علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    كأس العالم .. انطلقت عام 1930 بمشاركة 13 منتخبا والآن هي الأكبر على الإطلاق

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    كأس العالم .. انطلقت عام 1930 بمشاركة 13 منتخبا والآن هي الأكبر على الإطلاق

    مُساهمة  s429012074 في الخميس مايو 27, 2010 3:22 am

    لم يكن يتوقع الفرنسي جول ريمية أن تكون البطولة التي سعى إلى إقامتها عام 1324 أهم بطولة عالمية على الإطلاق وتستقطب أكثر من أربعة مليارات متابع كل أربع سنوات.. البطولة التي انطلقت بمشاركة 13 فريقا فقط بات يشارك فيها حاليا أكثر من 154 منتخبا يطمحون في بلوغ النهائيات .. وعدد منهم يخطط على اللقب .. فيما يلي بداية تاريخ البطولة الرياضية الأهم عالميا:


    منحت الأورجواي شرف تنظيمها لأنها الحاصلة على ذهبية كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية وقتذاك.فأقيمت البطولة الأولى في مدينة موتيفيديو عام 1930بأورغواي، بمشاركة (13 ) دولة وهي : رومانيا وفرنسا بلجيكا ويوغسلافيا والأرجنتــين وبوليفيـــا والبرازيـــل وتشـــيلي والمكسيك والبرغواي وبيرو والولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى البلد المضيف الأوروجــواي الجنوبية، وقسمت الفرق إلى (4) مجموعات تأهلت كل من الأرجنتين عن المجموعـــة الأولى ويوغســــــلافيا عن المجموعة الثانية و الأوروجواي عن المجموعة الثالثة وأمريكــــــا عن المجموعة الرابعة، واستطاعت الأرجنتين في المباراة قبل النهائية أن تقضي على أمريكا بستة أهداف مقابل هدف واحد، وبنفس النتيجة تأهلت الأوروجواي إلى المباراة النهائية على حساب يوغسلافيا . وحققت الأوروجواي البطولة بعد فوزها على الأرجنتين بأربعة أهداف مقابل هدفين . حيث سجل أهداف اورغواي كل من بابلو دورادو و بيدرو سيا و سانتوس اريارتي و مانكو كأستروتو لتفوز الاورغواي بأول بطولة لكأس العالم.
    وكانت بطولة كأس العالم الأولى هي أول وآخر مرة تقام فيها بطولة لكأس العالم بدون تصفيات تمهيدية، فقد كانت دعوة (أورجواي) مفتوحة لكل بلد عضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم.. ومع ذلك لم تشترك سوى اثنتي عشرة دولة.. بالإضافة إلى البلد المضيف. بل الأسوأ من ذلك أن كل دول (أوروبا) لم تُلب الدعوة الكريمة الطيبة الحارة، برغم أنه لم يكن متبقياً سوى شهرين على يوم 13 يوليو 1930م.. اليوم المحدد لبدء البطولة. بسبب عدم أخذها بعين الاعتبار من حيث مكان تنظيم تلك البطولة،
    ـ أقيمت 18 مباراة.
    ـ سجّل 70 هدفاً في هذه المباريات
    ـ شهد المباراة النهائية أكبر عدد من المتفرجين على الإطلاق وهو 100 ألف متفرج
    ـ اشتركت في هذه البطولة : (بلجيكا)، و(فرنسا)، و(يوغسلافيا)، و(رومانيا) فقط من (أوروبا) لسببين: الأول هو ارتفاع أجور البواخر السياحية، والثاني هو الخوف من خشونة لاعبي (أمريكا الجنوبية)
    ـ هداف البطولة هو الأرجنتيني ستابيلو.. الذي حقق ( 8 ) أهداف تلاه سيا من الأورجواى برصيد (5) أهداف
    ـ أسرع هدف في هذه البطولة سجله الروماني ديسو في مباراة فريقه أمام ألبيرو وجاء في الدقيقة الأولى من اللقاء
    ـ الأرجنتين سجلت أعلى رصيد من الأهداف وبلغ (18) هدفاـ بلغ مجموع الأهداف فيها(70 ) هدفا أي بمعدل (88،3) هدفا في كل مباراة وهي نسبة جيدة
    ولما كانت البطولة التي نظمتها (الأورجواي) هي أول بطولات كأس العالم.. فلذلك امتلأت من الناحية الإحصائية بالكثير من (الأوائل)
    ـ كان (دي لاس كاسياس) ظهير أيمن ورئيس فريق (بيرو) أول لاعب يُطرد في تاريخ كأس العالم.
    ـ ـ اقترن الرقم 13 بهذه البطولة، فعدد الدول التي اشتركت 13 دولة، وبدأت المسابقة في 13 يوليو 1930 ، ومجموع الأرقام التي تتكون منها السنة 1930 هو + 3 + 9 + 1 = 13
    ـ كانت أول دول تشترك في البطولة هي: (الأرجنتين) ، (بلجيكا) ، (بوليفيا) ، (البرازيل) ، (شيلي) ، (فرنسا) ، (يوغسلافيا) ، (المكسيك) ، (باراجواي) ، (بيرو)
    رومانيا) ، (الولايات المتحدة الأمريكية) ، (أورجواي)

    البطولة الثانية
    ـ شهدت البطولة إقامة 17 مباراة سجل فيها 70 هدفا بمعدل أربعة أهداف لكل مباراة.
    ـ استغرقت البطولة 15 يوما من 27 مايو إلى 7 يونيو 1934.
    ـ أهدر البرازيلي دي بريتو ركلة جزاء في المباراة أمام اسبانيا فكان أول لاعب يضيع ركلة جزاء لكنه عوض عن "ذنبه" حين تحول فيما بعد إلى التدريب واكتشف موهبة اللاعب الأسطورة بيليه الذي ساهم لاحقا بشكل فعال في فوز البرازيل بكأس العالم ثلاث مرات "58 و62 و70" والاحتفاظ بكأس جول ريميه.
    ـ أصبح الحكم المصري يوسف محمد أول حكم عربي في نهائيات كأس العالم
    ـ إيطاليا .. صاحبة الأرض سجلت وحدها 12 هدفاً .. وفازت بالبطولة وبالكأس للمرة الأولى في تاريخها بعدما تغلبت على (تشيكوسلوفاكيا) بصعوبة بالغة، وبعد تمديد الوقت لشوطين إضافيين بنتيجة هدفين مقابل هدف.
    ـ المركزان الثالث والرابع تطاحن وتبارى عليهما فريقا (ألمانيا الغربية)، و(النمسا)، وانتهت المباراة بفوز (ألمانيا الغربية) بثلاثة أهداف مقابل هدفين (للنمسا).
    ـ متوسط الأهداف في كل مباراة من مباريات البطولة 4.1 هدفاً، وهو معدل كبير. حدثت أول (مشاجرة) في تاريخ كأس العالم في هذه البطولة.. وكانت الأولى: بين فريق (النمسا) الرهيب، وبين منافسه التقليدي (المجر) ، بعدما كان الفريقان متعادلين في مباراتهما في دور الثمانية بهدف لكل منهما، وطرد حكم المباراة اللاعب المجري (ماركوسي) بسبب تعديه عليه. والثانية: كانت بين نفس الفريقين: (إيطاليا) و (أسبانيا) وذلك في المباراة المعادة التي أقيمت بينهما.
    ـ أبطال العالم وحاملو الكأس الأورجواي لم يشاركوا في هذه البطولة خوفاً على أنفسهم من انتقام لاعبي (إيطاليا) منهم.
    ـ فريق (الأرجنتين) اشترك في البطولة بالصف الثاني
    ـ عدَّلت (إيطاليا) قوانين الهجرة لتسمح للاعبين المقيمين في (إيطاليا) من الجنسيات المختلفة بالاشتراك مع فريقها، والطريف أنه كان ضمن فريق (إيطاليا) أحسن 3 لاعبين من فريق (الأرجنتين).
    ـ أحضر اللاعبون (التشيك) طعامهم معهم خوفاً على أنفسهم من أية مقالب غذائية.. إيطالية.
    ـ أول حكم في تاريخ كأس العالم ينال شرف..الإيقاف، هو الحكم السويسري (ميركت)، حكم معركة (إيطاليا) و (أسبانيا) الثانية
    ـ كانت (مصر) أول الفرق الإفريقية والعربية التي اشتركت في مسابقات كأس العالم باشتراكها في هذه البطولة، وذلك بعدما هزمت (فلسطين) 4ـ1 (بالقدس) و 7ـ1 بالقاهرة، وكان حظ الفريق (المصري) العاثر يقف له بالمرصاد، إذ كانت مباراته الأولى أمام الفريق (المجري) القوي، والذي يذكر هزيمته أمام نفس الفريق (المصري) قبل ذلك التاريخ بعشر سنوات بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.
    وشاركت الطبيعة في وضع العراقيل أمام الفريق (المصري)، إذ شهد ملعب المباراة أعنف عواصف ثلجية مرت (بإيطاليا) منذ سنوات، لدرجة أن اللاعبين المصريين كانوا يتجمدون ويتسمرون في أرض الملعب في أثناء المباراة، أما الفريق (المجري) ، فصال وجال وسط الجو المألوف لديه، وانتهت المباراة بنتيجة 4/2 .

    البطولة الثالثة
    ـ اشتركت في هذه البطولة 15 فريقاً هي: (ألمانيا)، (سويسرا)، (فرنسا)، (بلجيكا)، (البرازيل)، (بولندا)، (تشيكوسلوفاكيا)، (هولندا)، (كوبا)، (رومانيا)، (إيطاليا)
    .(النرويج)، (المجر)، (جزر الهند الشرقية)، (السويد)
    ـ وفازت (إيطاليا) بالبطولة للمرة الثانية على التوالي وذلك بعد تغلبها على فريق (المجر) العتيد بأربعة أهداف مقابل هدفين.
    ـالبرازيلي ليونيداز حصل على لقب الهداف برصيد (Cool أهداف أعقبه في الترتيب المجري زينقلر برصيد (7) أهداف.
    ـ أسرع هدف سجل في الثانية (35) عن طريق اللاعب السويدي ناليرن أمام المجر.
    ـ سجل المجريون أعلى رصيد أهداف في البطولة حيث أحرزوا (15) هدفا
    ـ سجل في البطولــة الثالثة (84) هدفا بمعدل (4.67) أهداف في كل مباراة
    ـ اعتبر مدرب فريق ايطاليا فيتوريو بوزو كافضل مدرب فيما يتعلق بوضع التكتيكات التي تتعلق بتوزيع لاعبي فريقه على ارض الملعب والخطط التي يجب ان يلعبه.كما اعتبر فريقه افضل من لعب دون انانية.
    ـوكان إجمالي الحضور قدر بحوالي (483000) مشجع بمعدل (26833) مشجعا في كل مباراة.
    أما حضور النهائي فقد قدر بحوالي (55000) مشجع.
    ـ سجل التاريخ أن بطولة 1938م هي أول بطولة لا يحرزها الفريق صاحب الملعب، بعد أن فازت (أورجواي) ببطولة 1930م، و(إيطاليا) ببطولة 1934م وكلتا
    البطولتين على أرض كلا الفريقين.
    ـ كعادة الفريق (الإيطالي) استعان بلاعبين من أصل غير إيطالي وبالتحديد من (أمريكا) اللاتينية، ولكن لأن أجدادهم من أصل إيطالي، أعطتهم (إيطاليا) الجنسية.
    ـ كان المارد (البرازيلي) النائم، هو أقوى فرق البطولة، ومع ذلك لم يفز بها.
    ـ انسحبت (أسبانيا) من البطولة بسبب الحرب الأهلية التي نشبت بها
    كذلك (النمســـا) انسحبت أيضـــاً ولكن لسبب آخر، وهو استيلاء (ألمانيا) عليها واحتلالها.
    ـ كانت نتائج فريق (كوبا) غاية في الطرافة والغرابة، فبعد أن تعادلت مع فريق (رومانيا) الجيد 3/3، أعيدت المباراة مرة أخرى؛ لتفوز (كوبا) بها بنتيجة 2/1، لكن
    الغريــــب أن (كوبا) في المباراة التالية أمام (السويد) ، انهزمت بثمانية أهداف نظيفة.. وخرجت من البطولة .
    ـ أكبر نتيجة لمباراة في البطولة كانت مباراة (البرازيل) ، و(بولندا) ، وانتهت بفوز (البرازيل) بستة أهداف مقابل خمسة للمنتخب (البولندي) 6/5.

    البطولة الرابعة
    عادت كأس العالم للأنطلاق من جديد بعد توقف اجباري لأكثر من 10 اعوام بسبب الحرب العالمية .. الأرواغواي كانت على موعد مع بطولتها الثانية والأخيرة في تاريخها مع كأس العالم عقب فوزها على البرازيل في المباراة النهائية وحقق المهاجم البرازيلي أدمير لقب الهداف برصيد (9) أهداف وجاء عقبه باسورا برصيد (5) أهداف.
    ـ أسرع هدف سجل في الدقيقة (2) عن طريق اللاعب البرازيلي سانتوس في مباراة فريقه أمام السويد.
    البرازيل، سجلت أعلى نسبة أهداف حيث أحرز لاعبوها (22) هدفا. ـ
    ـ مجموع الأهداف في هذه البطولة بلغ (88) هدفا بمعدل (4) أهداف في كل مباراة
    ـ بلغ عدد الحضور الذي شاهد فعاليات هذه البطولة (1447000) مشجع أي بمعدل (60772) مشجع في كل مباراة.
    ـ أما المباراة النهائية فقد شاهدها حضورا (199854) مشجع اكتضت بهم مدرجات ملعب ريدو جانيرو الذي بني خصصيا للنهائيات وشهد اول خسارة برازيلية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 1:43 pm