علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    المقالة العلمية هي

    شاطر

    عصام الدعدي
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : المسفلة كدي

    المقالة العلمية هي

    مُساهمة  عصام الدعدي في الأربعاء يونيو 02, 2010 12:13 am

    المقالة :

    يعتبر فن المقالة من الفنون الأدبية المستقلة والمنفردة بخصوصيتها وقوانينها
    وكما أنها تعتبر من الفنون المهمة جدا في حياة الأدب سواء كان أدباً عريباً ام
    غربياً . وكما ترى فعند ذكر كلمة مقالة يأتي في عقل القارئ تلك القطعة المكونة
    من مجموعة أفكار يطرحها كاتب المقالة ويعرض فيها قضية معينة يتم تداولها في هذه
    المقالة محاولا الوصول الى حل أو ابداء وجهة نظر خاصة به تجاه موضوع المقالة .

    والمقالة قديمة يعود تاريخها حسب المصادر الأدبية والتاريخية الى الكاتب
    الفروسي ميشييل دي مونتين ويعتبر هذا الرجل من اهم كتاب المقالة ورائد المقالة
    الحديثة في الآداب الاوروبية .

    هذا لن يفيدنا كثرا في دراسة المقالة ومعرفة مكوناتها وطيفية كتابتها بطريقة
    أدبية بسيطة لتسهيلها على القارئ او عاشق فن المقالة . ولكن سنبدأ من هنا
    لندخل في محور هذا الكتاب الالكتروني عن فن المقالة :

    تعريف المقالة :
    قال الدكتور جونسون بتعريفة للمقالة " المقالة نزوة عقلية لا ينبغي ان يكون لها
    ضابط من نظام . هي قطعة لا تجري على نسق معلوم ولم يتم هضمها في نفس صاحبها او
    كاتبها " ولابد من مراعاة أن هذا التعريف من الدكتور جونسون يعرف المقالة في
    عصره هو او عصرها الاول وليس بالضرورة أن يكون تعريف المقالة لهذا العصر .

    وكان تعريف أدموند جوس بأنه قال : " هي قطعة انشائية ذات طول معتدل تكتب نثراً
    . تمس موضوعا معيناً تحاول ملامسته من نواحٍ عدّه " .

    ومن هذه التعريفات نستطيع أن نجعل تعريفنا للمقالة بأنها عقطة معتدلة الطول
    تخرج بعفوية وصدق من كاتبها لعلاج قضية معيّنه يحددها الكاتب ويفضل أن لا تحمل
    من الكلفة ولا التعقيد شيئ .

    أنواع المقالة :
    للمقالة أنواع عدة ولكل نوع من هذه الانواع ظروفه الخاصة به واسلوبه الخاص أيضا
    . فالكاتب إما أن يكتب مقالةً تدل على افكاره هو أو عواطفة وميولة الخاصة ويكون
    محور الحديث فيها عن نفسه او ذاتة لذلك أطلقوا عليها أسم ( المقالة الذاتية ) .
    وإما ان تكون المقالة طرح لموضوع او قضيّة ودراستها وتوضيحها او بيان فحواها
    للقارئ باسلوب علمي ودراسة واعية لا علاقة لميول الكاتب وعواطفة فيها لانها
    تشترط أن يتخلي الكاتب عن عواطفة اذا أراد كتابة هذا النوع من المقالات ويسمى
    ( المقالة الموضوعية ) .

    إذا مما سبق نستطيع القول أن المقالة هي إما أن تكون :
    1- ذاتية :
    - تهتم بإظهار شخصية الكاتب .
    - تهتم بالاسلوب الادبي او الجمالي .
    - تكون ميول الكاتب وعواطفة حيّة في هذه المقالة .
    - حرة في اسلوبها لا تحكمها ضوابط معيّنة .

    2- الموضوعية :
    - تطرح موضوعاً معيّناً وتكشف عن خفاياه ليكون الموضوع واضحا للقارئ .
    - يكون الالوب فيها واضحاً وبسيطا من غير غموض ولبس .
    - تحرض المقالة الموضوعية على استخراج النتائج وتقديم الأدلة والمقدمات
    والتقيّد بالموضوع .

    لكنهما في الأخير يشتركان في أن كليهما آتٍ من رغبة تعبيرية لدى الكاتب عن قضية
    أو طرح معيّن .

    3- المقالة النقدية الادبية :
    هذا النوع من المقالات كثيرا ما تجدة في عالم الأدب والفن . وتعتمد اعتمادا
    كبيرا على التذوّق وقدرة الكاتب على فهم ودراسة العمل الأدبي وتحليلة وتفصيلة
    واستخراج النتائج وعرضها باسلوب نقدي واضح للجمهور .

    4- مقالة النقد الاجتماعي :
    قلنا ان المقالة هي قطعة معلومة الطول تطرح قضية معيّنة لذلك كان لا بد من وجود
    مثل هذا النوع من المقالات في كل مجتمع تتغيّر فيه عادات او تدخل عليها آخرى
    غريبة او مستحدثة . فكان لابد من وجود طريقة للتعبير عن الرأي الخاص في هذا
    التغيير . فكانت المقالة الاجتماعية النقدية هى الطريقة المثلى لذلك . وتعتبر
    هذه المقالة من المقالات الاصلاحية في المجتمعات فالكل يستطيع كتابتها ما دام
    قادرا الكتابة بصدق وملم بفنون الكتابة .

    5- مقالات الوصف :
    من عنوانها تعرف مضمونها هي مقالات تحمل الوصف للقارئ عن بيئة او أحداث مهمة
    تحتاج الى من يصفها لتصل الى عقل القارئ بسهولة فكان لا بد من ظهور كاتب يحترف
    هذا العمل الكتابي الجميل . تحتاج هذه المقالة والتى نسميها ( المقالة الوصفية
    ) الى كاتب واعي له القدرة على الوصف بدقة وعبقرية ليكونمسيطرا على عقل وذهن
    القارئ وبارعا في التصوير للأحداث او الصور التعبيرية الجميلة .

    6- مقالة السيرة :
    ربما تعتقد ان السيرة هنا هي سيرة القدماء من العصور القديمة كامرئ القيس او
    عنترة العبسي ولكن لا ليس هذا المطلوب منك إذا أردت كتابة مقالة سيرية او سيرة
    مقالية . فالهذا النوع من المقالات يتحدث عن موقف انساني لشخص صدر منه موقف
    فأثر هذا الموقف بالكاتب وبدأ يترجم تأثره في صدر المقالة معبرا عن عواطفة
    وانفعالاته وانطباعاته الخاصة بالموقف .
    ومقالة السيرة تعتبر سيرة قصيرة كما أن الاقصوصة هي أقصر من القصة القصيرة .
    فالسيرة الكبيرة تشمل عالماً بأكملة أما المقالة السيرية فلا تتعدى شخصية وموقف
    معيّن وإبداء رأي الكاتب .

    7- المقالة التاريخية :
    تعتمد هذه المقالة على الاحداث التاريخية والروايات وجمعها مع الخبر التاريخي
    وتنسيقها ثم عرضها بطريقة الكاتب ولكن يشترط على الكاتب هنا الأمانة في الطرح
    وعدم إدخال ميولة في هذا النوع من المقالات لحساسيتة مع التاريخ وأنت تعلم ما
    نعني .

    8- المقالة العلمية :
    يهتم هذا النوع من المقالات بالعلوم والنظريات والعلماء وطرح المستجدات على
    الساحة العلمية من أمور والبحوث والدراسات وغيرها من الامور المتعلقة بالعلم .
    موضوعاتها علمية ، وأهدافها تبسيط الحقائق العلمية ، وتيسير نقلها إلى الجمهور ، يقول قدري طوقان " الشمس أقرب نجم إلينا ، وتقدر المسافة بثلاثة وتسعين مليوناً من الأميال ، فلو سار قطار إليها بسرعة خمسين ميلاً في الساعة لوصلها في مائتين وعشرين سنة ، والأمواج اللاسلكية ، التي تدور حول الأرض سبع مرات في ثانية واحدة ، هذه الأمواج لو أرسلت إلى الشمس لوصلها في ثماني دقائق وربع ، ولو أرسلت إلى أقرب نجم إلينا بعد الشمس لوصلته في أربع سنين ونصف " .
    لعلكم لاحظتم أسلوب المقالة العملية المباشر الذي يعتمد على الدقة في استخدام الألفاظ ، والسهولة في صوغ العبارات ، والبعد عن التأنق والزينة ولا تلبس المقالة العلمية من الأدب إلا أرق ثوب .


    تحليل المقالة :
    لابد من طرح هذه الاسئلة اذا أردنا ان نعرف ما معنى هذه المقالة وهي كالتالي :


    - ماذا يريد ان يقول كاتب المقالة ؟
    فلا بد من قراءة المقالة بشكل جيد والتفكر فيها ومن ثم الجواب على هذا السؤال
    ولكن لا تعتقد ان الجواب سيكون سهلا في بداية الأمر . وعليه ان يدرس المقالة
    ويبحث عن تفسيرها للآخرين إذا اراد . وأن يبحث عن مواطن الخطأ والصواب فيها وأن
    يدرس جيدا الاسلوب للكاتب ويبحث عن نقاط اضعف سواء في تركيب اللغة او تراكبية
    البيانية البلاغية . فكل هذا سيساعد القارئ على فهم الكاتب . وربما لو حاول
    القارئ معرفة الحالة النفسية للكاتب فسيكون لهذا الفضل الكبير في معرفة ظروف
    الكتابة لدى كاتب المقالة .
    وبعد كل هذا يقوم القارئ او الدارس بنثر ما وجد في المقالة ومحاول ترتيب افكارة
    ترتيبا سليما ومحاولة الشرح لما فهم او استنتج من هذه المقالة بعد دراستها .



    هيكل المقالة :
    المقالة كأي فن ادبي آخر له اسلوبة الخاص في الطرق . ومن اهم الامور التى لابد
    من معرفتها هو ان المقالة تحمل بين طياتها هيكلا يسير عليه أكثر الكتّاب وهو
    كما يلي :


    1- المقدمة :
    مقدمة المقالة او البداية كما نحب أن نسميها دائما هي فقرات تطرح التمهيد
    للقضية وتهيأة القارئ للدخول في عمق المقالة او في موضوع المقالة ليكون ملما
    بأفكار المقالة في المقدمة .
    فعلى كاتب المقالة ان يحاول في كتابة المقدمة ان يوضح الفكرة او يعطي القارئ
    علامات وأدلّة يخبر فيها القارئ بما سيقون بطرحة في المقالة التى بين يديه .


    2- الموضوع او العرض :
    هنا لا حاجة للشرح في هذا الجزء من الهيكل ولكن نقول ان جزء الموضوع هو محور
    المقالة وسبب كتابتها وكثيرا ما يكون هذا الجزء هو مصدر القوة في المقالة بحيث
    ان القارئ يأتي الى هنا وهو ملم ببعض الأفكار التى استقاها من المقدمّة . ولذلك
    على الكاتب أن يهتم بالموضوع هنا وان يكون الاسلوب مهذبا قدر الإمكان . ويستطيع
    الكاتب في هذا الجزء طرح وجهات نظره وكل ما يريد .


    3- الخاتمة :
    البعض يسمونها الخلاصة . وهو استنتاجات الكاتب للمحصّلة النهائية لموضوع مقالته
    وعرض خلاصة بسيطة عن مضمون المقالة . وفي هذا الجزء من المقالة يستطيع الكاتب
    أن يرمي بعنصر المفاجأة كما يسمية البعض ليفاجئ القارئ في نهاية رحلته مع
    المقالة .


    4- الاسلوب :
    يعتبر الاسلوب هو الروح الخاصة بالمقالة والتى عن طريقة يمكن معرفة هل يستطيع
    القارئ الاستمرار في القراءة ام لا . فالكاتب الجيّد هو من يحاول استدراج
    القارئ بطريقة سهله ومحببه للقارئ تجعلة يتفاعل مع المقالة تفاعلاً يدل على أنه
    يحمل الفرح لهذه المقالة . وكثيرا ما نقرأ مقالات ولا نستطيع تكملة النصف منها
    بسبب ضعف الاسلوب وسطحية الطرح . وكما أنه كذلك فهناك مقالات لبعض الكتّاب تجد
    من الصعوبة ترك شيئ منها لجمال اسلوب وقدرة كاتبها على جذب القارئ بسحر اسلوبه
    . فعليك المحاولة جاهدا قدر المستطاع من الاعتناء بالاسلوب وصحة العبارة .



    ثانيا : ورقة العمل

    ملخص لورقة عمل عن كيفية إعداد ورقة عمل


    أحببت مشاركتكم بملخص عن كيفيةإعداد أوارق عمل وهي إحدى الأوراق التي تم تنفيذها بمركز التدريب للأستاذة حنان الرواحي مشرفة مادة الجغرافيا
    ورقة عمل بعنوان
    كيف تعد ورقة عمل

    إعداد وتقديم / حنان بنت أحمد الرواحي
    مشرفة جغرافيا
    2006 ـ 2007
    أولا : النظرة العامة
    أ : مقدمة :-
    لكي يتم إعداد ورقة عمل ، لابد من إدراك كنة الورقة وماهيتها وطبيعتها ومكوناتها قبل أن يعرف كيفية بنائها وطريقة استخدامها ، من أجل هذا كانت هذه المادة التدريبية وهي عبارة عن ورقة عمل عن كيفية إعداد ورقة العمل ونظرا للطبيعة الخاصة لهذا العنوان فإننا مضطرين للتوفيق بين الأسلوبين النظري والإجرائي فهو من جهة يورد الرأي حول طبيعة ورقة العمل ومواصفاتها مضمونا وشكلا ومن جهة أخرى يراعي خصائص ورقة العمل قدر الإمكان.
    ب: التبرير :
    يعد المعلم الأول مدرب مقيم بالمدرسة ونظرا لإتباع السلطنة المنحى التكاملي متعدد الوسائط في التدريب كان لا بد من تطرق المدرب لكيفية إعداد ورقة العمل مما يسهم ذلك في عقد وتنفيذ العديد من الورش التدريبية المبنية على أوراق عمل سليمة .
    ج: الموضوع : كيف تعد ورقة عمل .
    د : الفئة المستهدفة : أخصائيي مصادر التعلم بالمدارس وفنيي الحاسوب بمكتب الإشراف التربوي بسمائل .
    هـ : الوقت المخصص : ثلاث ساعات ( 180) دقيقة من
    : الأهــــــــــداف :

    يتوقع أن يتمكن المتدربون الذين يشاركون في هذه المادة التدريبية من بلوغ الأهداف التالية :
    * إدراك طبيعة ورقة العمل : ماهيتها ومكوناتها ومواصفاتها وخطوات إعدادها.
    * التوصل إلى أبرز خصائص ورقة العمل الجيدة .
    * العمل على إعداد أوراق العمل لكل نشاط تربوي يقدمون على تنظيمه وتنفيذه .
    * الاستخدام الوظيفي لأوراق العمل في الأنشطة التربوية المختلفة .
    * الإسهام في إعداد أوراق العمل اللازمة لأنشطة التدريب وما يتبعها في الميدان .
    *الأخذ بأيدي العاملين التربويين من أجل ممارسة هذه الظاهرة التنظيمية التخطيطية .
    * تشجيع الاتجاه الإيجابي نحو العمل المنظم للعمل التربوي .
    ز : المواد المرجعية :
    د. أحمد علي الفنيش ود. محمد مصطفى زيدان التوجيه الفني التربوي
    د. أحمد الخطيب و د. رداح الخطيب الحقائب التدريبية
    النشاط القبلي :
    ماذا تتوقع أن يضيف لك هذا المشغل التدريبي ؟
    ماهي العناصر الأساسية التي يجب توافرها في أي ورقة عمل ؟
    ب – النشاط الأثنائي : ويتم خلال اللقاء على النحو التالي :
    * حديث قصير للمدرب مع عرض للإطار النظري حول ورقة العمل من حيث أهدافها ، وماهيتها ، ومكوناتها .
    * عرض لمخطط ورقة عمل على أن يكون على النحو التالي :
    - عنوان ورقة العمل .
    - المقدمة والتبرير .
    - الفئة المستهدفة .
    - الوقت المخصص للورقة .
    - أهداف الورقة .
    - المواد المرجعية .
    - الخطة المقترحة للتنفيذ مع التوزيع الزمني وتشمل :
    - النشاط القبلي – الإطار النظري والنشاط الأثنائي- النشاط البعدي.
    - تحديد المطلوب من المشرف الميداني أو المدرب .
    - المراجع .
    * من خلال مجموعات العمل أكلف كل مجموعة بإعداد مخطط لورقة عمل تكون من اختيار المجموعة مع ترشيح مقرر لها لعرض المخطط .
    * عرض أعمال المجموعات من خلال المقررين على المجموعات ومناقشتها.
    * عرض مواصفات ورقة العمل وشرحها مع المناقشة حول ذلك .
    المطلوب من المشرف الميداني ( المدرب ) :

    - توزيع هذه المادة التدريبية على المتدربين جميعا قبل أسبوع على الأقل من موعد اللقاء (إن أمكن ذلك ).

    - إعداد مكان اللقاء وما يلزمه من الأجهزة والوسائل والمواد - تنظيم عمل المجموعات وتيسير أعمالها بالتنسيق مع قائد المجموعة.

    - إجراء تقويم للنشاط والتقرير عنه وتزويد المسئولين بنسخة من التقويم وأخرى من التقرير والاحتفاظ بنسخة في ملف الدورة المعنية.
    ثانيا: تعريف ورقة العمل
    ورقة العمل وسيلة من الوسائل الكتابية المستخدمة شكلا من أشكال المواد التعليمية و بصفة خاصة في التدريب أثناء الخدمة من أجل تحقيق أهداف المادة المعنية التي وضعت الورقة من أجلها.

    وأوراق العمل أنواع، نقتصر هنا على واحد منها، وهو النوع الذي يتصل بالأنشطة المعقودة في دورات التربية والتدريب في أثناء الخدمة، ليساعد على تنفيذها وتحقيق أهدافها.
    خطوات إعداد ورقة العمل :

    ـ اختيار موضوع الورقة بدقة وعناية.
    ـ الرجوع للكتب والمراجع والدراسات وأوراق العمل السابقة المتعلقة بالموضوع .
    ـ إعداد خطة مبدئية ( مسودة ) لكيفية معالجة ورقة العمل للموضوع.
    ـ تحديد الأنشطة والتدريبات القبلية والإثنائية والبعدية التي ستطبق وتصاحب تنفيذ ورقة العمل .
    ـ البدء بالكتابة مع مراعاة الالتزام بمواصفات ورقة العمل الجيدة من حيث الشكل والمضمون.
    ـ مراعاة مناسبة محتوى الورقة المعد مع الزمن المحدد للعرض.
    ثالثا: مواصفات ورقة العمل :
    من أهم المبادئ التي يرتكز عليها إعداد ورقة العمل لأي نشاط من الأنشطة التربوية: المرونة والانفتاح.
    فلكاتب الورقة أو معدها الحق في أن يختار المحتوى الذي يراه مناسبا لأهداف الموضوع،في ضوء منهاج الدورة التربوية المعنية، وان يقترح الأنشطة وطرائقها التي يرتئي أنها تناسب الأهداف وما يتصل بها من محتوى، كما تناسب ظروف الدارسين.ولكن ذلك لا يحول دون أن تتسم الطرائق والأنشطة المقترحة بالمرونة والانفتاح على خبرات المشاركين، وإتاحة الفرص أمامهم للتعديل والتبديل والتقديم والتأخير. كما إن لورقة العمل الجيدة مواصفات أساسية أخرى قد لا تقل أهمية عن الانفتاح والمرونة في المحتوى والأنشطة المقترحة وطرائقها.
    ومن هذه المواصفات ما يلي:-
    مواصفات المضمون:
    1ـ تكون لورقة العمل أهداف تعليمية واضحة وواقعية وعملية وافية تهدي الكاتب في اختيار المحتوى والأنشطة الملائمة له، وخير الأهداف ما يعمل على:

    - مساعدة الدارسين في محاكمة بعض ممارساتهم المهنية.

    - تعزيز بعض الأهداف التعليمية المرتبطة بموضوعات سبقت دراستها في إطار الحلقات الدراسية.

    - تقويم بعض إنجازات الدارسين المتصلة بأنشطة تطبيقية قاموا بها في مدارسهم أو مجتمعاتهم المحلية خلال العام التدريبي.
    2 ـ تكون ورقة العمل مرتبطة ببرنامج الدورة المعنية وأنشطتها من حيث المضامين
    3 ـ تشتمل على تدريبات وأنشطة تطبيقية تنفذ بشكل فردي أو جماعي .
    4 ـ يراعى فيها أن تكون معتدلة من حيث حجمها وكثافة الأفكار المطروحة في ثناياها، كي يكون الجهد اللازم لفهمها وتنفيذ أنشطتها أقل بكثير من ذلك اللازم للتعيين الدراسي المقرر في حلقة دراسية.

    5 ـ في حالة الحاجة إلى محتوى موسع ينبغي أن تكون مادته العلمية الموسعة ملحقاً بورقة العمل .
    6 ـ تشتمل على تدريبات تطبيقية تخدم أهداف الأنشطة، كلما أمكن ذلك، ويمكن أن تتخذ هذه التدريبات صورة العمل الفردي أو العمل الزمري.
    7ـ تحتوى على خطة لتناول الموضوع المطروح ومعالجته وتنظيم الأنشطة المقترح عقدها حوله،بما في ذلك ما يسبقها من إعداد أو نشاط قبلي،وما يتخلل اللقاء الخاص بها،أي النشاط الأثنائي،وما يليها من متابعة أو تطبيق ونشاط بعدي،وتبرز دور الدارسين،ومناحي مشاركتهم، كرصدهم بعض الممارسات الميدانية تمهيدا لإغناء الموضوع.
    8 ـ يراعى فيها الوقت المخصص للنشاط، وينسحب ذلك بطبيعة الحال على توزيع الوقت بشكل منسجم وعلى أقسام النشاط وجوانبه المختلفة دون مبالغة في التفتيت.
    9 ـ تشير حيث يلزم إلى المواد التعليمية اللازمة لتنفيذ بعض الأنشطة،كالكتب المدرسية المقررة والمراجع والأدوات والوسائل التعليمية المعينة، وإلى مواقع استخدامها وكيفية توظيفها.
    10 ـ تتضمن ذكرا للمراجع المنتمية، سواء منها ما استند إليه المؤلف في وضع مادته أو ما يقترحه لمزيد من الإطلاع وأغراض المتابعة،معتمدة في ذلك طرائق التوثيق المعروفة.
    11 ـ تكون بسيطة وواضحة في طريقة عرضها وفي تحديد الإجراءات المتصلة بتنفيذ الأنشطة المقترحة فيها، فلا يحتاج قائد النشاط إلى ورقة عمل لورقة العمل.
    12 ـ يراعى فيها أن تشتمل على نشاط تقويمي ختامي قصير ( تقرب مدته من خمس الوقت المخصص للنشاط ) يساعد الدارسين على التيقن من مدى تحقيق الأهداف المرصودة للنشاط.
    مواصفات الشكل:
    أـ يكون عنوان الموضوع في ورقة العمل وافيا وعلى هيئة إجرائية ـ كلما أمكن ذلك ـ كأن يقال: "كيف تعد ورقة عمل؟"وليس"ورقة العمل"أو"دور المدرس في تنمية القراءة الإضافية"وليس"القراءة الإضافية"،أو"كيف تنظم درسا توضيحيا؟"وليس"الدروس التوضيحية".
    ب ـ يتبع في ورقة العمل نظام مترابط يبين للدارسين بوضوح صلة الفروع بالأقسام، ومن ثم ييسر عليهم تتبع الأفكار والمعلومات والربط بين أجزائها
    ج ـ تخصص لورقة العمل صفحة غلاف تتضمن البيانات اللازمة مثل:اسم المؤسسة، والدورة أو الدورات المعنية، العنوان، ورمز الورقة(إذا وجد)، واسم مؤلفها، وتاريخ إعدادها، وحق الإنتاج والنشر.
    نشاط ختامي ( 1 )
    عرض مجموعة من أوراق العمل السابقة والحكم على مدى اشتمالها على المواصفات الجيدة لورقة العمل من حيث الشكل والمضمون .

    نشاط ختامي ( 2 )
    تكليف المجموعات بإعداد مخطط لورقة عمل تكون من اختيار المجموعة مع ترشيح مقرر لعرض المخطط .


    وهنا موضوع ممتاز عن البحث العلمي

    http://www.geocities.com/farraj17/search.htm

    منقول

    احمد بن حريب
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010
    العمر : 26
    الموقع : saudi arabia..//

    رد: المقالة العلمية هي

    مُساهمة  احمد بن حريب في الأربعاء يونيو 02, 2010 8:03 pm

    الله يعطيك آإلف آإلف عافيه يا عصام ع الموضوع المتكإآمل
    ما قصرت يآإ غـآإلي
    وننتظر جديدك : )



    إآخوِك آإح ـمد ،، ^_^

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 12:32 am