علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    الترتيب الصحيح لمنهج الوحدة التدريبية في كرة القدم

    شاطر

    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    الترتيب الصحيح لمنهج الوحدة التدريبية في كرة القدم

    مُساهمة  s42800109 في الإثنين مارس 22, 2010 4:18 pm

    [size=16]
    الترتيب الصحيح لمنهج الوحدة التدريبية في كرة القدم





    السويد - علي النعيمي/ صحيفة الرياضة العراقية: درجت العادة في علم التدريب الخاص بكرة القدم وتحديداً في الفئات العمرية

    بأنه يجب علىمدربي هذه الفئة عدم الإعتماد على النتائج المتحققة في مباريات الفئات العمريةكمقياس حقيقي لمستويات اللاعبين ، بل يجب التركيز على تطوير مهارات اللاعبينومعالجة كافة الأخطاء الفنية التي يشخصها المدرب من حيث الأداء الفردي للاعب أو منناحية الأداء الجماعي ، كون أن هذه الفئة في طور إكتساب الركائز الأساسية في كرةالقدم ، ولكن يتوجب على المدرب التعامل مع هذه النتائج من باب أكاديمي ومهني ،كونها هي التي تحدد نوعية التدريب وما هي أبرز نواقص اللاعبين ، وبالتالي يجب تعديلالمنهاج وإضافة عدة فقرات إلى البرنامج , ومن بين الأشياء المهمة التي يجب علىالمدرب وضعها في أجندته التدريبية هو تحديد أولوية العمل التدريبي من خلال أفكارطويلة الأجل يسعى الكادر التدريبي إلى تطبيقها عن طريق الخطط التدريبية التي تتلاءممع مقدرة اللاعبين التي تختلف فيما بينهم ، وعلى الكادر التدريبي إختيار التمارينالملائمة والمناسبة لتلك المعالجات المشخصة أعلاه ، وهذه الأولوية في العمل تخلقللمدرب منهجية علمية وعملية مدعومة بالإرشادات التصحيحية والتوجيهية لكل حالاتالتدريب ، وتطبيق ثقافة اللعب بالتمارين المختلفة ونقلها إلى اللاعبين وفق أساليبخاصة والتي لا تخرج عن إطار الأجندة أو منهاج الموضوع سلفاً
    .
    وعلى هذا الأساس ،فيتوجب على المدرب أن يضع الهدف الرئيسي في الوحدة التدريبية القائم على الحداثةوالواقعية في التطبيق من أجل إلى الوصول إلى الهدف الأكبر وتحقيق الفائدة المترتبةمن التمارين ، ومن أهم الأسس العلمية في الوحدة التدريبية والتي تعتمدها أغلبالأكاديميات في العالم اليوم والمنتشرة في أوروبا هي
    :
    1-
    الإحماء: وهو من أولمراحل البرنامج التدريبي ، وفلسفته بإختصار تقوم على تحضير وتهيئة جسم اللاعبنفسياً وفسلجيًا قبل دخوله أجواء التمرين ، وفائدته السماح لكريات الدم الحمر أنتنتقل بسهولة إلى العضلات الأساسية التي تساهم في الحركة والأداء ورفع درجة حرارةالعضلة إلى الحد الذي يحفزها على العطاء والإنجاز وتجنبها من مختلف الإصابات ،وزيادة التركيز الذهني والأدائي عند التطبيق ، وفهم الحالة المراد عملها بغية تحسينالأداء ، مراعين في ذلك التدرج المنطقي في الشدة مع الوقت المحدد والذي لايتجاوزالـ20 دقيقة في مختلف الأنواء الجوية ، وقد إعتمدت الأكاديميات الأوروبيةمبدأ الإحماء مع الكرة فقط منذ نهاية الثمانينيات ، والتقليل من تمارين الهرولةوالركض لأنها تولد حالات الملل وقتل الرغبة أحيانا والكلاسيكية في الإيقاع الحركي ،ويفضل أن تكون تمارين الإحماء مصحوبة بسلسلة من المناولات بالكرة مع الحركة من أجلتعويدهم على تغيير الأماكن أو أخذ أماكن الجديدة في الملعب بشكل بديهي ، وقد تمالتركيز في أكاديمية (ايسلوف) السويدية لكرة القدم على ضرورة إختيار تمارين الإحماءالمنسجمة مع هدف الوحدة التدريبية لاحقاً من أجل ترسيخ تهيئة نفسية وعضلية عندتطبيق باقي التمارين الأخرى في الوحدة التدريبية
    .
    2-
    تدريب التكنيك: وهو منالتمارين المهمة في الوحدات التدريبية ويختص بتطوير موهبة ومهارات اللاعبين فيزيادة إحساسهم بالكرة والتمكن من لعبها بكل أنحاء الجسم وإعادة صقلها بشكل علميإعتماداً على الإرشادات الخاصة بحالات التكتيك المراد التدرب عليها من حيث المناولةوالتسديد والخداع والمراوغة والتحدي وإجتياز الخصم هو جزء الإستقبال والإستدارةوالرأس ، وعادة ما يكون إما عبارة عن أزواج من اللاعبين أو مجاميع من اللاعبين (حسبالتمرين الموضوع) ، ويفضل تقديم هذا التمرين على باقي التمارين اللاحقة لأنه العمودالفقري لمختلف التمارين
    .
    3
    تمرين لعب: وهو أحد أجزاء تدريب التكنيك ، يتمالتركيز فيه على شرح وتوضيح حالة تكنيك معين ويكون في مربع أو مساحة محدودة يرتئيهاالمدرب عبر ملاحظاته الخاصة
    .
    4-
    اللعب في الفرق الصغيرة: وهو من أهم التمارين ،وفيه يتعلم اللاعب على حالة اللعب المجتزئة من مباراة حقيقة ، وعادة ما يتم لعبه منقبل فريقين (وأحيانا 3 فرق) ، أحد الفرق يقف خارج مساحة اللعب كجدار لكن الشائع هوفريق ضد فريق يتكون من (4 ضد 4 صعوداً إلى 8 ضد Cool في مساحة محدود مع أهداف متحركةفلسفته هو نقل الكرة ولعبها إلى ملعب الخصم أو تعليم اللاعب على إرجاعها وفك الضغطعليه ونقل اللعب إلى جهة أخرى ، كما أنه يرسخ في اللاعبين روحية ثقافة اللعبوالتعود على خلق الفراغات المناسبة والتحرر من الخصم وإعطاء جاهزية لحامل الكرةوغيرها من الفوائد الكبيرة التي يطول شرحها هنا في هذا الموضع
    .
    5-
    تمرين اللعببزيادة عددية: وهو من أهم التمارين ، يتم التدرب عليه ضمن تمرين اللعب في الفرقالصغيرة كونه يعالج عدة حالات لعب منها تطوير أداء اللاعبين على اللعب ضمن حالاتالفردية أو الجماعية ، وتعويض النقص العددي في حالة الإنتقال من حالة الهجوم إلىالدفاع أو بالعكس ، أو عند فقد الكرة ، كما أنه يسهل على للاعبين لعب المناولاتالطويلة والقصيرة بمختلف الأوضاع ، مثال ذلك (3 ضد3) ، إثنان من اللاعبين يلعبانبشكل دائم مع الفريق الذي بحوزته الكرة وفق وقت محدود
    .
    6-
    مرحلة اللعب , عنصراللعب: فائدته تقوية وتطوير حالات اللعب المختلفة ، وعادة ما يكون من غير خصم ،بالإستعانة بالتسديدات والمناولات ، وهو أيضا يدخل في توضيح ثقافة اللعب
    .
    7-
    اللعب الموجه أو المشروط: هو من التمارين الممتعة وفيه يشترط المدرب على اللاعبينثمة شروط ، مثلاً أن لا يتم تسجيل أي هدف إلا عن طريق 4 مناولات وبلمسة واحدة ، أووضع مربع محدد يطلب من الفريقين اللعب في داخله ومراوغة احدهم الأخر ، أو الطلبمنهم لعب حالة (اللعب مع الجدار) واحد اثنين وعند تنفيذها يحصل الفريق على نقطة ،وهو من التمارين الهامة كونه يطور كثيرا من عقلية اللاعب ، ويخلق حالة من التطبيقالحرفي لتوجيهات المدرب وإتخاذ القرار والوقوف على إمكانيات اللاعبين
    .
    إن أساسأي تدريب يقوم على مبدأ (الهدف) من التمرين ، ولكن للأسف كثيراً ما نشاهد تمارين منغير أهداف واضحة ، وقد تؤدى بشكل عشوائي ، وهذا ما يخرج التدريب عن منهجيته التي منشأنه تقويض أي فائدة من الممكن تحقيقها مستقبلاً
    منقول
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 1:58 am