علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    طرق البحث في دراسة النمو الانساني

    شاطر

    عبد العزيز بادي
    طالب جيد
    طالب جيد

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 31/05/2010

    طرق البحث في دراسة النمو الانساني

    مُساهمة  عبد العزيز بادي في الإثنين مايو 31, 2010 2:15 am

    ‬ ‫طرق البحث في دراسة النمو الانساني‬
    ‫الهدف من علم نفس النمو‬ ‫الوصول إلى مجموعة من المعارف والمعلومات المتعلقة‬ ‫بظاهرة النمو الانساني ...‬ ‫فهو يسعى إلى وصف مظاهر النمو جسميا وعقليا ونفسيا‬ ‫.‬ ‫واجتماعيا وفي كل مرحلة من مراحل دورة الحياة,‬ ‫والعوامل المؤثرة فيها..‬ ‫معرفة العلاقات والقوانين التي تحكم ظاهرة النمو والتنبؤ‬ ‫.‬ ‫بها..‬ ‫التحكم بالظاهرة والسيطرة عليها ..لنتاج ظواهر مرغوبة‬ ‫.‬ ‫أو تجنب أخرى غير مرغوبة..‬

    ‫طرق البحث في دراسة النمو‬ ‫من الطرق الرئيسية في دراسة النمو ما يلي:‬ ‫طريقة الملحظة العلمية:‪observational method‬‬ ‫3.‬ ‫تستخدم الملحظة كطريقة من طرق البحث العلمي في كافة العلوم‬ ‫( الكيمائي يلحظ التفاعلات, الفلكي يلحظ الجرام السماوية,‬ ‫الجغرافي يرصد الرياح والمطار ويسجل ويحلل ليصل إلى‬ ‫نتائج)..‬

    ‫عالم النفس في مجال النمو ماذا يلاحظ؟؟‬ ‫‪ ‬يقوم بملحظة النماط السلوكية والمظاهر النمائية لدى‬ ‫مجموعة من الافراد .‬ ‫‪ ‬ثم يقوم بتسجيل ما يلحظه مستخدما الجهزة المختلفة..‬ ‫‪ ‬يستخلص نتائج عامة عن الظاهرة المدروسة ..‬ ‫يشاهد الباحث جوانب سلوكية معينة ومظاهر نمائية في مواقف‬ ‫الحياة اليومية في المدرسة / الملعب/ مع الجماعة وفي‬ ‫مواقف محددة مضبوطة يسجل ما يلحظ ويحلل ويفسر..‬

    ‫‪ ‬تقتضي الملحظة العلمية اجراءات معينة‬ ‫‪ ‬لابد من تحديد جوانب السلوك موضوع الملحظة( ملحظة‬ ‫سلوك الطفل في موقف الحباط) تعريفه اجرائيا .‬ ‫‪ ‬وتحديد أزمنة وأمكنة الملاحظة..وتحديد أساليب التسجيل‬ ‫المستخدمة والعمل على خلق مجال سلوكي يوضع أفراد عينة‬ ‫الدراسة فيه لملاحظتهم أثناء تعرضهم لمواقف مختلفة من‬ ‫الحباط../ عدوان/ غيرة وتسجل سلوكياتهم وتكرر العملية‬ ‫على أفراد من أعمار مختلفة من ذكور وأناث لعقد المقارنات‬ ‫اللازمة واستخلص النتائج...‬

    ‫أدوات الملاحظة‬ ‫‪ ‬تستخدم آلات التسجيل , التصوير , حجرات العزل حيث‬ ‫يمكن من رؤية الاطفال من جانب الباحث دون أن يراه‬ ‫الاطفال.. وقوائم خاصة لدراسة السلوك المراد ملاحظته..‬ ‫‪ ‬تعتبر الملاحظة مورد خصب للحصول على المعلومات‬ ‫المتعلقة بالمظاهر النمائية ..‬

    ‫أهمية الملاحظة في دراسة نمو الاطفال‬ ‫‪ ‬وتزداد أهميتها بالنسبة للاطفال فهي الاسلوب الامثل في‬ ‫دراسة الاطفال حيث أنهم لا يستطيعون الاجابة على أسئلة‬ ‫الباحثين..‬ ‫‪ ‬تتيح للباحث فرصة ملاحظة السلوك التلقائي الفعلي في‬ ‫مواقف طبيعية .‬ ‫‪ ‬تقضي على مقاومتهم في التحدث عن أنفسهم بصراحة.‬

    2-الطريقة الطولية‪longitudiual meth‬‬ ‫من الطرق المألوفة في دراسة النمو ومظاهره للفرد أو الجماعة من‬ ‫‪‬‬ ‫الافراد من اول المرحلة حتى نهايتها شهرا بعد شهر وعاما بعد عام‬ ‫على نفس الفرد أو الجماعة وقد يمتد طول الفترة الزمنية إلى 10 ‫سنوات أو أكثر يسجل خلالها التطور الذي طرأ على الافراد في‬ ‫الاعمار المتتابعة جسميا عقليا انفعاليا.. لهذا توصف أنها تتبعية‬ ‫طولية.‬ ‫تستخدم لدراسة ثبات أو تغير بعض الخصائص النمائية عبر مراحل‬ ‫‪‬‬ ‫النمو المختلفة كالذكاء , العدوان.‬ ‫وتستخدم لتحديد أثر متغير على متغير آخر ..وكذلك لمعرفة خصائص‬ ‫‪‬‬ ‫النمو ومظاهرة الجسمية والعقلية في كل مرحلة وكل شهر ولا تهتم‬ ‫بوصف ما هو قائم بلا التغيرات القائمة نتيجة مرور الزمن...‬

    ‫مزايا الطريقة‬: ‫‪ ‬دقيقة تتيح فرصة معرفة تأثير كل من المتغيرات البيئية‬ ‫والثقافية على السلوك والشخصية .‬ ‫‪ ‬ترصد بدقة الزيادة التي تطرأ على النمو باستخدام منحنيات‬ ‫النمو.‬ ‫‪ ‬إلا أنها تحتاج لوقت طويل وجهد كبير..من الصعب‬ ‫الاستمرار فيها لباحث معين أو تتبع العينة الاصلية لفترة‬ ‫طويلة لانسحاب أعداد كبيرة أثناء الدراسة.‬

    ‫‪ ‬أشهر الدراسات الطولية دراسة لويس تيرمان:‬ ‫استمرت 53 عاما حيث بدأت الدراسة عام 1291 بهدف‬ ‫اكتشاف الصفات الجسمية العقلية الانفعالية التي تميز‬ ‫المتفوقين عن غيرهم ومعرفة أساليب حياتهم وقد اختار لهذه‬ ‫الدراسة 8251 طفل تراوحت نسب ذكاءهم ما بين 041 فما‬ ‫فوق وقد تمكن من التوصل إلى نتائج مذهلة عن الخصائص‬ ‫النمائية للمتفوقين عقليا..‬

    3- الطريقة المستعرضة ‪cross- sectional‬‬ ‫‪method‬‬ ‫‪ ‬تقوم على دراسة مجموعات من الافراد في مستويات عمرية‬ ‫مختلفة لدراسة خصائصهم النمائية في نفس الوقت دون‬ ‫الانتظار الطويل لنموهم كما في الطريقة الطولية.‬ ‫‪ ‬عند دراسة النمو الجسمي عند الاطفال عبر مراحل نموهم‬ ‫يتم اختيار عينات كبيرة من الافراد في سنوات 8,6,4,2‬ ‫وتدرس مظاهر النمو في المراحل المختلفة..‬ ‫‪ ‬في دراسة مستعرضة عن العدوان لدى الاطفال في أعمار‬ ‫معينة قام الباحث بملاحظة سلوك العدوان ومظاهر التعبير‬ ‫عنه لدى مجموعة من الاطفال في أعمار متفاوته..‬

    ‬توصل إلى ان العدوان الجسدي أكثر شيوعا في السنوات المبكرة في‬ ‫حين كان العدوان اللفظي أكثر شيوعا عند الكبار ..‬ ‫‪ ‬من مزايا الطريقة توفير الوقت والجهد وتؤدي إلى نتائج سريعة إلا‬ ‫أنها لا تأخذ في اعتبارها الاختلافات البيئية والثقافية لعينات الافراد..‬ ‫إن الطرق الثلاثة السابقة وصفية تؤدي إلى فهم ظاهرة النمو فهما دقيقا‬ ‫زودت الباحثين بمعلومات هائلة عن نمو الاطفال ومظاهرهم ومكنتهم‬ ‫من وضع معايير للنمو السليم يتم في ضوءها تمييز النمو السليم من‬ ‫الشاذ , وساهمت في الكشف عن بعض الحقائق والمبادئ المتعلقة‬ ‫بظاهرة النماء الانساني..‬

    4- الطريقة التجريبية ‪experimental meth‬‬ ‫‪ ‬يعتبر التجريب من أكثر الطرق دقة وموضوعية وأهمية لانه‬ ‫يتعدى وصف الظاهرة إلى معرفة العوامل والشروط اللازمة‬ ‫لحدوثها..‬ ‫‪ ‬ويستخدم التجريب للكشف عن العلاقات السببية بين متغيرين.‬ ‫‪ ‬وتستخدم الطريقة للكشف عن حقائق النمو وبيان علقة متغير‬ ‫بآخر ..‬

    5- الطريقة الكلينيكية‪clinical method‬‬ ‫‪ ‬ترجع هذه الطريقة إلى فرويد عندما كان يدرس مرضاه‬ ‫النفسيين ولم يكن يكتفي بتشخيص اضطراباتهم بل كان يعنى‬ ‫بدراسة نموهم النفسي منذ الطفولة معتقدا أن الاضطرابات‬ ‫الحالية ما هي إلا صدى لاحباطات الطفولة ومشاكلها..‬ ‫‪ ‬تستخدم الطريقة في عيادات الاطفال وعيادات الارشاد‬ ‫النفسي حيث يقدم العلماء نتيجة دراسة ومتابعة الحالات‬ ‫وعلاجها تفسير مقبول لاضطرابات نمو الاطفال وتحديد‬ ‫العوامل المؤثرة في نموهم الاجتماعي والانفعالي..‬

    6- الطريقة الاحصائية والقياسية‬ ‫‪statical,testing method‬‬ ‫تعتمد هذه الطريقة في علم نفس النمو على استخدام القياس النفسي‬ ‫‪‬‬ ‫لمظاهر النمو الجسمية والعقلية والاجتماعية والانفعالية واللغوية ,‬ ‫والميول والاتجاهات في مراحل نموهم المختلفة وفي بيئات مختلفة..‬ ‫عند دراسة تطور الذكاء عند الاطفال منذ السنة الاولى حتى سن معين‬ ‫‪‬‬ ‫يتم استخدام مقاييس الذكاء لقياس ذكاء الاطفال في مراحل النمو‬ ‫المختلفة .. ومن ثم نقارن نتائج القياس في كل المراحل لنتمكن من‬ ‫الحصول على نتائج عن نمو الذكاء عند الاطفال وكذلك الحال بالنسبة‬ ‫للميول والاتجاهات, حيث يمكن التعرف على نموها باستخدام‬ ‫المقاييس والاستبانات المختلفة..‬

    ‫‪ ‬يستخدم الاسلوب الاحصائي للكشف عن الارتباطات بين‬ ‫مظاهر النمو المختلفة مثل ارتباط النمو العقلي بالنمو اللغوي.‬ ‫‪ ‬كما يمدنا الاسلوب الاحصائي بالكشف عن الفروق الفردية‬ ‫بين الذكور والاناث في مظاهر النمو الاجتماعي والعقلي‬ ‫والجسمي والانفعالي باستخدام أساليب احصائية تكشف عن‬ ‫مدى دلالة الفروق بين الجنسين في متغيرات معينة .‬ ‫‪ ‬كما يفيد المنهج الاحصائي في الكشف عن مسببات ظاهرة‬ ‫ما, فهناك طرق احصائية حديثة تكشف عن مسببات ظاهرة‬ ‫ما أو العوامل المؤثرة في حالة ما..‬

    ‫‪ ‬تلك هي أهم طرق البحث في دراسة ظاهرة النمو الانساني‬ ‫وقد تكون أكثر من طريقة صالحة للاجابة عن سؤال معين‬ ‫وعليه تتحدد قيمة كل طريقة بمدى ملاءمتها للاجابة على‬ ‫تساؤلات البحث..‬ ‫‪ ‬كلما تكاملت الطرق وتعددت في دراسة الظواهر الانمائية كلما‬ ‫كانت النتائج أكثر دقة وعلمية وموضوعية..‬

    ‫المفاهيم الاساسية والمؤثرة في عملية النمو‬ ‫الفترة الحرجة أو الحاسمة للنمو‪critical period‬‬ ‫يشير علماء النفس بأنه توجد فترات حاسمة أو ذات‬ ‫2.‬ ‫حساسية كبيرة في نمو الاطفال والتي أثناءها يصبح تعلم‬ ‫انماط سلوكية ممكنا.‬ ‫يوجد تفاعلت بيئية معينة لكي يتقدم النمو بصورة عادية‬ ‫3.‬ ‫والعامل الحاسم هو التوقيت إذ لم يحدث هذا التفاعل‬ ‫المناسب أثناء فترة زمنية محددة , قد ينعكس ذلك بالتباطئ‬ ‫أو التوقف على مسار النمو.‬

    ‫الاطفال الذين يتلقون المديح على محاولتهم اللغوية المبكرة يكونون‬ ‫‪‬‬ ‫أكثر ميل إلى التكلم بطلقة في عمر مبكر إذا ما قورنوا بالاطفال‬ ‫الذين لا يتلقون المديح على محاولتهم الاولى..‬ ‫كذلك يعد حرمان الطفل من الرعاية أثناء هذه الفترة الحرجة يتسبب ‫في ظهور جوانب أو بوادر من التخلف العقلي أو العاقة الانفعالية‬ ‫عند الاطفال يصعب علاجها مستقبل.‬ ‫قد أشارت معظم الابحاث والدراسات إلى أن سنوات ما قبل المدرسة‬ ‫‪‬‬ ‫لها أهمية قصوى وكبيرة خاصة على نمو الذكاء عند الاطفال لذا بدأ‬ ‫الاهتمام بمرحلة رياض الطفال..‬

    ‫الاستعداد ‪readiness‬‬ ‫‪ ‬يشير ستون أن العلاقة بين النضج والتعلم بأنها علاقة دائرية‬ ‫كل يغذي داخل الاخر.‬ ‫‪ ‬بمعنى أن النضج يحدث مقترنا بحالة من الاستعداد أو تهيؤ‬ ‫لظهور انماط سلوكية جديدة أكثر تركيبا وتعقيدا ويتفق معظم‬ ‫علماء النفس حول أن الاطفال لا يمكنهم التعلم إلا حين يكونوا‬ ‫على استعداد لعمل ذلك..‬

    ‫‪ ‬الاستعداد يسهل من عمليات التعلم ويزيدها فعالية وثباتا‬ ‫وإدامه في التعلم.‬ ‫‪ ‬فالتدريس الفعال يعتمد على استثمار الاستعداد والنضج معا‬ ‫وفي التوقيت المناسب للخبرة ..‬

    ‫ملاحظات هامة حول الاستعداد‬ ‫‪ ‬أن حالة الاستعداد مهمة للقيام بمهارات أكثر تعقيدا وتركيبا.‬ ‫‪ ‬حالة الاستعداد مرتبطة أساسا مع عملية النضج.‬ ‫‪ ‬أن العلاقة بين النضج والاستعداد علاقة دائرية متداخلة.‬ ‫‪ ‬أن الاستعداد يحتاج إلى توقيت مناسب.‬ ‫‪ ‬كثير من عمليات النمو تحتاج إلى الاستعداد والنضج معا..‬

    ‫النضج والتعلم‬ ‫مصطلح النضج ‪ maturity‬مصطلح استفاد منه علم النفس من علم‬ ‫‪‬‬ ‫البيولوجيا..‬ ‫مصطلح نفسي يشير إلى جملة من التغيرات الداخلية التي تحدث‬ ‫‪‬‬ ‫للكائن ويظهر آثارها على سلوكه.. على أن توقيتها وكيفية هذا التغير‬ ‫محدد سلفا وحسب قوانين معينة وبالتالي تعمل بدرجة من النسبية من‬ ‫الستقلل عن عوامل التدريب والممارسة .‬ ‫أي أن انماط السلوك المعتمدة على النضج سوف تحدث أو لم تحدث‬ ‫سواء توفرت أو لم تتوفر عوامل التدريب أو الممارسة..‬

    ‬هناك انماط سلوكية انسانية عديدة تنمو من خلل النضج مثال‬ ‫القدرة على المشي تتأثر بالحد الدنى فقط بخبرة التعلم ..‬ ‫‪ ‬فألاطفال الهوبي بجبال الهمليا بالهند يربطون على أخشاب‬ ‫ويحملون على ظهور المهات وهم بالنهاية يمشون في نفس‬ ‫الفترة العمرية التي يمشي بها الخرون..‬

    ونؤكد على أن التفاعل بين الطفل والعالم الخارجي يؤدي إلى‬ ‫تغيرات سلوكية .‬ ‫‪ ‬ومع ذلك يصعب للغاية على السيكولوجين تحديد أي من‬ ‫السلوك يعزى إلى التعلم , وأيهم يعزى إلى النضج..‬ ‫‪ ‬لكن يمكن القول أن التعلم والنضج يرتبطان بصورة وثيقة في‬ ‫تأثيراتهما على النمو الانساني .‬ ‫‪ ‬وعليه يمكن القول أن الاستعداد النضج = تعلم متقن..‬

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:41 pm