علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    البحث الوصفي وخصائصه

    شاطر

    احمد بن حريب
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010
    العمر : 26
    الموقع : saudi arabia..//

    البحث الوصفي وخصائصه

    مُساهمة  احمد بن حريب في الأربعاء يونيو 02, 2010 7:51 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يتناول هذا الجزء دراسة بعض القضايا المتعلقة بالبحث الوصفي فيما يتعلق بمصدر المعلومات وبطريقة التعبير عن نتائج البحث الوصفي. 1. ما مصدر المعلومات ؟ المجتمع الأصلي أم عينة منه؟ إن مصدر المعلومات في البحث الوصفي هو الواقع نفسه, فحين يصف الباحث ظاهرة مثل أسباب الطلاق المبكر في الاردن, فحسب عدد المطلقين, الذين هم مصدر المعلومات, يقرر الباحث إذا ما دراسة عينة أو المطلقون ككل ؟ إذا تناولت الدراسة الوصفية ظاهرة في مجتمع ما, فان النتائج تكون صادقة فقط بالنسبة لمجتمع نفسة ولا يصلح ان تعميم على مجتمعات أخرى. وهناك حالات لا يستطيع البحث فيها دراسة المجتمع الأصلي ككل, لان دراسة من هذا النوع تتطلب جهدا ووقتا كبيرا كما هو الحال في الكثير من المسائل, مثل ظاهرة قلة ثقافة الطلاب في المدارس الثانوية, فلا نستطيع دراسة كل المجتمع الأصلي، اي جميع طلاب المدارس الثانوية, وإذا أردنا أن ندرس اتجاهات الآباء نحو أبنائهم المراهقين فإننا لا نستطيع دراسة كل المجتمع الأصلي وهو الآباء كافة. ولذلك يميل الباحثون في كثير من الحالات الدراسية إلى اختيار عينة من المجتمع الأصلي بشرط أن تكون ممثلة لجميع خصائصة. اختيار العينة الممثلة هي عملية تتطلب وعيا ودقة كبيرة.

    2. كيفية التعبير عن النتائج ؟, الكمية والكيفية: النتائج, حسب طبيعة مشكلة البحث, يمكن أن تعرض بطريقة كيفية أو كمية أو كلاهما. فإذا استهدف الباحث دراسة مهام المهندسين أو الاطباء، فالنتائج تُعرض بشكل كيفي أو بعبارات لفظية تصف تلك المهام، مثلاً:

    تخطيط الموقع
    حساب الكميات
    الرسم..... الخ
    أو يقوم الباحث بدراسة مشكلات طلاب المرحلة الثانوية فانه يعرض نتائجه على النحو التالي: يواجه طلاب المرحلة الثانوية المشكلات التالية حسب درجة شدتها:

    مشكلات أسرية
    مشكلات مدرسية
    مشكلات نفسية... الخ
    إن مثل هذه النتائج تستخدم أوصاف لفظية مفيدة, ولكنها لا تعطي معنى ذات فهم واحد. ما هو الفرق مثلاً بين درجة حدة المشكلات الأسرية وتلك المدرسية. كما يمكن ان لا يتفق من يطلع على هذا النوع من النتائج المستخدة في البحث الكيفي, مثلاً "المشكلات الأسرية حادة جدا"، قد تُفهم بأنها خطيرة أو غير قابلة للعلاج انها ببعض التوجيه يمكن أن تخفف حدتها. ومع ذلك فالعرض بالأسلوب الكيفي مفيد لمنطلقات وإجراءات ودراسات وأبحاث أخرى متصلة بموضوع البحث وبنتائجه.

    أنواع أخرى من الدراسات تتطلب استخدام الأسلوب الرقمي أو الكمي الذي يعبر عن النتائج بأرقام أو رسوم بيانية. فحين يدرس الباحث مشكلة مثل حجم الأسرة الأردنية أو عدد القوى المتخصصة، أو تصنيف المعلمين حسب مؤهلاتهم وخبراتهم, فانه يحتاج إلى عرض النتائج بأسلوب رقمي، أي إجراء عملية العد وحساب التكرارات والنسب المئوية وغير ذلك من المفاهيم الإحصائية فالأرقام تعطي وصفا دقيقا لظاهرة خاصة وتستند بذلك إلى قاعدة المقياس والإحصاء.

    ولا شك أن استخدام الأسلوب الرقمي في عرض النتائج يتطلب توفر كفاءات وأدوات قياسية مناسبة، يبقى ان طبيعة موضوع البحث هو الذي يحدد الأسلوب المناسب لعرض النتائج. وبشكل عام يمكن القول بان الظاهرة الطبيعية تخضع اكثر للقياس، أي لتعبيرات الكمية الرقمية، من الظاهرة الاجتماعية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 4:28 pm