علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    بوفون يعترف: سيزار أفضل حارس في العالم

    شاطر

    s42903432
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010

    بوفون يعترف: سيزار أفضل حارس في العالم

    مُساهمة  s42903432 في الإثنين مايو 24, 2010 10:09 am

    حارس المرمى الدولي الايطالي جيان لويجي بوفون أحد أفضل حراس المرمى فى العالم ضيفاً فى حوار مع إحدى المجلات الفرنسية وتحدث عن ناديه الايطالي يوفينتوس تورينو (السيدة العجوز) والذي خرج من هذا الموسم بلا انجازات، وعن احتمالات انتقاله للعب خارج ايطاليا، ورأيه فى مجموعة ايطاليا فى مونديال جنوب أفريقيا وترشيحاته لمن يفوز باللقب ومواضيع أخرى كثيرة تحدث فيها هذا الحارس المحبوب.

    ورداً على سؤال عن موقع منتخب ايطاليا حامل لقب بطولة العالم 2006، فى المونديال القادم بجنوب أفريقيا، قال بوفون: "في 2006 كانت هناك مؤشرات ايجابية من خلال المباريات الودية التى لعبناها، واعتقد أن ماريشيلو ليبي المدير الفني كان يعرف تماماً التشكيل الاساسي للفريق، اما هذه المرة فمازالت هناك بعض التساؤلات".

    ورداً على ترديد البعض بأنه مجموعة إيطاليا سهلة في المونديال، قال بوفون: "نظرياً هي مجموعة سهلة نعم, لكن على أرض الواقع الامر مختلف، وعلينا أن نجعلها سهلة على أرض الملعب".

    ولانه لم يحدث أن فاز منتخب ببطولة كأس العالم مرتين متتاليتين باستثناء البرازيل التى فعلتها عامي 1958 و1962 ايام الجوهرة السوداء بيليه، فقد سألت المجلة بوفون عن تعليقه على ذلك، فقال: "هذا الكلام صحيح ولكن حان الوقت لكسر هذه القاعدة وهذا التقليد، وان كان ذلك ليس أمراً سهلاً وجميعنا

    يدرك ذلك، فالكل دائماً ينتظر المنتخب بطل العالم ويعمل له ألف حساب، ثم انه من الصعب أن تحتفظ باللاعبين عند نفس المستوى أربع سنوات".

    وعن علاقته بمارشيللو ليبص المدير الفنى للمنتخب الايطالي وما اذا كان على اتصال به فى هذه الفترة التى تسبق المونديال، قال بوفون: "انه يتصل بي تليفونيا ربما أكثر من المعتاد، وبيننا علاقة احتراف وأيضا علاقة تقدير واحترام، ومن أبرز مميزات ليبي علاقته الرائعة مع لاعبيه فهو واضح ويقول مافى رأسه وقلبه".

    ورداً على سؤال بشأن إلى أي مدى سيصل منتخب ايطاليا في المونديال، قال بوفون: "فلنقل أن الهدف هو بلوغ دورالثمانية على الاقل، وبعد ذلك سوف نرى".

    وعمن يرشحهم للفوز بكأس العالم، قال حارس مرمى السيدة العجوز والمنتخب الايطالي: "في تقديري الشخصي.. هناك مرشح أول دائما هو منتخب البرازيل.. ببساطة شديدة لانه يملك لاعبين على درجة عالية من المهارة والفن وقادرين في أي وقت على صنع الفارق، وحصول هذا المنتخب على كأس العالم خمس مرات لم يأت من فراغ, ومن هذا المنطلق ايضا من حق ايطاليا الحاصلة على كأس العالم أربع مرات أن تدافع ايضا عن حظوظها, أما عن المرشحين الاخرين، فلا يمكن أن ننسى منتخبات مثل المانيا وانجلترا وهولندا واسبانيا والارجنتين".

    ولان بوفون لم يشر الى منتخب فرنسا من قريب أو بعيد، فقد سألته المجلة: "انت لم تذكر فرنسا وصيفة ايطاليا فى مونديال 2006..! صحيح أن مشجعي فرنسا أنفسهم غير متفائلين ولكن ماتعليقك؟

    فقال بوفون: "الجماهير الفرنسية معذورة لانها عرفت الافضل مع منتخبهم الرائع عام 1998 وعام 2000 فقد كان منتخباً لايقارن وقويا جداً.. والان ينبغي على هذه الجماهير أن تساند الفريق عندما تكون الامور لا تسير سيراً حسنا".

    ولما كان بوفون حارسا للمرمى فقد كان من الطبيعي أن تسأله المجلة عن حراس المرمى الدوليين الذين يلعبون فى ايطاليا، ومن افضلهم فى تقديره، فقال بوفون هناك جوليو سيزار (انتر ميلان) وسيبستيان فريي (فيورينتينا) وفيديريكو مارشيتي (كاليارى). أما على المستوى الاوروبي فيرى بوفون ان الافضل هم سيزار (انتر ميلان) وايكر كاسياس (ريال مدريد) وبيتر تشيك (تشيلسي) وبيب رينا (ليفربول) وهوجو لوريس (ليون).

    وانتقلت المجلة الى سؤاله عن فريقه يوفينتوس تورينو الايطالي الذي كان أداؤه مخيباً للامال هذا الموسم، فقال بوفون: "لقد كان موسماً رهيباً لم تفلح فيه المجموعة القديمة فى الفريق أن تساعد فيه الجدد أو توجههم الى الطريق الذى يتعين عليهم أن يتبعوه, واعتقد أن يوفينتوس عليه أن يقوم بثورته ويغير عدد غير قليل من اللاعبين استعداداً للموسم الجديد".

    وعندما سألته المجلة عما اذا كانت هناك فرصة أمامه للرحيل من يوفينتوس، قال بوفون: "مثل كل سنة وكل موسم.. هناك بعض العروض ولكن الخيار للنادي اذا كان يريد التغيير".

    وعما اذا كان يقبل عرضا من ناد ايطالى آخر، قال بوفون: "لااريد أن افرض حدوداً معينة ولكن سوف نرى ماسيحدث".

    وعلى اية حالى فانني أرغب فى ان استمر فى ايطاليا ولكننى أقدر ايضا انجلترا والدوري الانجليزي.

    وعندما قالت له المجلة: مانشستر يونايتد أم مانشستر سيتي؟ رد بوفون قائلا: "لم يتصل بي أي أحد".

    ولما كان بوفون قد فاز بكل البطولات ماعدا بطولة الشامبيونز ليج، فقد سألته المجلة عن تعليقه على ذلك، فقال: "هذه حقيقة فسجل انجازاتي تنقصه هذه البطولة ولكنها ليست فكرة متسلطة على تفكيري فيكفيني احراز بطولة كأس العالم، فلقد منحتني الكثير من الهدوء والسكينة".

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 10:16 pm