علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    الطواحين الهولندية لنهائي كأس العالم

    شاطر

    s429010569
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    الطواحين الهولندية لنهائي كأس العالم

    مُساهمة  s429010569 في الخميس يوليو 08, 2010 3:07 am

    بنجاح فائق وعن جدارة واستحقاق ، حجــز المنتخــب الهولندي لكرة القدم مقعده في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2010 المقامة حاليا في جنوب أفريقيا إثر فوزه 2/3 أمس الثلاثاء على منتخب أوروجواي بملعب "جرين بوينت" في مدينة كيب تاون وذلك في المباراة الأولى بالدور قبل النهائي للبطولة. وأفلت المنتخب الهولندي من كمين منتخب أوروجواي وحقق الفوز السادس على التوالي له في البطولة الحالية ليحجز مكانه في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه. ويلتقي المنتخب الهولندي في المباراة النهائية للبطولة يوم الأحد المقبل مع الفائز من مباراة المنتخبين الألماني والإسباني اللذين يلتقيان اليوم الأربعاء في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي للبطولة. بينما يلتقي منتخب أوروجواي ، الفائز بلقب البطولة في عامي 1930 و1950 يوم السبت المقبل مع الخاسر من مواجهة ألمانيا وإسبانيا على المركزالثالث في البطولة. وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1/1 حيث جاء الهدفان بقذيفتين مدويتين من مسافات بعيدة. وكان المنتخب الهولندي هو البادئ بالتسجيل عن طريق تسديدة صاروخية من قائده جيوفاني فان برونكهورست في الدقيقة 18 ثم تعادل منتخب أوروجواي بقذيفة مشابهة لقائده أيضا دييجو فورلان في
    الدقيقة 41 . والهدف هو الرابع لفورلان في البطولة الحالية.
    وفي الشوط الثاني سجل ويسلي شنايدر وآريين روبن هدفين آخرين للمنتخب الهولندي في الدقيقتين 70 و73 ليقودا الفريق إلى الفوز السادس على التوالي في ست مباريات خاضها بالبطولة. وسجل ماكسي بيريرا الهدف الثاني لأوروجواي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة. وكان المنتخب البرازيلي هو الوحيد في بطولات كأس العالم الماضية الذي حقق الفوز في ست مباريات قبل بلوغه المباراة النهائية وذلك في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان. ورفع شنايدر رصيده إلى خمسة أهداف في البطولة ليقتسم صدارة الهدافين مع الإسباني ديفيد فيا. وكانت مباراة الأمس هي الخامسة بين الفريقين ولكنها الثانية فقط بينهما في بطولات كأس العالم حيث التقيا من قبل في الدور الأول لمونديال 1974بألمانيا الغربية وفازت هولندا 0/2. كما التقى الفريقان في أولمبيــاد 1924 وفـــازت أوروجواي 1/2 ثم كررت فوزها في أولمبياد 1928 بنتيجة 0/2 علما بأنها أحرزت لقب المسابقة في الدورتين. بينما كان اللقاء الرابع والأخير بينهما قبل لقاء اليوم ضمن دورة دولية أقيمت في أوروجواي عام 1980 وفازت أوروجواي 0/2 أيضا. بدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من منتخب أوروجواي الذي سعى منذ البداية لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الطاحونة الهولندي ولكن الدفاع الهولندي كان بالمرصاد لجميع المحاولات. وبعد ثلاث دقائق ، نظم المنتخب الهولندي صفوفه وبدأ في شن هجماته إثر هجمة رائعة قادها آريين روبن من ناحية اليمين ومرر روبن فان بيرسي الكرة عرضية حاول فيرناندو موسليرا حارس مرمى أوروجواي إبعادها ولكنه هيأها للمهاجم الهولندي ديرك كاوت الذي سددها قوية من داخل منطقة الجزاء لتمر الكرة فوق العارضة مباشرة في الدقيقة الرابعة. ورد ألفارو بيريرا نجم أوروجواي بتسديدة مباغتة من مسافة بعيدة في الدقيقة السادسة حيث لمح مارتن ستيكلنبرج حارس مرمى هولندا متقدما أمام مرماه فلعبها ساقطة ولكن الكرة مرت فوق العارضة. وشهدت الدقيقة 17 فرصة هولندية أخرى أضاعها اللاعب روبن فان بيرسي الذي حاول اختراق الدفاع بدلا من التمرير ليشتتها الدفاع سريعا. لكن زميله المخضرم جيوفاني فان برونكهورست قائد الفريق كان على موعد مع هدف التقدم في الدقيقة التالية حيث تناقل أكثر من لاعب هولندي الكرة في وسط الملعب لتصل الكرة في النهاية إلى فان برونكهورست الذي سددها صاروخية من مسافة بعيدة في الزاوية البعيدة لتصطدم بباطن القائم في المقص الأيسر للمرة وتتحول إلى داخل الشباك حيث لم يستطع موسليرا اللحاق بالكرة لسرعتها وقوتها الفائقة. وحاول منتخب أوروجواي تكثيف هجومه في الدقائق التالية بحثا عن هدف التعادل ولكن الدفاع الهولندي كان يقظا وتصدى لكل هذه المحاولات. وسقط اللاعب الهولندي ديمي دي زوا مصابا في الدقيقة 27 إثر التحام قوي وعنيف من اللاعب مارتين كاسيريس الذي حاول لعب الكرة بقدمه ولكنه ركل
    وواصل منتخب أوروجواي هجومه لكن دون جدوى حيث ظل الدفاع الهولندي على تماسكه. وسدد كاوت كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 40 أمسكها موسليرا حارس مرمى أوروجواي. وارتدت الهجمة في الثواني التالية ووصلت إلى المخضرم دييجو فورلان مهاجم أوروجواي المتألق على بعد نحو 32 مترا من المرمى فهيأها لنفسه وسددها قوية حاول الحارس ستيكلنبرج التصدي لها ولكن الكرة القوية لمست يده وأكملت طريقها نحو الشباك ليكون هدف التعادل مع بداية الدقيقة 41 .
    وفشلت محاولات المنتخب الهولندي لتسجيل هدف التقدم فيما تبقى من هذا الشوط لينتهي بالتعادل 1/1 . وواصل دفاع أوروجواي رقابته اللصيقة على روبن فافتقدت الهجمات الهولندية للخطورة المطلوبة خاصة وأنها اتسمت بالبطء الشديد بينما شكل كافاني وفورلان بتحركاتهما المستمرة إزعاجا شديدا للدفاع الهولندي. وحصل كاسيريس على ضربة حرة خارج منطقة الجزاء وسددها فورلان بشكل رائع في الدقيقة 67 ولكن الحارس الهولندي تصدى لها بصعوبة لينقذ فريقه من هدف مؤكد. ورد عليها المنتخب الهولندي بهجمة رائعة في الدقيقة 68 مرر على إثرها مارك فان بوميل الكرة بينية متقنة إلى فان دير فارت داخل منطقة الجزاء ليسددها فان دير فارت قوية تصدى لها الحارس موسليرا وارتدت منه إلى روبن داخل منطقة الجزاء ولكنه تسرع وسددها قوية بيمناه خارج المرمى. لكن شنايدر واصل هوايته في هز الشباك وأحرز هدف التقدم 1/2 للمنتخب الهولندي في الدقيقة 70 بعد هجمة خطيرة أنهاها شنايدر بتسديدة زاحفة من داخل حدود المنطقة في اتجاه الزاوية البعيدة على يسار الحارس موسليرا لتكون هدف التقدم الثمين. ولم يمهل المنتخب الهولندي منافسه وقتا لإعادة ترتيب أوراقه وتنظيم صفوفه حيث سجل روبن الهدف الثالث في الدقيقة 73 إثر عرضية عالية لعبها كاوت من ناحية اليسار وقابلها روبن بضربة رأس متقنة في مكان صعب للغاية على يمين الحارس موسليرا إلى داخل الشباك ليعزز تقدم فريقه ويضعف آمال أوروجواي. وأجرى أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 78 بنزول سيباستيان أبريو بدلا من ألفارو بيريرا ثم دفع في الدقيقة 84 باللاعب سيباستيان فيرنانديز بدلا من فورلان. وبينما بحث منتخب أوروجواي عن تعديل النتيجة في الدقائق التالية كاد المنتخب الهولندي يضاعف النتيجة في أكثر من هجمة خطيرة ولكن الحظ عاند روبن في أكثر من فرصة خطيرة. وفي الوقت بدل الضائع ، نجح اللاعب ماكسي بيريرا في تسجيل الهدف الثاني لأوروجواي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليجدد آمال الفريق ولكن الوقت لم يسعف أوروجواي ليكتفي الفريق باللعب على المركز الثالث.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:19 pm