علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    مورينيو يؤكد لمدريد أنه الصفقة المثالية ويقود إنتر ميلان للقب الأوروبي

    شاطر

    s42903432
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010

    مورينيو يؤكد لمدريد أنه الصفقة المثالية ويقود إنتر ميلان للقب الأوروبي

    مُساهمة  s42903432 في الإثنين مايو 24, 2010 9:11 am

    كانت آخر مرة فاز فيها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2004 مع بورتو البرتغالي ، وكانت المباراة النهائية لتلك البطولة هي الأخيرة للمدرب مع الفريق البرتغالي.

    وفي المباراة النهائية لبطولة هذا الموسم التي انتهت مساء أمس السبت بفوز إنتر ميلان الإيطالي تحت قيادة مورينيو على بايرن ميونيخ الألماني بهدفين نظيفين سجلهما الأرجنتيني دييجو ألبرتو ميليتو باستاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة الأسبانية مدريد ، بدا الأمر أكبر من مجرد أنها المباراة الأخيرة لمورينيو مع إنتر ميلان.

    وقال مورينيو بعد أقل من ساعة من الاحتفال بالتتويج باللقب الأوروبي إنه سينتقل لتدريب ريال مدريد الأسباني في الموسم المقبل ، وإنه نجح في رسم صورة أفضل له أمام الجماهير الأسبانية ونادي ريال مدريد من خلال مباراة أمس.

    ورغم أنه رفض الإعلان عن ذلك بشكل واضح في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة ، يبدو أن تصريحاته تشير إلى أن رحيله عن إنتر ميلان بات محسوما.

    وقال مورينيو "إذا أصبحت مدربا لريال ، سيكون ذلك لأنه ناد عملاق. إنهم يريدون الفوز. فهم مثل إنتر ميلان لا يهدفون فقط للفوز على المستوى المحلي ولكن أيضا على المستوى الأوروبي".

    ولدى سؤال مورينيو بشكل مباشر عن الوقت الذي سيتحدث فيه مع فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد ، قال يوم الاثنين .

    وأعلن مورينيو أيضا عن أن هناك مناقشات تجرى بين الناديين لكنه اردف قائلا "لا اعلم مشروعى القادم بعد".

    وعقب صافرة نهاية المباراة انهمرت دموع الفرح من عيني مورينيو الذي حمل ابنه على كتفه في الاستاد وحمل كأس البطولة خلال احتفال اللاعبين به.

    وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأول الجمعة على هامش المباراة قال مورينيو "في عام 2004 ، عندما صعدت مع بورتو إلى نهائي دوري الأبطال ، كنت أعرف أنها المباراة الأخيرة لي مع الفريق ، وأنني في طريقي لتدريب تشيلسي".

    وأضاف "لا يمكنني أن أقول ذلك الآن.. ربما تتضح الأمور بشكل أكبر خلال أيام قليلة.. ما زلت أريد التدريب في أسبانيا لفترة".

    ويعد مورينيو مثالا قويا يثبت أنه لا يشترط أن يكون للمدرب الجيد مسيرة جيدة كلاعب. فرغم أن والده جوزيه فيليز مورينيو شارك مع المنتخب البرتغالي ، لم يرث الابن موهبة والده وفقد الأمل في تحقيق إنجاز كلاعب وحاول تحقيقه كمدرب.

    وانتقل مورينيو إلى العمل الإداري وعمل مترجما لبراين روبسون في سبورتينج لشبونة وبورتو قبل أن يتبعه إلى برشلونة الأسباني. وهناك أصبح بعدها مساعدا للمدير الفني الهولندي لويس فان جال المدرب الحالي لبايرن ميونيخ.

    وقال مورينيو إنه تعلم الكثير من الفترة التي قضاها مع فان جال في برشلونة. وأوضح "عملت كالدابة تحت قيادته. كنت معه طوال الوقت وأعيش على بعد 50 مترا منه".

    وأضاف مورينيو "أهم شيء تعلمته منه ، هو أنك إذا أردت إنجاز شيء ما يجب عليك العمل بجدية".

    ورغم أن مورينيو حصل على فرصة الرحيل عن برشلونة وتولي منصب المدير الفني لفريق آخر بعد عام واحد فقط ، قرر البقاء كمدرب مساعد لتعلم المزيد من فان جال.

    وفي عام 2000 قرر مورينيو أن يلبي نداء بنفيكا وتولى تدريب الفريق ، لكنه استقال بعد تسع مباريات فقط عندما رفض رئيس النادي حينذاك تمديد العقد معه.

    ولكن النتائج التي حققها مع بنفيكا خلال تلك الفترة القصيرة أفادته في إيجاد مهمة تدريبية جديدة وانتقل لتدريب يونياو ليريا وقاده لتحقيق إنجاز غير مسبوق بإحراز المركز الخامس في الدوري البرتغالي.

    ومن ليريا ، انتقل مورينيو لتدريب بورتو الذي ظل معه لموسمين ونصف الموسم وقاده لإحراز لقب الدوري البرتغالي مرتين ولقب كأس البرتغال ثم لقب دوري أبطال أوروبا على حساب موناكو الفرنسي.

    وعندما شعر الملياردير رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي باليأس من إحراز لقب دوري الأبطال ، قرر التعاقد مع مورينيو في حزيران/يونيو 2004 .

    ورغم فشل مورينيو في قيادة تشيلسي للفوز بلقب دوري الأبطال ، أقوى البطولات الأوروبية ، حقق نجاحا مع الفريق الإنجليزي حيث قاده للفوز بلقب الدوري الإنجليزي مرتين ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

    وفي أيلول/سبتمبر 2007 رحل مورينيو عن تشيلسي بشكل مفاجئ ، بالاتفاق مع النادي ، ربما بسبب إخفاقه في قيادة الفريق للفوز باللقب الأوروبي.

    لكن مورينيو لم يظل بدون عمل لفترة طويلة حيث تولى تدريب إنتر ميلان خلفا لروبرتو مانشيني.

    وقاد مورينيو الفريق الإيطالي للفوز بلقب الدوري مرتين ولقب كأس إيطاليا قبل أن يقود الفريق للتتويج باللقب الأوروبي أمس.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 2:17 am