علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    المنهج المسحي Survey Method

    شاطر

    s43006855
    طالب
    طالب

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 30/05/2010

    المنهج المسحي Survey Method

    مُساهمة  s43006855 في الإثنين مايو 31, 2010 1:34 am

    تمهيد:

    قبل التعرض لماهية المنهج المسحي والخوض في تفاصيله لا بد من إلقاء الضوء على تاريخ هذا المنهج وبدايته باعتباره من أقدم الطرق المستخدمة في البحث العلمي.(أبو علام ، 2006م:253) وهو طريقة متميزة تدين بتطورها إلى علم الاجتماع ، فعلي الرغم من أنها تعتبر من الطرق الحديثة إلا أن جذورها التاريخية ترجع لعهود قديمة ؛ فقد بدأت مع الفراعنة في تعداد السكان ، وحصر المحصول .

    أما بداياتها في العصر الحديث فتبلورت في منتصف القرن الثامن عشر فيما قام به جون هوارد (1726-1795م) من مسح لنظام السجون في انجلترا و استخدم كطريقة للبحث بصورة موضوعية منتظمة في عام 1886م بداسة بوث المسحية (1889-1902م) عن عمل وحياة سكان مدينة لندن ؛ وبذالك يعتبره البعض أب المسوحات الاجتماعية كطريقة علمية .(الجزولي،والدخيل،200م:91).

    كما يعد منهج البحث المسحي من أكثر طرق البحث التربوي استعمالا؛لأنه يمكننا من جمع وقائع ومعلومات موضوعية قدر الإمكان عن ظاهرة معينة ، أو حادثة مخصصة ، أو جـماعة من الجـماعات ، أو ناحية من النواحي (صحية ، تربوية ، اجتماعية..). ( عاقل:117) ويعمل الباحث فيه على تحليل واقع الحال للأفراد في منطقة معينة من أجل توجيه العمل في الوقت الحاضر وفي المستقبل القريب،( Administrator،منقول عن عودة ومكاوي ،1425هـ: http://www.minshawi.com/vb/showthread.php?t=78)

    وقد تطور المنهج المسحي بتطور البحوث العلمية فصار من أكثر الطرق استخداما فنجده في صفحات الانترنت لمسح آراء المتصفحين في قضية ما ، أو في شاشات التلفزيون عند مناقشة سلوك أو ظاهرة معينة ، لذا فقد حضي المنهج المسحي في وقتنا الحاضر بممارسات جعلت منه منهجا علميا حيويا وفاعل .

    مفهوم المنهج المسحي :
    عبر الكثير من التربويين عن ماهية المنهج المسحي ولكن كل بطريقته الخاصة وسأعرض بعض هذه التعبيرات بعد التعرض لمفهوم المسح ومن ثم أعقب عليها بتعريفي له كما يلي :

    المسح لغة :
    هو: " إلقاء نظرة شاملة وفاحصة على موضوع معين بغرض فهمه و إدراك مختلف جوانبه وتداخلاته وأبعاده".(الجزولي،والدخيل،200م:91)

    مفهوم المنهج المسحي:
    " هو البحث الذي يهدف إلى وصف الظاهرة المدروسة ، أو تحديد المشكلة أو تبرير الظروف والممارسات ، أو التقييم والمقارنة ، أو التعرف على ما يعمله الآخرون في التعامل مع الحالات المماثلة لوضع الخطط المستقبلية " (القحطاني ،وآخرون ، 2004م:205)

    "هـو ذلك النوع من البحوث الذي يتم بواسطته استجواب جـميع أفراد مجـتمع البحث أو عينة كبيرة منهم ، وذلك بهدف وصف الظاهرة المدروسة من حيث طبيعتها ودرجة وجودها فقط ، دون أن يتجـاوز ذلك دراسة العـلاقة أو استنتاج الأسباب "(العساف ، 1989م:191-192)

    هو" عدد من مناهج البحث التي تشترك في هدف واحد هو الحصول على المعلومات من مجموعة من الأفراد بشكل مباشر " .(أبو علام ، 2006م:253)" الدراسة المسحية دراسة شامـلة لعدد كبير من الحالات في وقت معين .(جابر،1978:143)

    تعليق على التعريفات السابقة:
    من خلال الطرح السابقة يتضح لنا أشترك كل التعريفات السابقة في كون المنهج المسحي يهدف بشكل مباشر لدراسة الظاهرة في الوقت الحاضر بهدف تحديدها ،ويرجع اختلاف التربويين في تعريف هذا المنهج للتصنيفات التي ضمنوها تحت هذا المنهج ،والمتصفح لكتب المناهج يظهر له الاختلاف الكبير في تحديد كنه هذا المفهوم تبعا لنظرة الكاتب المنهجية له ، فتارة يكتفون بوصف الظاهرة كميا وتارة يضاف للوصف الكمي وصفا كيفيا ؛ فالعساف مثلا يركز على وصف الظاهرة بهدف وصـف الواقـع فقط ولا يتجاوزه إلى معرفـة العلاقة أو استنتاج الأسباب . (العساف ، 1989م:191-192)، وتارة أخري يتجاوز الوصف والتحديد للتقييم والمقارنة كما جاء في تعريف القحطاني وآخرون.

    وبخبرتي المتواضعة أخط هذا التعريف الإجرائي للمنهج المسحي على أنه:منهج بحثي يهدف إلى مسح الطاهرة موضوع الدراسة ، لتحديدها ، والوقوف على واقعها بصورة موضوعية ، تمكن الباحث من استنتاج علمي لأسبابها و المقارنة فيما بينها وقد تتجاوز ذلك للتقييم تبعا لما تخلص له من نتائج .

    المفاهيم المتعلقة بالمنهج المسحي:
    عند تناول المنهج المسحي تظهر لنا كثير من المفاهيم التي لابد لنا كباحثين في المنهجية البحثية من الوقوف عليها وتحديدها وأهم هذه المفاهيم هي :

    :المسح Survey :ونعني به أن يجمع الباحث بيانات مجتمع الدراسة كله .

    مسح عينةA sample survey : ونعني أن يجمع الباحث بياناته عن عينة للمجتمع فقط . (جابر،1978:143).

    الحقائق :وهي أي شيء يمكن التحقق منه بشكل مستقل وموضوعي.

    الآراء :وهي تعبير عما يعتقد الشخص أو يؤمن به أو يشعر به وهي أمور نسبية تختلف من شخص لآخر.

    السلوك :وتشير إلى فعل قام به المستجيب . .(أبو علام ، 2006م:255-256) وتعتبر هذه المفاهيم من الأهمية بمكان عند تناول أي دراسة مسحية لذا لابد للباحث من تحديد كنه متغيراته وعينته بشكل دقيق .

    تصنيف البحوث المسحية:
    فقد صنف الكثير من كتاب المناهج البحثية المنهج الوصفي كلا حسب منظوره ومفهومه للمنهج الوصفي وفيما يلي نظرة لبعض هذه التصنيفات :

    التصنيف وفق الميدان الذي يقوم الباحث بمسحه فيمكن أن تصنف وفق ذالك إلى :

    المسح المدرسي:
    الذي يدرس الميدان التربوي بأبعاده المختلفة مثل:المعلم،المتعلم،الوسائل،الطرق،الأهداف،المناهج،و غيرها. هادفة إلى تطوير العملية التربوية،ووضع الخطط المناسبة لذالك؛إذا فالمسح المدرسي يمثل الخطوة الأولى التي يتم فيها جمع البيانات لوضع خطط التطوير .



    المسح الاجتماعي:
    فيتعلق بدراسة قضايا المجتمع المختلفة مثل توزيع السكان،العادات،الأسرة،والتي تمثل خطوة مبدئية مهمة لتطوير المجتمع .

    دراسات الرأي العام:
    وتتعلق دراسات الرأي العام بمسح أراء الجماعة ومشاعرها وأفكارها ومعتقداتها.وهي دراسة حيوية تحقق عدد من الفوائد أهمها تساعد في الحصول على معلومات وبيانات ضرورية لأي عمليه تخطيط؛فتساعد على اتخاذ القرارات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. (ذوقان،وآخرون، 1984م:202-207)

    التصنيف وفق المجال :
    مسح التعداد :
    ويغطي مجتمع الدراسة باكمله.

    مسح العينات:
    و يدرس عينة من المجتمع.

    تعداد المحسوسات:
    تقتصر الدراسة فيه على حصر بعض العناصر المحسوسة، وتتعلق معلومات هذه الدراسة بمجتمع صغير والحصول على البيانات فيه سهل ومباشر وغير قابل للشك مثل عدد الكتب في مكتبة المدرسة.

    تعداد غير المحسوسات :
    وفيه نحصر العناصر الغير محسوسة ،ويتناول تكوينات ومفاهيم غير قابلة للملاحظة المباشرة ويمكن استنتاجها من مقاييس غير مباشرة ؛ لذا فلا بد في هذا النوع من التأكد من ثبات وصدق الأدوات والتركيز على التعريف المجرد الواضح لمفاهيم الدراسة مثل حصر مستوى التلاميذ في المدرسة وروحهم المعنوية.

    مسح العينات لمتغيرات محسوسة:
    وهنا نلجأ للمعاينة لأن مجتمع الدراسة كبير كحصر نسب التعليم بين البنين والبنات في الحضر والريف في مصر فنلجأ لعينات كبيرة لنتمكن من تمثيل المجتمع وتعميم النتائج عليه.



    مسح العينات للمتغيرات غير المحسوسة :
    فنلجأ فيه كذلك للاكتفاء بعينة ممثلة للمجتمع مثل دراسات استطلاع الرأي . .(أبو علام ، 2006م:257-260)

    التصنيف وفق العينة :
    وفيها يقتصر المنهج المسحي على:
    المسح العام لمجتمع الدراسة.

    مسح عينة كبيرة من هذا المجتمع. (العساف ، 1989م:192)

    التصنيف وفق البعد الزمني:
    البحوث المسحية الطويلة:
    وفيه تجمع البيانات على فترات زمنية مختلفة بهدف دراسة التغير على مدي فترة زمنية طويلة ولها ثلاث تصميمات هي المجموعة المختارة وتدرس نفس الأفراد عبر فترة زمنية طويلة نسبيا ، و دراسة التوجهات وفيه تيم دراسة أفراد مختلفين في نفس التوجهات خلال فترات زمنية مختلفة . ودراسة المجتمع الخاص وفيه تيم تتبع مجتمع خاص خلال فترة طويلة من الزمن.

    البحوث المسحية العرضية :
    وفيه تدرس عينة من المجتمع في فترة زمنية محددة .(أبو علام ، 2006م:260-263)

    التصنيف وفق الهدف من المنهج المسحي :
    وهو منحي لبعض كتاب المناهج البحثية ويتبنى أصحاب هذا الاتجاه تصنيف مناهج بحثية عديدة تحت مسمى المنهج المسحي ما عدا المنهج التجريبي وشبه التجريبي ، والبحوث الحقلية ، والتاريخية، باعتبار أنه منهج شامل لجميع المناهج الباقية مثل:

    المسح الوصفي:
    ويعنى بوصف الظاهرة وحديدها ، وتبرير الظروف والممارسات ،أو التقييم والمقارنة .

    المسح الارتباطي:
    يدرس العلاقات الارتباطية بين المتغيرات .



    المسح التنبؤي :
    ويدرس الأسباب المحتملة للنتيجة المدروسة، وايجاد العلاقات بين المتغيرات المستقلة والتابعة .

    المسح التطوري :
    ويدرس أنماط ومراحل نمو أو تغيير الظاهرة عبر الزمن .(القحطاني وآخرون،2004م:205-206) .

    ويظهر لنا مما سبق أن تصنيفات المنهج المسحي قد تتداخل لدرجة إدراج بعض المناهج المستقلة عنة فيه تبعا لوجهة نظر الكاتب وأفكاره لتصنيف هذا المنهج.

    خطوات البحوث المسحية:
    خطة البحث:
    التي تبدأ بسؤال يعتقد الباحث فيه بأن أفضل إجابة له تتم باستخدام المنهج المسحي ، وهو سؤال يتعلق عادة بسلوك يمكن الحصول على بيانات عنه عن طريق التقرير الذاتي للأفراد ، كما لابد من تحديد مجتمع الدراسة ، وأسلوب جمع البيانات. (أبو علام ، 2006م:260).



    المعاينة:
    ويحدد فيها حجم العينة ، وأسلوب المعاينة ، ليتمكن من تعميم النتائج.

    بناء الأدوات:
    وتتمثل في الاستبانة والمقابلة .

    إجراءات الدراسة المسحية:
    يعمل فيه الباحث على التحقق ميدانيا من صلاحية أدوات الدراسة وطرق تطبيقها ، ومن ثم تطبيقها .

    لمعالجة البيانات:
    وتتضمن ترميز البيانات ، والتحليل الإحصائي ، وتفسير النتائج ، وإعداد التقرير النهائي للبحث . (أبو علام ، 2006م:260-263).

    وبخبرتي المتواضعة كباحثة في هذا المجال أرى أن خطوات المنهج المسحي تكمن في تحديد الظاهرة موضوع الدراسة مع مراعاة المفاهيم المتعلقة بهذه الظاهرة والتي سبق عرضها في هذا البحث تحت عنوان مفاهيم متعلقة بالمنهج المسحي ، وصياغة مشكلة الدراسة في أسئلة بحثية تقود إلى تصميم أدوات البحث المسحي المتمثلة في الأستبانة أو المقالة أو كلاهما معا بهدف الوقوف على الظاهرة موضوع الدراسة وتكميمها ،وبعد التأكد من صلاحية الأدوات وصدقها ، يعمل الباحث على تحديد عينة بحثه بما يتناسب مع الظاهرة والفئة المستهدفة في بحثه ، ومن ثم يطبق الأدوات ، ثم يخضع النتائج للمعالجة الإحصائية المناسبة مثل كا2 .، وبعدها يأتي دور الباحث في استخلاص النتائج لإيجاد العلاقات والأسباب المرتبطة بالظاهرة والتي بدورها تنير الطريق لبحث أخر قد يستخدم المنهج السببي أو الارتباطي ..

    مميزات وعيوب المنهج المسحي:
    المميزات:
    يتميز المنهج المسحي بأنه أشبه ما يكون بالأساس لبقية أنواع البحوث في المنهج الوصفي ،إضافة إلى قابليته للتطبيق، وسهولة تطبيقه وتعدد مجالاته في التطبيق. (العساف ، 1989م:197)

    العيوب:
    ويعاب عليه:صعوبة السيطرة على كل متغيرات الدراسة فيه .(القحطاني وآخرون،2004م:210)واختلاف العلماء حول ما يدخل تحت مفهومه من الدراسات. (العساف ، 1989م:198)

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 12:55 pm