علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    ميسي: فريق “الأسود الثلاثة” قادر على سيادة العالم

    شاطر

    s42903404
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 116
    تاريخ التسجيل : 16/03/2010

    ميسي: فريق “الأسود الثلاثة” قادر على سيادة العالم

    مُساهمة  s42903404 في الأحد يونيو 06, 2010 7:28 am

    يعتقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن واين روني يمكنه أن ينهي العناء الإنجليزي الذي استمر 44 عاما في كأس العالم.
    وأشاد أفضل لاعب في العالم، بنجم المنتخب الإنجليزي مشددا على أن فريق «الأسود الثلاثة» قادر على سيادة العالم تحت قيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيللو.
    وفي مقابلة مع صحيفة «صن سبورت»، شدد ميسي على أن روني يمكنه أن يكون ثلاثيا مرعبا بجوار ستيفين جيرارد وفرانك لامبارد.
    وقال ميسي «اعتقد أن روني لاعب عظيم، ليس فقط بسبب ما حققه هذا العام». وأضاف «منذ عدة أعوام وهو يظهر أنه واحد من أفضل لاعبي العالم من بين أبناء جيله وعاما بعد عام يتطور ويصبح أكثر قوة».
    وأكد «إنه لاعب متكامل، يتعامل بقدميه بمنتهى الذكاء مع الكرة، لديه قوة هائلة ويحرز الأهداف..أعتقد أنه يجعل منافسيه يخافون منه، في الدوري الإنجليزي الممتاز وفي دوري أبطال أوروبا مع مانشستر يونايتد وكذلك مع المنتخب الإنجليزي، أي مدافع يواجه روني يحترمه كثيرا بسبب جميع الإنجازات التي حققها».
    وتابع «جيرارد ولامبارد لاعبان رائعان أيضا لإنجلترا، بجانب أنهما يلعبان بشكل جيد فانهما يعرفان أيضا متى يقتحمان منطقة الجزاء ويحرزان الكثير من الأهداف، إنهما اثنان من أفضل اللاعبين». ومازال أبرز انجاز للمنتخب الإنجليزي في عالم الساحرة المستديرة هو تتويجه بلقب كأس العالم 1966.
    وبالنسبة للإيطالي فابيو كابيللو، يعتقد ميسي أن المنتخب الإنجليزي أخيرا يمتلك الرجل المناسب في المكان المناسب في التوقيت المناسب. وأوضح نجم برشلونة الأسباني «فابيو كابيللو يمكنه أن يصنع الفارق لإنجلترا هذه المرة.. إنه مدرب يعرف الكثير حول كرة القدم، إنه في منتهى الذكاء، وبالنسبة لهذه البطولة (كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا) والتي تعد قصيرة للغاية، أعتقد أنه بمقدوره أن يقود السفينة الإنجليزية بشكل رائع وفقا لطريقة لعبه واللاعبين الذين يمتلكهم».
    وميسي /22 عاما/ هو أفضل لاعب في العالم والمرشح الأول للحفاظ على هذا اللقب، بعد أن قدم موسما خياليا مع برشلونة الأسباني.
    وفي وقت سابق من الموسم، قبل أن تتعرض مسيرته لشبح الإصابات، كان روني منافسا شرسا لميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم.
    واعترف ميسي أن فوز المنتخب الإنجليزي بلقب كأس العالم سيضع روني على مقربة من انتزاع جائزة أفضل لاعب في العالم في كانون الأول/ديسمبر المقبل.
    ويتبقى لميسي حلم وحيد في كرة القدم لم يحققه بعد، وهو يتلخص في قيادة المنتخب الأرجنتيني للقب كأس العالم.
    وأوضح «حلمي هو قيادة الأرجنتين للقب كأس العالم في جنوب افريقيا، أتمنى أن نظهر بشكل جيد وعلى المستوى الفردي أن نتمكن أن نلعب بمثل الطريقة التي أقدمها مع برشلونة وأن نصبح الأبطال.. سنفعل كل ما بوسعنا لتحقيق ذلك».
    وفي الموسم الماضي سجل ميسي 47 هدفا ليقود برشلونة لإحراز لقب الدوري الأسباني للمرة الثانية على التوالي بجانب لقب كأس العالم للأندية ولقبي كأس السوبر الأسباني والأوروبي. وفي الموسم قبل الماضي أحرز ميسي 38 هدفا ليقود الفريق الكتالوني لإحراز ثلاثية تاريخية، زينها كأس دوري أبطال أوروبا بجانب لقبي الدوري والكأس. ولكن خلال مسيرته مع راقصي التانجو أحرز ميسي أربعة أهداف فقط خلال 21 مباراة. وتشارك الأرجنتين في المونديال ضمن المجموعة الثانية بجوار نيجيريا وكوريا الجنوبية واليونان.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 7:58 am