمق الدفاع له الدور الأكبر في إنشاء الهجمة مما يعطيه مسئوليات أكبر، بعكس الأظهرة الذين يعتبرون مشاركين في الهجمة وليسوا صانعين لها.



    ثانياً: خط الوسط



    ينقسم خط الوسط كذلك إلى قسمين رئيسيين، لاعبي عمق الوسط، ولاعبي الأطراف.... نقصد بعمق الوسط اللاعبين المتواجدين حول دائرة المنتصف مثل صانع اللعب والمحور، ونقصد بالأطراف لاعب الوسط الأيسر والأيمن..



    أطراف الوسط:



    المهام الدفاعية:

    أهم الواجبات الدفاعية المنوطة بكلٍ من لاعبي الوسط الأيمن والأيسر، هي سد الثغرة بين الظهير وقلب الدفاع، منعاً للهجمات المضادة عبر الأطراف، إلى جانب تغطية لاعبي عمق الوسط.



    المهام الهجومية:

    يقوم لاعبي الأطراف بالدخول في العمق تاركين الفرصة لأظهرة الدفاع بالتقدم من الجانبين. أيضاً يقومان بمساندة لاعبي عمق الوسط، أو شق طريقهما إلى منطقة دفاع الخصم، وبذلك يكونان مهاجمين إضافيين.

    تجنح بعض الفرق إلى تفعيل دور لاعبي الوسط الأيمن والأيسر في الأطراف حيث يقومان برفع الكرات العرضية للمهاجمين المتأهبين داخل الصندوق، وأحياناً يقومان بالدخول لمنطقة الثماني عشرة إذا كان أحد المهاجمين الأساسيين متواجداً بأحد طرفي الملعب.







    المهام الدفاعية:

    يقوم أحد اللاعبين بتعطيل تحركات حامل الكرة، وذلك من أجل منح الوقت الكافي لمدافعي فريقه كي يعودوا إلى مراكزهم. بينما ينبغي على اللاعب الآخر (محور الارتكاز) أن يقوم بتغطية المساحة الحرجة بين متوسطي عمق الدفاع.



    المهام الهجومية:

    عادة ً، فإن أحد لاعبي عمق الوسط يعد صانعاً للعب، بينما يقوم الآخر بدعمه ومساندته، وفي الوقت ذاته يجب أن يقوم هذين اللاعبين بمتابعة وتدعيم تحركات بعضهما.

    ومن ناحية إيصال الكرة للمهاجمين، يقوم لاعب الوسط المتأخر بقذف الكرات الطويلة إلى الأجنحة (بحدود 40-50 متر) ، أما لاعب الوسط المتقدم فيقوم بتمرير الكرة بين مدافعي الخصم (بحدود 20-30 متر) مستغلاً الثغرات لإيصال الكرات نحو المهاجمين.



    ثالثاً: خط الهجوم



    في خطة 4-4-2 يتكون خط الهجوم عادة من قلبي هجوم، ولا وجود لأجنحة نظرياً.. لكنها تتشكل لاحقاً بفضل تدخل لاعبي الوسط والأظهرة أو انعطاف أحد المهاجمين للطرف.. وعادة ما يتواجد رأس حربة مع مهاجم مساند متأخر قليلاً.



    المهام الدفاعية:

    كما أن المدافعين يعتبرون الركيزة الأولى لانطلاقة الهجمة، فإن المهاجمين يعتبرون أول خط دفاع في حالة فقدان الكرة. يتوجب على المهاجمين تعطيل لاعبي الخصم كي يعطوا الفرصة للاعبي فريقهم بالتموضع الصحيح في مراكزهم.

    نجوم كبار من أمثال فان باستن وكلينزمان، قدموا خدمات كبيرة لفرقهم من خلال تعطيل الهجمة المرتدة!



    المهام الهجومية:

    تختلف الطرق الهجومية من مدرب لآخر، لكن عادةً ما يحاول المهاجم استغلال الثغرات للتصويب نحو المرمى، سواء داخل أو بمحاذاة الصندوق. وفي بعض الفرق ينطلق المهاجم نحو الأطراف قبل أن يقوم برفع الكرة عرضياً، وهنا ينبغي تواجد لاعبي الوسط الأيمن والأيسر إلى جانب المهاجم الآخر في منطقة الثماني عشرة، كما أشرنا قبل قليل في شرحنا لاستراتيجية لاعبي أطراف الوسط.



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 11:52 am