علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    ماجد عبد الله

    شاطر

    s429010569
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    ماجد عبد الله

    مُساهمة  s429010569 في الأحد مايو 09, 2010 8:55 am

    ماجد أحمد عبدالله محمد لاعب كرة قدم - الأسطوره - مهاجم نادي النصر السعودي وقائد المنتخب السعودي الأسبق وأحد أبرز لاعبي كرة قدم السعودية ولد عام 1378 هـ (1958 م) في مدينة جدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر ، انطلقت حياته الرياضية عام 1397 هـ (1977) من مدينة الرياض وبالتحديد من نادي النصر السعودي إثر ذهاب والده للعمل في الجهاز الفني لنادي النصر ، وبعدها بدأت مسيرته الكروية والتي أسهم خلالها في نشر اللعبة في بلاده والارتقاء بها دولياً .

    امتدت مسيرة ماجد عبدالله الرياضية على مدى 22 عاماً ، فقد كان لماجد شرف المشاركة في المنتخبات السعودية وقيادتها لتحقيق أولى وأجمل منجزاتها القارية والعالمية فحقق مع منتخب بلاده كأس الأمم الآسيوية للمرة الأولى عام 1984 في سنغافورة وكان هو هداف التصفيات والنهائيات بمجموع 11 هدف ، وحقق كأس الأمم الآسيوية للمرة الثانية على التوالي مع منتخبه عام 1988 في قطر وكان هو صاحب هدف التأهل للنهائي في مرمى المنتخب الإيراني ، وقاد منتخبه للتأهل للأولمبياد العالمية للمرة الأولى عام 1984 في أمريكا وكان هو هداف التصفيات الأولية والنهائية بمجموع 13 هدف ، وكذلك التأهل لكأس العالم للمرة الأولى والوصول تحت قيادته لدور الـ 16 عام 1994 في أمريكا أمام المنتخب البلجيكي ، كما حقق ماجد مع ناديه إحدى عشرة بطولة محلية وخليجية وقارية. وكان هو الهداف الأول والأبرز مع فريقه ومنتخب بلاده طوال فترة تواجده في الملاعب ، وما يزال يحمل الرقم القياسي في عدد الأهداف محلياً ودولياً .

    حيث يُعد الرقم الأهم والأكبر في مسيرة ماجد هو عدد أهدافه المحلية والدولية فهو يعتبر الهداف الأول في تاريخ الكرة السعودية والخليجية والعربية والآسيوية وبرقم قياسي بـ 553 هدف [بحاجة لمصدر].

    لقد احرز ماجد عبدالله وفي انجاز غير مسبوق هدفا في كل دقيقة من الدقائق التسعين للمباراة[بحاجة لمصدر] وقامت مجموعه من محبي ماجد بتوثيق هذه الاهداف.




    محتويات [أخفِ]
    1 لمحات
    1.1 أهدافه وانتصاراته الدولية
    1.2 أهدافه وانتصاراته المحلية
    1.3 عمادة لاعبي العالم 1990-1998م
    2 ماجد حالة استثنائية
    3 ماجد اللاعب والمدرب
    4 اعتزاله
    4.1 حفل تكريمه بعد الاعتزال
    5 إسهاماته
    5.1 إسهاماته مع المنتخب والنادي
    5.2 ألقابه وأرقامه القياسية
    5.3 الألقاب الصحفية والجماهيرية
    6 مواضيع ذات صلة
    7 وصلات خارجية ومصادر


    [عدل] لمحات
    [عدل] أهدافه وانتصاراته الدولية
    اشتهر على الساحة المحلية والدولية بأهدافه الخارقة والصعبة ومواهبه الفذّة وحضوره القوي واللافت في أغلب المناسبات ولحظات الحسم مع منتخبه وناديه ، ولعل أبرزها هدفه الشهير لمنتخب بلاده في نهائي كأس الأمم الآسيوية التي فازت به السعودية عام 84م في مرمى المنتخب الصيني حيث تجاوز فيه ثلاثة لاعبين من منتصف الملعب بطريقة مهارية وساحرة والذي يُعد حقاً أفضل هدف في تاريخ كرة القدم الآسيوية وأحد أفضل أهداف كرة القدم عبر التاريخ ، وكذلك هدفه المنقذ لمنتخبه في نفس البطولة أمام المنتخب الكوري الجنوبي في آخر دقيقة من المباراة برأسية هائلة أنقذت المنتخب من الخروج المبكر ، وهدفه الهام في نصف نهائي تلك البطولة في مرمى منتخب إيران ، أيضاً هدفه التاريخي والحاسم في المنتخب الإيراني أيضاً في نصف نهائي كأس الأمم الآسيوية عام 88م الذي قاد المنتخب للنهائي والمحافظة على اللقب القاري حينها .

    بالإضافة لأهدافه الحاسمة في المشوار القاري للوصول للأولمبياد العالمية في لوس أنجلوس 84م أو الوصول لكأس العالم في أمريكا 94م كأهدافه في منتخبات نيوزلندا وكوريا والكويت وماليزيا أجملها هدفه الثاني المدهش في المنتخب النيوزلندي في تصفيات الأولمبياد العالمية 84م الذي تلاعب فيه بخمسة لاعبين دفعة واحدة بأسلوب أفعواني ماكر - يراه بعض النقاد أجمل أهداف ماجد - وهدفه الثاني أيضاً في المنتخب الكوري الجنوبي في نفس التصفيات الذي التقط فيه كرة عالية في الهواء على صدره ثم تجاوز بها المدافع بحركة صعبة ووضعها بهدوء يمين الحارس وكذلك هدفيه التاريخيين في مرمى المنتخب الكويتي في نفس التصفيات في اللقاء الذي كسبه الأخضر بأربعة أهداف تاريخية لا تنسى ، أيضاً أهدافه الهامة في تصفيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 1994 التي أنقذت المنتخب من الخروج من التصفيات بعد أن كان يحتل المركز الثالث خلف الكويت وماليزيا فأصبح متصدراً للمجموعة حيث سجل هدفين رائعين في المنتخب الماليزي أحدهما قدّم فيه درساً للأجيال في كيفية تفادي الوقوع في التسلل بحركة عبقرية سريعة - رغم أنه حينها قد تجاوز السادسة والثلاثين من عمره - وسجل هدف قاتل على طريقته الخاصة في مرمى المنتخب الكويتي - الذي كان يكفيه التعادل ليتأهل - مراوغاً الحارس ومسجلاً للهدف من زاوية ضيقة وصعبة جداً .

    وقد تجاوزت شهرته الحدود القارية كهداف عالمي يشار له بالبنان قادر على هز شباك أعتى المنتخبات والأندية العالمية التي يواجهها منتخبه خاصة تلك التي سبق لها الفوز بكأس العالم ، حيث سجل أهدافاً خالدة في منتخبات عالمية عريقة فسجل في البرازيل هدفين أحدهما كان أول هدف سعودي عالمي في مناسبة عالمية رسمية كان ذلك في نهائيات أولمبياد لوس أنجلس عام 1984م ، وسجل في الأرجنتين هدف في الكأس الذهبية لأبطال القارات عام 1988م في لقاء انتهى بالتعادل بهدفين ، وسجل في إنجلترا هدف رائع في لقاء ودي دولي أٌقيم عام 1988م حضره السيد جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي الحالي انتهى بالتعادل بهدف . وكذلك فعل مع الأندية العالمية حينما سجل ثنائية رائعة في مرمى بوكا جونيور الأرجنتيني وأربعة أهداف في مرمى كل من ساوباولو البرازيلي هدف وبنفيكا البرتغالي هدفين وهامبورج الألماني هدف سجله مع منتخب نجوم الخليج عام 1980م .

    [عدل] أهدافه وانتصاراته المحلية
    أما أهم أهداف ماجد عبدالله والتي أسهمت بتحقيق فريقه النصر السعودي للبطولات المحلية والخارجية فيأتي في مقدمتها هدفه الشهير في نهائي كأس الملك عام 1987م في مرمى الهلال وهدفيه في نهائي الدوري السعودي الأشهر عام 1995م أيضاً أمام الهلال كان الثاني منها حكاية من حكايات الزمن والفن الماجدي ، وكذلك هدفيه في نهائي كأس الملك عام 1990م في مرمى التعاون ، وقبلها هدفه الرائع في نهائي كأس الملك عام 1981م في مرمى الهلال الذي كان يضم وقتها في صفوفه النجم البرازيلي الشهير ريفالينو والذي تفوّق عليه ماجد - وعلى غيره تلك الفترة - بتحقيقه للكأس وقيادة فريقه النصر للفوز ببطولة الدوري عامين متتاليين 1980م و 1981م بعد تصدره لهدافي الدوري ثلاث مرات متتالية بوجود أبرز المحترفين الأجانب في الدوري السعودي خاصة الذين لمعوا في نهائيات كأس العالم في الأرجنتين 1978م ، وكرر قيادة فريقه لبطولة الدوري بأهدافه الحاسمة والمهمة عام 1989م بعد تصدره قائمة الهدافين للمرة السادسة في تاريخه ، كذلك من أهدافه الحاسمة التي جلبت لناديه بطولات خارجية هدفه في نهائي بطولة الأندية الخليجية عام 1997م في مرمى كاظمة الكويتي والذي كان يضم حينها جُل لاعبي المنتخب الكويتي بطل الخليج آنذاك ، أيضاً أهدافه الخمسة التي تصدر بها الهدافين في بطولة الأندية الخليجية عام 1996م أجملها كان في مرمى العربي القطري الذي تجاوز فيه الحارس بحركة مذهلة لا يجيدها إلا الكبار مودعاً الكرة في المرمى ومعها أربعة مدافعين في منظر مدهش ، أما آخر أهدافه الهامة فكان في البطولة الآسيوية التي كسبها فريقه وهو آخر هدف يسجله ماجد في تاريخه وكان ذلك في نصف نهائي كأس الأندية الآسيوية عام 1998م في مرمى كوبتداغ التركماني .

    [عدل] عمادة لاعبي العالم 1990-1998م
    بلغت شهرت ماجد عبدالله الآفاق بعد أن تصدر قائمة نادي المائة الدولي ، كأول لاعب عربي وآسيوي يتصدر النادي المئوي وذلك بعدد 147 مباراة دولية جعلته عميداً للاعبي العالم عام 1995م ، واستمر في الصدارة لمدة ثلاث سنوات متتالية ، وعلى الرغم من أن الاتحاد الدولي - فيما بعد - ألغى من سجل المنتخب 8 مباريات دولية لعدم تسديد الاتحاد المحلي للرسوم المادية لتلك المباريات ! إلا أن ماجد ظل متصدراً القائمة ، حيث أصبح رصيده 139 مباراة وكان رصيد أقرب منافسيه 138 مباراة ، ولا يزال اسم ماجد يظهر في قائمة العشرين الأوائل رغم اعتزاله اللعب منذ عام 1994م ، والجدير ذكره أن عدم التوثيق الدقيق من الاتحادات المحلية والقارية وعدم دفع رسوم بعض المباريات الدولية للفيفا أضر الكثير من نجوم الكرة العربية وحالة ماجد عبدالله كمثال ، فصدارة ماجد للنادي المئوي تأخرت كثيراً عن وقتها الطبيعي والمفترض ، لأن ماجد تصدر القائمة - فعلياً - من بعد عام 1990م وليس العام 1995م وذلك لأن بيتر شيلتون الحارس الإنجليزي الشهير الذي كان يتصدر القائمة قبل ماجد توقف عند رصيد 125 مباراة بعد اعتزاله اللعب الدولي عام 1990م وماجد تجاوز هذا الرصيد - آنذاك - ومع ذلك استمر الإنجليزي في الصدارة لغاية العام 1995م قبل أن يعلن فيه الفيفا أن ماجد عميداً للاعبي العالم بعد اعتزاله اللعب الدولي هو أيضاً وبعد مرور ثمان سنوات على صدارته الفعلية ، وما بين العام تسعين والعام خمسة وتسعين يكمن الخبر اليقين ، فأرقام ماجد - وغيره الكثير من نجوم الكرة العربية - كانت مغيبة أو غير موثقة جيداً في سجلات الاتحاد الدولي والذي تفاجأ حين ظهر اسم ماجد عبدالله في نهائيات كأس العالم بأمريكا عام 1994م كصاحب أكبر رصيد عدد مباريات دولية في العالم بمجموع يتجاوز الـ 160 مباراة فطالب الاتحاد المحلي بسرعة إرسال بيانات تلك المباريات وتواريخها لاعتمادها ، والتي اتضح بعد المراجعة أنها كانت غير موثقة بشكل جيد وثابت ، على سبيل المثال ما يخص اسم اللاعب : تارة كان يدوّن تحت اسم ( ماجد عبدالله ) وتارة أخرى ( ماجد محمد ) وتارة ثالثة ( ماجد أحمد عبدالله ) وكلها لنفس اللاعب ! ، عند ذلك قام الاتحاد الدولي باعتماد 147 مباراة دولية من أكثر من 160 مباراة تحت ما يصنف بفئة A ، كانت كافية لوضع ماجد عبدالله في المركز الأول بين نجوم العالم في نادي المائة الدولي ، وهو إنجاز يسجل للسعودية وللاعب العربي والآسيوي عموماً .

    وقد أقيم لماجد بهذه المناسبة حفل تكريمي ضخم عام 1995م في مقر نادي النصر بالرياض حضره نجوم الكرة الخليجية والعربية كالخطيب وشوبير وفهد الهريفي ومحيسن الجمعان وزهير بخيت وسعيد العويران وغيرهم الكثير في لقاء جميل جمعهم بفريق النصر السعودي بطل الدوري - ذلك الوقت - في تظاهرة فريدة من نوعها غصّت بها مدرجات ملعب النادي التي جاءت تحتفل بلقب نجمها الدولي والثلاثية ( هاتريك ) التي سجلها في مرمى الاتفاق في منافسات الدوري بعد قرار عودته للملاعب المحلية عقب اعتزاله اللعب الدولي فكانت أجمل عودة وأجمل مناسبة .

    [عدل] ماجد حالة استثنائية
    لعب ماجد للمنتخب خلال الفترة من 1978 حتى 1994 ولم يستبعد في تاريخه من قائمة المنتخب أو يجلس على دكة الاحتياط ولا مرة ( إلا بسبب الإصابات المانعة ) وذلك لتفوّقه وقيمته وثبات مستواه لدرجة أنه في أحايين كثيرة كان يلعب تحت تأثير المسكنات وكثيراً ما شارك وهو مصاب ومربوط الركبة أو اليد وذلك لحاجة المنتخب الماسة إليه ، اعتزل الكرة على المستوى الدولي في يوليو عام 1994م وأذيع خبر اعتزاله في نشرة الأخبار الرسمية وذلك بعد انتهاء مشاركته في نهائيات كأس العالم بأمريكا 94م وقيادته منتخب بلاده للتأهل لدور الـ16 في إنجاز فريد من نوعه لم يتكرر حتى الآن ، وبعد اعتزاله اللعب الدولي واصل عطاءه المحلي بشكل استثنائي مع فريقه النصر الذي أخلص له طوال 22 عام قضاها في الملاعب .

    [عدل] ماجد اللاعب والمدرب
    في عام 1993م 1413هـ مر فريق النصر بأسوأ فتراته بعد أن تكالبت عليه الظروف الإدارية والفنية وفي ظل ابتعاد العديد من نجومه المؤثرين دفعة واحدة خلال ذلك الموسم لأسباب مختلفة أبرزهم فهد الهريفي ومحيسن الجمعان وصالح المطلق ومرحوم المرحوم زاد على ذلك عدم التوفيق في التعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى عال بحكم أن ذلك العام هو أول موسم يسمح فيه بعودة التعاقد مع لاعبين أجانب في البطولات المحلية بعد إيقاف هذا النظام بداية الثمانينات الميلادية ، فشرب النصر أكبر المقالب في اللاعبين الأجانب - كحال أغلب الفرق السعودية ذلك العام - مما زاد أوضاعه سوءاً جعلته يتأخر في ترتيب فرق الدوري - على غير عادته - ويصبح مهدداً بالهبوط لأول مرة في تاريخه ، فما كان من ماجد عبدالله إلا العدول عن قرار الاعتزال الذي كان يراوده كثيراً لتقدمه في العمر ولظرف الإصابة المزمنة التي كانت تعاوده سواء مع المنتخب أو مع فريقه ، فعاد ماجد لقيادة فريقه وإنقاذ ما يمكن إنقاذه بل إنه اضطر لتدريب الفريق مع نهاية الدوري واحتدام المنافسة إلى جانب كونه لاعباً وقائداً للفريق داخل أرض الملعب وذلك بعد رحيل مدرب الفريق البرازيلي قادس وخلفه ناصر الجوهر فتجاوز الفريق تلك المرحلة العصيبة من تاريخ النادي ونجى من شبح الهبوط واستقر في منطقة الأمان في الترتيب العام لفرق الدوري ذلك الموسم بفضل قائده ومدربه ماجد ، والمفارقة العجيبة أن الفريق حقق بطولة الدوري في العام الذي يليه مباشرة بعد عودة نجومه الهريفي والجمعان والمطلق وغياب قائده وهدافه ماجد الذي كان حينها يقود المنتخب في مهمة وطنية في مشواره للمونديال عام 1994م .

    [عدل] اعتزاله
    أعلن ماجد عبدالله اعتزاله كرة القدم نهائياً في العشرين من ذي الحجة لعام 1418 هـ (1998م) بعد أن لعب آخر مبارياته مع نادي النصر أمام فريق سامسونج الكوري الجنوبي على نهائي كأس الكؤوس الآسيوية بتاريخ (12/4/1998) المشهود ، والذي فاز فيه النصر 1-0 فحُسم اللقب تحت قيادة عميد لاعبي العالم ماجد عبدالله وهداف العالم البلغاري خريستو ستويتشكوف والنجم محيسن الجمعان ، بعد ذلك توّج القائد ماجد من قبل الأمير السعودي بكأس البطولة الآسيوية ، فكان الختام مسكاً .

    أجمع عليه النقاد والمتابعين من داخل وخارج المملكة على أنه أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم الملاعب السعودية على مر التاريخ وأحد أهم الأسماء الرياضية التي أثرت الساحة الكروية بالعطاء والأهداف والنجومية ، فقد كان له أثراً طيباً على الأجيال والجماهير ودوراً وطنياً هاماً في نشر المحبة بين مختلف جماهير الأندية والوطن وكان يمثّل قدوة حسنة للاعبين فنياً وأخلاقياً .

    [عدل] حفل تكريمه بعد الاعتزال
    ملف:MajedCarnival.jpg
    حفل الاعتزال مع فريق ريال مدريدأقيم له حفل تكريم أسطوري في يوم الثلاثاء الموافق 20 مايو 2008 وسط حضور جماهيري غفير تجاوز الـ 75 ألف متفرج وبحضور فريق القرن الأوروبي ريال مدريد بكامل نجومه وبقيادة نجمه العالمي راؤول غونزاليس وانتهت المباراة التكريمية بفوز النصر السعودي بنتيجة تاريخية قوامها 4-1 سجل لريال مدريد اريين روبن وسجل للنصر مالك معاذ هدفين وسعود كريري هدف ونشأت أكرم هدف ، وقد لعب النجم المكرّم ماجد قرابة 15 دقيقة كانت حافلة بالإثارة والدموع ، شهدت المباراة لفتة جميلة ولأول مرة من قبل الجماهير النصراوية والسعودية عموماً فعند الدقيقة التاسعة والتي توافق رقم ماجد الشهير وقفت الجماهير وقفة واحدة ولمدة دقيقة كاملة رفع فيها كل متفرج يده اليمنى إشارة لطريقة ماجد المعروفة عنه في تعبيره عن فرحته بأي هدف يسجله في مشهد مؤثر وملفت ، المهرجان الكرنفالي كان ناجحاً بكل المقاييس وعلى الرغم من اعتزال ماجد اللعب وتوقفه عن الركض قبل عشر سنوات إلا أن الجماهير لم ولن تنساه .

    [عدل] إسهاماته
    [عدل] إسهاماته مع المنتخب والنادي
    التأهل لنهائيات كأس الأمم الآسيوية ( لأول مرة في تاريخ المنتخب ) 1984م.
    الفوز ببطولة كأس الأمم الآسيوية ( لأول مرة في تاريخ المنتخب ) 1984م.
    التأهل لنهائيات الأولمبياد العالمية ( لأول مرة في تاريخ المنتخب ) 1984م.
    الفوز ببطولة كأس الأمم الآسيوية 1988م.
    التأهل لنهائيات كأس العالم ( لأول مرة في تاريخ المنتخب ) 1994م.
    الوصول لدور الستة عشر في كأس العالم ( لأول مرة في تاريخ المنتخب ) 1994م.
    الفوز ببطولة الدوري الممتاز ( لأول مرة في تاريخ النادي ) 1980م.
    الفوز ببطولة الدوري الممتاز 1981م.
    الفوز بكأس الملك 1981م.
    الفوز بكأس الملك 1986م.
    الفوز بكأس الملك 1987م.
    الفوز ببطولة الدوري الممتاز 1989م.
    الفوز بكأس الملك 1990م.
    الفوز ببطولة دوري خادم الحرمين الشريفين 1995م.
    الفوز بكأس الأندية الخليجية ( لأول مرة في تاريخ النادي ) 1996م.
    الفوز بكأس الأندية الخليجية 1997م.
    الفوز بكأس الأندية الآسيوية ( لأول مرة في تاريخ النادي ) 1998م.
    [عدل] ألقابه وأرقامه القياسية
    هداف الدوري السعودي 6 مرات أعوام 79-80-81-83-86-1989م.
    هداف بطولة الكأس 4 مرات أعوام 79-87-89-1990م.
    هداف بطولة كأس ولي العهد عام 1991م.
    هداف بطولة كأس الخليج السادسة للمنتخبات عام 1982م.
    هداف بطولة مجلس التعاون للأندية مرتين، عامي 1991م و1996م.
    هداف البطولة العربية للمنتخبات عام 1985م.
    هداف العرب والحائز على الحذاء الذهبي مرتين عامي 1981م و1989م.
    هداف القارة الآسيوية في تصفيات الأولمبياد العالمية عام 1984م.
    هداف القارة الآسيوية في كأس الأمم الآسيوية بالمناصفة عام 1984م.
    أفضل لاعب في القارة الآسيوية عام 1984م
    أفضل لاعب في القارة الآسيوية عام 1985م
    أفضل لاعب في القارة الآسيوية عام 1986م
    ثالث أفضل لاعب في القارة الآسيوية عام 1988م
    ثاني أفضل لاعب في القارة الآسيوية عام 1989م
    أفضل لاعب في الشهر آسيوياً، لشهر يونيو 1995م
    أفضل لاعب في الشهر آسيوياً, لشهر يوليو 1997م
    أفضل وأشهر لاعب في تاريخ الكرة السعودية في استفتاء شركة زغبي الأمريكية 2008م.
    أكثر لاعب يحقق لقب هداف بطولة الدوري السعودي برصيد 6 مرات ( رقم قياسي ).
    أكثر لاعب يحقق لقب هداف بطولة الكأس السعودي برصيد 5 مرات ( رقم قياسي ).
    أكثر لاعب يسجل في مسابقات الدوري السعودي برصيد 189 هدف ( رقم قياسي ).
    أكثر لاعب يسجل في مسابقات الكأس السعودي برصيد 47 هدف ( رقم قياسي ).
    أول لاعب آسيوي يحوز على لقب أفضل لاعب في العام والشهر عامي 1984م و1995م.
    أول لاعب عربي وآسيوي يحوز على لقب عميد لاعبي العالم عام 1995م.
    أول لاعب عربي وآسيوي يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام 1996م.
    أول لاعب سعودي يسجل هدفاً عالمياً في محفل عالمي رسمي عام 1984م.
    أول لاعب سعودي يسجل في تاريخ نهائيات الأولمبياد أمام البرازيل في لوس أنجلوس عام 1984م.
    أول لاعب يسجل هدفاً في استاد الملك فهد الدولي الشهير عام 1988م.
    أول لاعب خليجي يسجل خمسة أهداف في لقاء واحد في بطولات الخليج أمام قطر في العراق عام 1979م.
    أول لاعب خليجي يسجل هدفاً مع منتخب نجوم الخليج عام 1980م.
    أول لاعب عربي يقوم باللعب والتدريب في آن واحد عام 1993م.
    أول لاعب عربي يطلق اسمه على فلم كرتوني عالمي للأطفال "كابتن ماجد" في نسخته العربية عام 1990م.
    أول قائد للمنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم عام 1994م.
    اللاعب السعودي الوحيد الذي سجل خمسة أهداف دفعة واحدة في لقاء دولي مرتين.
    اللاعب الخليجي الوحيد الذي سجل في خمس بطولات خليجية متتالية للمنتخبات.
    اللاعب العربي الوحيد الذي اختاره الاتحاد الدولي ضمن لجانه الرسمية في الفيفا.
    اللاعب العالمي الوحيد الذي سجل في جميع دقائق المباراة التسعين.
    اُختير سفيراً للعب النظيف من قبل الاتحاد العربي عام 1999م.
    اُختير لاعباً للقرن في المملكة العربية السعودية عام 2000م.
    اُختير لاعباً للقرن على مستوى الوطن العربي عام 2000م.
    اُختير لاعباً للقرن الآسيوي وكرم من الاتحاد الآسيوي عام 1999م.
    اُختير من أفضل ثلاثة لاعبين في تاريخ القارة الآسيوية في القرن العشرين.
    اُختير من أفضل لاعبي القرن في تاريخ كرة القدم وجاء في المركز 61 على مستوى العالم.
    اُختير ضمن أفضل هدافي الدوري في العالم برصيد 6 مرات حقق فيها لقب الهداف.
    صنّف أحد العشرة الأوائل في ترتيب هدافي منتخبات العالم عبر التاريخ.
    صاحب أكبر رصيد أهداف محلية ودولية على مستوى القارة 530 هدف.
    صاحب الرقم القياسي بين اللاعبين السعوديين في عدد الأهداف المحلية 324هدف والدولية 209هدف.
    عضو لجنة خبراء الفيفا للتقييم والتطوير للمرة الثانية على التوالي عام 2008م.
    يذكر أن الأسطورة ماجد عبدالله العربي الوحيد في لجنة الخبراء قد تم تجديد عضويته في الفيفا إلى جانب أساطير كرة القدم العالمية ( في لجنة التقييم والتطوير ) والتي يرأسها القيصر فرانس بيكنباور ، وتضم في عضويتها الإنجليزي بوبي شارلتون ، والبرازيلي بيليه ، والمدرب السويدي زفن جوران إريكسون ، والكاميروني روجيه ميلا ، والغاني عبيدي بيليه ، والليبيري جورج وياه .

    [عدل] الألقاب الصحفية والجماهيرية
    جوهرة العرب
    السهم الملتهب
    بيليه الصحراء
    جلاد الحراس
    سيد المهاجمين
    كبير الهدافين
    قمر النجوم
    الأسطورة
    أمير الصحراء
    القائد الذهبي
    الهداف التاريخي
    أفضل ضارب رأس في العالم
    عملاق آسيا
    الرأس الذهبية
    الأسمراني
    ماجدونا
    سحابة 9
    عميد لاعبي العالم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 2:07 am