علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    طريقه اللعب (4-3-3)

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    طريقه اللعب (4-3-3)

    مُساهمة  s429012074 في الإثنين مارس 22, 2010 6:11 pm

    طريقة اللعب باسلوب 4-3-3



    الشق الهجومي

    تعتبر هذه التشكيلة من التشكيلات للعب الهجومي وتتلخص اللعب بالنصف الاخر من مساحة الخصم ونستطيع الاستفادة منها في خلق المساحات في أرض الخصم بسبب الكثرة العددية التي تجيزها هذه التشكيلة وأستغلالها بالشكل الانسب وهذا ما يجعل الاجنحة في جاهزية وفعالية تامة لانها تعطي الافضلية لخط الوسط من أستثمار مساحة الملعب و تنشيط اللعب عبر الاجنحة وعلى الاطراف او في العمق كما يمكننا ان نستخدمها في خلق المساحات بشكلها الادق والامثل وفق هذا التوزيع مثلا يقوم اللاعب المراقب من قبل الخصم بسحب الخصم او اللاعب الملازم له الى جهة بحيث يترتب جراء هذ االجري خلق مساحات للزميل (الغير حامل الكرة) وعلى اللاعب الزميل ليس الاكتفاء بمتابعة حامل الكرة انما ايضا حركة اللاعب الذي قام بخلق هذا الفراغ والذي خلقه جراء سحبه للخصم والتفاعل مع هذه الحالة ايجابياً لانها تسهم في تفعيل الهجمة وهذا لا يتأتى الا عبر التمارين الكثيرة وفهمها والتدريب عليها ومعرفة ثقافة اللعب لهذه التشكيلة التي تؤهله في فهم هذا التحرك التكتيكي في الملعب. ويمكن تسخير هذا التشكيل وفق ارادة وفلسفة المدرب ويتطلب هذا ايضا تقارباً منتظماً ما بين الخطوط الفريق الثلاثة لاعطاء الاسناد المناسب عند صناعة الهجمة وتصدي الهجمات في ساحة الخصم.

    الشق الدفاعي

    اما فيما يخص الجانب الدفاعي لهذا التنظيم يفضل اللعب بطريقة دفاع عالي بسبب الكثرة العددية التي توفرها هذه التشكيلة ويستطيع الفريق من خلالها بالدفاع من منطقة جزاء الخصم ويقوم اقرب لاعب بالضغط على حامل الكرة ويقوم باقي اعضاء الفريق بالتغطية وسد الطريق على حامل الكرة من التمرير لزملائه واجباره على لعب خاطء او قطع الكرة منه. وفي نفس الوقت يجب ان يكون الانتقال في حالة من الهجوم الى الدفاع بشكله السريع والمنظم بسبب الكثرة العددية للفريق المتواجدة في ساحة الخصم مما يجعل هجمات الخصم المرتدة خطرة على الفريق.

    اللعب على هذا التشكيل يجبر الفريق الخصم على التراجع للكثرة العددية لفريقنا في ساحة الخصم ويتطلب في هذه التشكيلة ان يمتاز اللاعبين بمهارة عالية وسرعة ولياقة عالية ليسهل على الفريق من الانتقال السريع من الهجوم الى الدفاع والعكس بحيث نستطيع توازن الجانب الدفاعي مع الجانب الهجومي.وقد تخضع هذه الخطة على طبيعة الخصم وخصائص لاعبيه...وبرعت الكرة الهولندية في لعب هذا التنظيم واجادته بشكل رائع ومكنها من هزم فرق عديدة ومهمة لما كانت تتمتع به من نجوم ومواهب اجادوا العب وطبقوها على اتم وجه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:55 pm