علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    مراكز اللعب في كرة القدم

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    مراكز اللعب في كرة القدم

    مُساهمة  s429012074 في الإثنين مارس 22, 2010 6:53 pm

    يعتمد أداء فريق كرة القدم خلال المباراة على تنفيذ اللاعبين لواجبات مراكز اللعب المختلفة , فلكل مركز من المراكز واجبات محددة يؤديها اللاعب أثناء المباراة انطلاقاً من طريقة اللعب والخطط الدفاعية والهجومية المستخدمة في المباراة ولكل مركز من مراكز اللعب سمات وصفات معينة يجب أن تتوفر في اللاعب الذي يشغل هذا المركز .
    و إن وجود واجبات محددة لكل مركز من مراكز اللعب المختلفة مهما زادت أو اتسعت هذه الواجبات يضمن عدم التعارض في أداء المهام وتنفيذ الخطط في المناطق المختلفة من الملعب , كما يضمن التنسيق والتنظيم في تغطية جنبات الملعب المختلفة دون إهمال مساحة أو أخرى قد تكون ذات أهمية في سير مجريات المباراة , فتوزيع المهام أمر هام وحيوي لتكامل الأداء وتوفير الجهد .
    وتقسم مراكز اللعب طبقاً للواجبات الهجومية والدفاعية إلى ثلاث أنواع رئيسية :
    أولاً : لاعبوا الدفاع : وتزداد نسبة أدائهم لواجباتهم الدفاعية عن نسبة أدائهم لواجباتهم الهجومية وتختلف هذه النسبة طبقاً لطبيعة كل مركز من مراكز الدفاع وطبقاً لطريقة اللعب وخططه .
    ثانياً : لاعبو الوسط : وتتفاوت فيه نسبة أدائهم لواجباتهم الدفاعية , وكذلك تتفاوت نسبة أدائهم لواجباتهم الهجومية طبقاً لطبيعة كل مركز في منطقة الوسط وطبقاً لطريقة اللعب المستخدمة وتحركات خطط اللعب الموكلة لكل منهم .
    ثالثاً : لاعبوا الهجوم : وتزداد نسبة أدائهم لواجباتهم الهجومية عن نسبة أدائهم لواجباتهم الدفاعية , وتختلف هذه النسبة طبقاً لطبيعة كل مركز من مراكز الهجوم , وطبقاً لطريقة اللعب وخططه .
    و بالرغم من زيادة المدى الحركي المطلوب تنفيذه لكل مركز من مراكز اللعب وفقاً لطرق اللعب الحديث في كرة القدم وتطور الخطط الهجومية والدفاعية طبقاً لمبدأ شمولية الأداء إلا أن تحديد مركز لكل لاعب في الفريق ينطلق منه لتأدية ما كلف به من أداء أثناء المباراة يعطي أهمية توافر سمات وخصائص لكل مركز من مراكز اللعب وتختلف المواصفات لكل مركز تبعاً لطبيعة الأداء والواجبات الهجومية والدفاعية في الأماكن المختلفة من الملعب , الأمر الذي أدى إلى اهتمام معظم المدربون على أن يجيد اللاعبون التنقل من مركز إلى آخر وأداء الواجبات الدفاعية والهجومية المتداخلة حتى يمكن تحقيق تكامل الأداء وتوفير الجهد لتوزيع المهام للاعبين في الملعب والتنظيم والتنسيق في تغطية جوانب الملعب المختلفة .
    ولهذا يجب أن يتم اختيار اللاعبين وتوظيفهم في مراكز تبعاً لإمكانياتهم البدنية والفسيولوجية والمهارية والنفسية ثم اختيار طريقة اللعب المناسبة لهذه الإمكانيات والقدرات . فليس هناك الطريقة الأحسن للعب ولكن هناك الطريقة المثلى التي يجب أن تلائم إمكانيات اللاعبين والتي يمكن أن يترتب على تنفيذها أحسن النتائج .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 8:39 pm