علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    أمثلة على الخطط المستخدمة في الملاعب الكروية,,,,,,,,,ومهام المراكز في هذه هذه الخطط

    شاطر

    s42800096@st.uqu.edu.sa
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010

    أمثلة على الخطط المستخدمة في الملاعب الكروية,,,,,,,,,ومهام المراكز في هذه هذه الخطط

    مُساهمة  s42800096@st.uqu.edu.sa في الإثنين مارس 22, 2010 8:09 pm

    [أمثلة على الخطط المستخدمة في الملاعب الكروية]




    :: خطة 4-4-2 التقليدية ::





    استخدمت إنجلترا هذه الخطة لتحقق أول بطولة كأس عالم لها في 1966م.. تعتمد الخطة على وجود صانع لعب متقدم، يساند الهجوم ويوفر لهم الكرات للتسجيل..هذه الخطة من الخطط المشهورة في العصر الحديث، والنظرية الخاصة بها هي وجود لاعب في المنتصف يذلل العقبات الموجودة في وسط الملعب قبل أن يشارك كمهاجم ثالث في الثلث الهجومي..



    :: خطة 4-3-3 ::



    استخدمتها عدة دول في أمريكا الشمالية في السبعينات وهي من أشهر الخطط التدريبية.. وتصنف كخطة هجومية، حيث تعتمد على تواجد 3 مهاجمين في خط الهجوم، هذه الخطة التي تستعمل الليبرو دفاعية أكثر من خطة 4-2-4 ، وتشبه لحدٍ ما طريقة 4-4-2 ..



    :: خطة 4-2-4 ::



    خطة انتحارية! .... هذه الخطة هي الأكثر هجوماً من بين الخطط .. وقد طبقت في عصر الفتى الذهبي بيليه عام 1958م ولم يبلغ آنذاك السبعة عشر عاماً، وقد نجحت الخطة مع البرازيليين وقادتهم للفوز بكأس العالم لأول مرة في التاريخ.. تحتاج هذه الخطة إلى لاعبي وسط وهجوم ذوي مهارة وموهبة كبيرة، وتعتمد على الهجوم المبكر وامتلاك الكرة لفترات طويلة لأن الضغط على وسط ودفاع الفريق سيكون مميتاً في حالة امتلاك الخصم للكرة.



    :: خطة 3-5-2 ::



    في العصر الحديث يعتبر خط الوسط هو أهم خطوط الفريق، وهذا يفسر سبب شعبية طريقة 3-5-2، فالفريق الذي يكون خط وسطه ضعيف، تقل حظوظه في امتلاك الكرة وتسجيل الأهداف، لذا يلجأ بعض المدربين إلى زيادة عدد لاعبي الوسط، وعادة ما يستلم لاعبا وسط مهاماً دفاعية أكثر من اللاعبين الآخرين، هذه الخطة غالباً ما تستخدم في المنافسات الكبيرة، وتستخدمها الفرق المحترفة.. لذا فالمدرب الذي يريد استخدامها يجب أن يمتلك لاعبي وسط على قدر كبير من الموهبة..



    :: خطة 3-6-1 ::



    تستخدم بعض الفرق الألمانية هذه الخطة لمحاولة وضع العوائق أمام الفريق المنافس في خط الوسط واستخلاص الكرة منه، وعادة تلجأ إليها الفرق التي تريد التعادل.. لكن ربما تكون هذه الخطة خطيرة كما حصل للمنتخب الأمريكي في مونديال 1998 حين قدم عروضاً سيئة للغاية ولم يستطع سوى تسجيل هدف يتيم.







    [نظرة على خطة 4-4-2]



    ربما لا نبالغ إذا قلنا أن 4-4-2 هي أشهر خطة تدريبية على نطاق العالم.. وتستعملها فرق كثيرة جداً .. حيث أنها من الطرق المتوازنة بين الدفاع والهجوم.



    قد يظن البعض أن تواجد مهاجمين فقط في خط الهجوم قد يقلل من فرص تسجيل الأهداف.. ولكن هذا الكلام ليس صحيحاً على الغالب، حيث أن لاعبي خط الوسط المتقدمين أو على الأطراف يتدخلون في حالة الهجمة لتتحول إلى خطة هجومية بحتة مدعمة بلاعبي الوسط، مما يساهم في زيادة فرص تسجيل الأهداف.



    ::
    خط الدفاع ::



    يستطيع المدافعون في هذه الخطة اللعب بطرق عديدة ،، ومنها:



    -
    اللعب بطريقة Flat حيث يصطف المدافعون على خط واحد.

    -
    اللعب بطريقة تقدم المساك أمام المدافعين، وتراجع الليبرو للخلف، مع وجود ظهيري جنب.

    -
    اللعب بطريقة شكل القوس، حيث لا يوجد مساك، بل يوجد لاعبا ليبرو اثنين متراجعين.

    -
    اللعب بطريقة 3 مدافعين على خط واحد، ويكون خلفهم لاعب الليبرو لتغطية أخطائهم.



    وطبعاً كل خطة تختلف مسئولياتها عن الخطة الأخرى، وخط الدفاع في 4-4-2 يشبه لحد كبير دفاع 4-3-3. لكن مع اختلاف بسيط. وبشكل عام سوف يقوم أحد لاعبا الليبرو بوظيفة مراقبة رجل لرجل لأخطر مهاجمي الخصم.



    :: خط الوسط ::



    يتواجد لاعبان على جانبي الملعب (وسط أيسر وأيمن) وهنا تكون مسؤوليات هذان اللاعبان محددة مهما تغيرت طريقة ترتيب لاعبي الوسط (في أغلب الأحيان) ، حيث يقومان بالتغطية الدفاعية في حال تقدم الأظهرة، أو التقدم مع الهجمة، وتكوين مثلثات مع الأظهرة والمهاجمين.



    أما لاعبي المنتصف فتختلف أماكنهما باختلاف الخطة.. ومنها:



    -
    يتقدم أحد لاعبي الوسط ليلعب كصانع لعب وممول وداعم رئيسي للهجوم، فيما يتراجع الآخر ليعود كمحور مساند للدفاع ويغطي أخطاء الدفاع ويراقب بعض لاعبي الفريق.

    -
    كذلك ممكن أن يلعب الفريق بمحورين، لزيادة المساندة الدفاعية، ويتقدم أحياناً أحدهم في حالة الهجمة، وفي هذه الحالة يلغى دور المساك، ويتولى المحوران هذه المهمة.



    ومن الأشياء الضرورية تفاهم خط الوسط مع بعضهم، وكذلك تبادل المراكز بين لاعبي المنتصف في بعض أوقات المباراة، وتمويل المهاجمين بالكرات الطولية، فيما يتولى لاعبا الأطراف التمويل بالكرات العرضية.



    :: خط الهجوم ::



    يتكون من لاعبان، مهامهم واضحة في الغالب، حيث يحاولان اقتناص فرص التسجيل، ويجب أن يكون التفاهم بينهما كبيراً بحيث يعرف المهاجم أين ستكون خطوة زميله القادمة، ولا يبتعدان عن بعضهما لأكثر من 10 إلى 20 ياردة في الغالب.



    من المهم كون المهاجمان سريعان ورشيقان، بحيث يتمكنان من الحركة بكرة أو بدون كرة ويتخلصان من الرقابة، كما أن صانع الألعاب يجب أن يساندهما دائماً، ولكن مهمة التسجيل هما المكلفان بها.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 10:27 am