علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    نبذة تاريخية عن تاريخ تأسيس نادي الوحدة الرياضي بمكة المكرمة

    شاطر

    s429010569
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 600
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    نبذة تاريخية عن تاريخ تأسيس نادي الوحدة الرياضي بمكة المكرمة

    مُساهمة  s429010569 في الأحد مايو 09, 2010 7:38 am

    تاريخ تأسيس نادي الوحده فيه خلاف كبير فالكثير يقولون بأنه يرجع إلى أيام الخلافة العثمانية والبعض يقول بأنه منذ أيام الشريف حسين وبدأ عام 1334هـ.. الشيء المجمع عليه فقط أنه وبكل تأكيد بدأ قبل عام 1366هـ بكثير وأن بدية الفريق تسبق دخول المؤسس رحمة الله عليه مكة المكرمة وأنه كان موجودا منذ عام 1334هـ أي .. والشواهد كثيرة منها :-

    أولا :- أن مكة المكرمة في العهد العثماني كانت مدينة يحق لكل مسلم الانضمام إليها والحياة فيها من غير أن يطالب بتأشيرة أو إقامة .. فسكان مكة هم خليط من كل قرى ومدن العالم الاسلامي ..
    كانوا يعيشون مع بعضهم بمودة ومحبة .. لا قبلية ولا عنصريه .. يتناكحون ويتصاهرون ببساطة وبمحبة .. لافضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى .. كذلك الحال كان بالنسبة للمدينة المنورة .. الغريب أنك لو خرجت عن محيط الكعبة المكرمة بحوالى عشرون كيلومتر لوجدت الحياة القبلية والانغلاق الاجتماعي على نفسه .. لا يمكن أن تجد أحد من خارج القبليه .. لا تناكح ولا تصاهر إلا من خلال الانتماء العرقي إلى القبيلة ..

    ثانيا :- عظمة الاسلام كانت تتجلى في مكة المكرمة والمدينة المنورة في اسمى معانيها .. لا اريد أن أطيل في هذا الجانب ولكن أقول أن المجتمع المكي هو مجتمع مصغر لكل العالم الاسلامي .. تجد فيه كل ثقافات العالم الاسلامي وعاداته وتقاليده واضحة .. في الحرمين الشريفين تجد جميع الاجناس والاعراق .. جميع الأطعمة والمشرويات .. جميع انواع الملابس .. منازل الحرمين الشريفين تمثل نماذج مصغر لمنازل المدن الاسلاميه .. ففي الحرمين الشريفين تجد صورة مصغرة لفاس .. وطهران .. والقاهرة .. والقيروان .. وجاكرتا .. ألخ
    من الطبيعي أن تجد أيضا جميعا أنواع اللهو موجوده .. فهناك لعبة الكبت والمزمار والبرجون .. وهناك لعبة الشراب التى كانت تلعب بالاقدام .. وهناك عادات وتقاليد الشعوي المختلفه .. كل ذلك في مدينة عدد سكانها عندما ددخل المؤسس يبلغ مائة وعشرون الف نسمة .. المدينة كانت حوالي ستون الف نسمة .. يعد ذلك تأتى جدة وكان عدد حواريها خمسة وعدد سكانها حوالى الثمانية الاف نسمة ..


    ثالثا :- قوافل الحج كل عام تأتي لمكة وتجلب معها كل ما هو جديد وكان أهل الحرمين يتلقفونه بشغف إن كان مفيدا وينبذونه إن خالف الشريعه ..
    من القادم الجديد كانت كرة القدم وقدمت أول ما قدمت مع الجاوه كما قدم مع الهنود لعبة الهوكي والتى تلعب بالخشب وكنا نلعبها مع تحريف في قواعدها ونحن اطفالا .. المزمار قدم من مصر .. الكبت لعبة تعود بجذورها إلى بخارى ..

    رابعا :- كرة القدم كانت تعتبر لعبة سحرية فكان احد الجاوا يقوم بمداعبة كرة القدم بجميع اعضاء جسمه من غير ان تقع على الارض لمدة طويلة مما جعل اهل مكة البسطاء يتحلقون حول هؤلاء اللاعبون ويشاهدونهم بإعجاب ويتحدثون عنهم في منازلهم وكأنهم سحرة ..
    وبسبب كل هذه العوامل وغيرها أنتشرت كرة القدم في مكة المكرمة وبسرعة كبيره وظهرت فيها فرق عديدة في حواري مكة المكرمة .. احيانا تشترك عدة حارات في فريق واحد وأحيانا كل حارة لها فريقها الخاص وذلك حسب موقع الحارة بالنسبة لمدينة مكة المكرمة وعدد سكان أبناء هذه الحارة .. سوف أقوم بتوضيح ذلك عندما أتكلم عن جغرافية مكة لكي أعطي القاريء فكرة واضحة عن الحياة في مكة وعادات أهلها وكيف أن روح الحارة هي التى تحكم المرء في حياته اليوميه وذلك في كتابي عن الوحدة إن شاء الله ..

    خامسا :- مكة المكرمة كانت عباره عن اربعة عشر حارة كل حارة لها نظامها ومجلسها .. والرئيس الاعلى لكل حارة هو العمدة ومجلس الوزراء لكل حارة هم العلماء والوجهاء .. حارات مكة جميعها تتقارب وتتواحد حسب طبيعة العلاقات بين الاسر المكي وحسب التصاهر .. وكذلكك تتباعد حسب درجة التنافس والغنى والعلم بين أبناء كل حارة ..

    سادسا :- كانت بعض الحارات يغلب عليها تركيبه سكانية معينة .. فمثلا حارات سوق الليل وشعب أبي طالب والشامية اغلب سكانها من الاصول الجاوية التى تعود بأصولها إلى إندونيسيا وماليزيا وتايلاند .. بينما اعلى المسفله واجياد تجد الاصول الهندية هي الغالب عليها .. الاصول اليمانية تجدها منتشره في الجبال حول الكعبة .. الاصول الافريقية تجدها وبكثافة في أسفل المسفله وفي اطراف مكة من ناحية الجنوب والغرب مثل شارع منصور .. الاصول القبلية من الجزيرة العربية وبالذات من قبيلة حرب تجدها في جرول والحجون .. بطون عتيبه كانت في المعابده وهكذا ..

    سابعا :- عندما ظهرت كرة القدم كان أول من مارسها هم الجاواه وذلك مع بداية القرن الرابع عشر .. والدي رحمة الله عليه والذي توفى وعمره مائة وثلاتة اعوام وكان عام وفاته 1418هـ يخبرني بأنه وهو طفل كانت كرة القدم معروفة وكانت تلعب في ازقة مكة وشوارعها الضيقه وكان هذا قبل عام 1330هـ .. لذا استنتج أن لعبة كرة القدم عرفت بمكة مع بداية القرن الرابع عشئر أي مع اوائل عام 1300هـ أو بعده بأعوام قليلة ..

    ثامنا :- مع بداية عهد الاشراف ازداد الاقبال على لعبة كرة القدم فكانت هناك فرق عديدة في مكة .. فهناك فريق كله من السودانيون والافارقه وموجود في جرول التيسير وشارع منصور ويتدرب في القشله وفريق كله من التكارنه والهنود وملعبه في المسفله .. وفريق من الجاوه وملعبه كان في جرول او في المعابده خخلف السد .. وقد أنشأ أبناء الشاميه والقرارة وسوق الليل وأجياد والهجله وحارة الباب والسويقه والفلق فريق مختلط من ابناء مكة ومن الجاوا الذين لا يتكلمون العربيه وكان ذلك في عام 1334هـ قبل دخول الملك عبدالعزيز مكة المكرمة وبسبب مشاركة أبناء عدة حواري فيه أطلق عليه إسم المختلط .. بعد دخول الملك عبدالعزيز مكة المكرمة في عام 1343 هـ توقفت الكورة سنة أو إثنين وبعدها رجعت الاندية تلعب ..
    هذه الاخبار كنا نسمعها من الكبار .. كنا نسمعها من العم أبو الخير فردوس ومن العم محمد دخان ومن العم علي جمال والعم سلطان خياط والعم محمود بصيري رحمة الله عليهم وكلهم من حارتنا أجياد .. وكنت أسمعها من أبناء الخال صالح صباغ رحمة الله عليهم ومن العم محمد بن محمد سعيد يماني ألأخ الأكبر بخمسة عشر عاما لمعالي الشيخ احمد زكي يماني والذي كان من حارة الشامية ويتعصب لها ويقول أن المختلط أول ما بدأ من الشامية وليس من سوق الليل بينما أبناء سوق الليل يقولون هم الاصل وأن بفية الحواري أنضموا إليهم لاحقا .. فقط الكل كان متفقا على وجود فريق المختلط قبل الحرب العالمية الثانية وبعد الحرب العالمية الاولى مباشرة ومع بداية حكم الاشراف وان ذلك كان في عام 1334هـ تقريبا وليس تحديدا .
    أتذكر ونحن اطفالنا كان هناك في حاراتنا عدة مجالس مشهورة .. والمجلس عباره عن عدة كرويتات مع طاوله في النصف في جانب من الشارع يجلس اليه بشكة معينة يشربون الشاي ويدخنون الجراك ويتحدثون .. عندما يتحدثون عن الكورة .. كنا ونحن اطفالا نقترب منهم ونستمع إليهم وهم يتكلمون عن الوحدة وكنا نسجل عقليا كلامهم وكان البعض منا يكتب ما يسمع وذلك حسب مقدار عشقه للوحدة وللكرة ..
    وحب الكتابة تعلمناه من الحكواتي .. أيامنا ونحن اطفال لم يكن هناك وسائل إعلام سوى الحكواتى وذلك قبل أن أبلغ التاسعة من العمر.. مع التاسعة بدأنا نشاهد قدوم الاعلام المكتوب واقصد به الصحافة فأنهلنا عليها شراءا وقراءة .. قبل ذلك كنا نستمع للحكواتي ونكتب أهم الحوادث لنذهب إلى البيت ونحكى عنها ونقصها لنساء العائلة ونتلقى منهم المكافئات وكانت هللات قلائل مع الايثار ببعض الحلوى ..

    تاسعا :- الاندية الرياضية أيام زمان ليست كما يتصور البعض مجالس إدارات وإنتخابات .. الاندية كانت عبارة عن صبيان يجتمعون مع بعضهم وهم في السن ما بين الثانية عشر والخامسة عشر ويشكلون فريقا خاصا بهم ويختارون من بينهم رئيسا للنادي يدفعون اليه الاشتراك الشهرية وهى دراهم معدودة يقوم بجمعها لشراء الكرة والملابس الرياضية ويكون مسؤلا عن المحافظة عليها وكذلك تمثيلهم للاجتماع برؤساء الاندية الاخرى وابرام الاتفاقيات معهم على اجراء المباراة .. وكذلك يختارون عضوا اخرا منهم يطلقون عليه رئيس اللاعبين ( الكبتن ) ومسؤليته إجراء القرعة في الملعب وكذلك الإختيار من اللاعبين من يتمرن أولا أو من يشارك في المباراة ومن يظل إحتياطيا .. لذا أن يكون الاتحاد تأسس عام 1347هـ والاهلى في عام 1357هـ جائز .. فقط ليس بالصور التى تكلم عنها عمر ساعاتي في كتابه .. علما بأن الاسماء الذين ذكرهم كمؤسسين كانت أعمارهم ايامها بيين الثالثة عشر والسادسة عشر .. كما أن غرفة اللاسلكي لم تبنى إلا بعد عام 1361هـ ومن أراد أن يتأكد فعليه بوزارة البرق والبريد والاطلاع على السجلات القديمة ..

    عاشرا :- كان اغلب اهل مكة يحبون هذا الفريق المختلط لأنه يمثل عدة حواري في مكة المكرمة حيث كان يلعب به أبناء سوق الليل والقرارة والشامية والشبيكه والهجله وحارة الباب واعلى المسفله واجياد وجرول وشعب عامر والفلق والنقا والراقوبه وهم الممثلون الحقيقيون لهذا الفريق ..

    الحادي عشر :- من أبناء الاسر المعروفة الذين شاركوا في هذا الفريق ولعبوا فيه أبناء اسرة الاشعري والقاروت والبوقس والفطاني والدمنهوري والازهر والفوده والسجينى والبصنوى والهرساني والكعكي والباز واللمفون والصبان وعبدالجبار والفردوس والدخان والفلمبان الذين يعرفون اليوم بأسرة أبو منصور وغيرهم من الاسر المكية ..

    الثاني عشر :- الملاحظ على هذا الفريق أن لاعبيه أغلبهم ينتمون إلى عائلات مكية كبيرة لها الوجاهة في مكة المكرمة ويغلب عليها العلم والخلق والرأي .. من اجل مكانة هذه العائلات ولأنه يمثل اغلب حارات مكة المكرمة إضافة إلى الانتصارات الذي كان يحققها على الفرق الاخرى.. أقبل المجتمع المكى على عشق هذا الفريق وتشجيعه في المقام الاول ..

    الثالث عشر :- في عام 1362هـ أو قبل ذلك ناقش لاعبي فريق المختلط الاسم واعتبروه غير ملائم ولا يليق بقريق رياضي فغيروه واطلقوا عليه إسم الحزب ..

    الرابع عشر :- مع بداية عام 1366 كان هناك جماعة علمانية في الشام والعراق تطلق على نفسها إسم الحزب ..

    الخامس عشر :- كان هناك من ابناء الملك عبدالعزيز من يمارس الرياضة في الوحدة ومنهم الامير تركي بن عبدالعزيز وسطام وعبدالمجيد رحمة الله عليه مع البعض من أبناء الملك فيصل رحمه الله ومنهم خالد وتركي ومحمد كانوا يمارسون الرياضة من خلال فريق الوحدة الذي كانت تمارينه أنذاك بجوار القشلة داخل السور .. ومن يعرف القشلة والساحة التى كانت تغسل فيها السيارات قبل أعوام قليلة يعرف المكان الذي كانت تجري فيه الوحدة التمارين واللعب والمباريات .. بعدها بأعوام وعندما تحول إسمه للحزب أنتقل إلى اللعب خارج سور مكة في الساحة التى كانت موجود أمام مدارس الفلاح ( ملعب إسلام سابقا ) .. وبعدها أنتقل إلى أول النزهة بعد بيت حسين عرب .. ثم رجع مرة أخرى إلى امام ساحة إسلام .

    السادس عشر :- بسبب أن الحزب يدل على مجموعة علمانية .. قرر المثقفون من أعضاء فريق الحزب الاجتماع وتغيير الاسم واتفقوا على أن يكون الوحدة لان الفريق يمثل إتحاد عدة حواري في مكة في هذا الفريق

    السابع عشر :- تم تشكيل مجلس إدارة يتولى الاشراف على هذا الفريق ودعمه فتم إختيار هذا المجلس كالتالي :-
    1- الاستاذ إبراهيم فودة رئيسا
    2- الاستاذ كامل أزهر عضوا
    3- الاستاذ سالم سجينى عضوا
    4- الاستاذ أحمد قاروت ( ورئيس اللاعبين أي الكابتن )
    5- صالح محمد جمال عضوا
    6- محمد سالم غلام عضوا

    وتمت كتابة محضرا بذلك وموقع عليه من رئيس النادي وبقية الاعضاء ..

    السابع عشر :- هذه المعلومة شاهد عليها الاستاذ عبدالوهاب صبان حيث أنه في عام 1403 هـ بمناسبة عودة الفريق الاول إلى درجة الممتاز – اتفق الصبان مع الاستاذ زاهد إبراهيم قدسي رحمه الله على تسجيل تاريخ نادي الوحدة فنشر مقالا في الصحف بأسماء رؤساء الوحدة الذين نعرفهم وطلب ممن لديه أي معلومة تزويد النادي بها .. فقال - والكلام للاستاذ عبدالوهاب صبان – تلقيت مكالمة هاتفية من الاستاذ إبراهيم فوده فاجأني فيها بأنه كان أول رئيسا للنادي عندما تحول إسمه من الحزب إلى الوحدة وذلك في عام 1366هـ وليس الاستاذ أحمد قاروت .. وقال والكلام للصبان بأن الاستاذ المرحوم إبراهيم فوده بعث صورة من محضر الاجتماع الذي تم فيه ترشيخ الاستاذ إبراهيم فوده رئيسا لإدارة النادى) .. وكان من ضمن الأعضاء ألأستاذ سالم سجيني .. كامل أزهر .. حمزه بصنوى وأحمد قاروت .. وضمن الاجتماع تم ترشيخ الاستاذ احمد قاروت رئيسا للاعبين .. وتوجد صورة هذه الوثيقة ففي النادي وصورة منها لدى ورثة المرحوم كاما ازهر والاصل يفترض وجوده لدى ورثة المرحوم ابراهيم فوده ..

    الثامن عشر :- هذا المحضر يعتبر أول محضر أو وثيقة رسمية عن أي شيء يتعلق بالحركة الرياضية أو بالاندية في السعودية موجوده في أيامنا هذه وليس هناك وثيقة رسمية أو محضر كتب قبل هذه الوثيقه .. وليس هناك أي شيء موثق ويتعلق بالحركة الرياضية قبل هذا الوثيقة وأن أقرب وثيقة رسمية بعد هذه الوثييقة كانت عام 1372 هـ وهو العام الي تم فيه إنشاء قسم خاص بالرياضه يتبع وزارة الداخلية التى كان مقرها بمكة المكرمة .. لذا فاتحدى هنا أن يبرز أي نادى أو مؤرخ للحركة الرياضية وثيقة معتمدة قبل عام 1372هـ غير هذه الوثيقة التاريخيه والتى تضم تواقيع الحاضرين عليها ..

    التاسع عشر :- بعد إنشاء قسم خاص بوزارة الداخلية التى كان وزيرها أنذاك سمو الامير الملكي عبدالله الفيصل رحمه الله .. تمت مخاطبة الاندية بتعبئة إستنمارات عن الفريق واعضاءه ولاعبيه ومقره ومكان تمارينه ومن هو رئيسه ومن هم أعضاء مجلس إدارته ومت كان تأسيسه .. كل الاندية كتبت تاريخ التسجيل حسب هواها وحسب تقديرها للعام الذي أنشات فيه .. إدارة فريق الوحدة للاسف والتى كان يرأسها العم كامل أزهر ذكرت عام 1366هـ هو تاريخ تأسيس النادي معتقدة أن المطلوب بتاريخ التأسيس هو تاريخ تأسيس الفريق حسب الاسم الحالي .. وهذا خطأ وقعوا فيه وللاسف لم يحاول أحد أن يعدل ذلك ..

    هذه نبذه مختتصره عن الحركة الرياضية بمكة المكرمة وعن تأسيس نادي الوحدة أختصرتها من الجزء الذي كتبته أحببت أن أنشره لكم لاستعجال الكثير معرفة ذلك أما التتفاصيل الكامله فسوف تنشر مع كتاب عن الوحدة ..


    الخلاصه :-
    1- تاريخ تأسيس الوحدة كان في عام 1334هـ وكان من أبناء عدة حواري لذا أطلق عليه المختلط .
    2- في عام 1362هـ تقريبا تغير الاسم إلى الحزب .
    3- في عام 1366هـ تغير الاسم إلى الوحدة وعمل بذلك محضرا موقع عليه وهذا المحضر يعتبر أول وثيقة موجودة ويمكن التأكد من ذلك بمقارنة تواقيع أعضاءها بتواقيعهم على أوراق رسمية موجودة بالسجلات الحكومية .. فمثلا يمكن مقارنة توقيع إبراهيم فوده وحمزه بصنوي مع تواقيعهم في سجلات الاذاعة عندما كانت بجبل هندى أنذاك ..

    وتقبلوا تحياتي وأرجو من كل من لديه تعقيب أو إضافة أو تتوضيح ألا يتردد بإعلامي بذلك .. وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



    معلومة توضيحية :-

    بعد نشري هذا المقال .. الكثير هاتفني تلفونيا وسألونى لماذا أنت متأكد من أن تأسيس فريق الوحدة قديم فكان ردي هو التالي :-
    1- قبل عام 1366 هـ كانت توجد أندية قائمه بمكه منها الوطن وزمزم وغيرها الكثير من الاندية مثل النادي الذي انشق عنه فريق العلمين .. لولا أن فريق الوحدة كان قديما وضاربا في القدم فالمنطق هنا يقول أن إلتفاف أهل مكة لن يكون حوله بل موزعا على الفرق القائمه كل مع فريق حارته .. نظرا لقدم هذا الفريق كانت كل مكة تتحدث عنه فأهل المسفله كانوا يتحدثون عن الوحدة رغم وجود فريق يمثل المسفله وقد تغير إسمه للشباب في عام 13655هـ إن لم تخني الذاكره وهكذا .
    2- أسماء الذين أجتمعوا لإختيار إسم بدلا من الحزب كانوا يمثلون تقريببا أغلب حواري مكة وهذا دليل أخر على أن النادي قديم جدا وكان يمثل أغلب حواري مكة وبالذات التى تحيط بالحرم ..
    3- لا حكايات في مكة المكرمة إلا عن نادي الوحدة فقط مما يجعلك تسأل ولماذا ليس هناك قصص أو حكاوي إلا عن الوحدة ؟؟ الجواب هو أن نادى االوحدة كان موجودا قبل أي نادي اخر وكان ممثلا لمكة كلها .. لذا كل الحكاوي كانت لفريق مكة الوحيد .
    4- أخيرا مما يؤكد قدم نادي الوحدة .. أن المكي بطبعه كان ينتمي لحارته ومن بعد ذلك لمكة .. لذا ولشعور كل مكي بأن فريق الوحدة كان يمثل حارته .. كان الجميع يعشق الوحدة رغم ظهور فرق تمثل كل حارة تقريبا ,, لكن ولكون الوحددة سبقهم في التاسيس وفي تمثيل حواري مكة كان الولاء أولا له ومن بعد ذلك للفريق الذي يمثل الحارة واتى من بعد الوحدة ..
    5- الكثير هذه الايام لا يعرف مقدار الارتباط بين الفرد وحارته .. لهؤلاء أقول أن الحارة هي العائلة الكبرى التي ينتمي إليها الفرد .. مستعد أن يدفع روحه من أجل حارته .. إعتزاز الفرد بحارته قوي .. يتقيد بعادات حارته ويشارك في المناسبات الاجتماعيه من خلال حارته .. جده كانت خمسه حواري وهى حارة البحر والشام واليمن والعلوي والمظلوم وذلك عندما دخلها الملك عبدالعزيز رحمه الله .. كل حارة بها ناديها .. ماعدا حارة العلوى والمظلوم .. حارة البحر بها الهلال البحري وحارة الشام كان بها ناديا ثم أنحل ثم أتى النادي الاهلى .. حارة اليمن كان بها الاتحاد وكانت حارة العلوى ملتصقه بحارة البحر وكان التصاهر قويا بين الحارتين وهذا يعنى صلة القرابة بين ابناء الحارتين قويا .. لذا نجد أن ابناء العلوى كانوا من ضمن الذين يلعبون في نادي الاتحاد .. حارة الشام كان فريقها هو الثغر ( الاهلي حاليا ) .. اما أبناء حارة المظلوم فموزعين بين فريق الاتحاد والاهلي .. في اوائل السبعينات االهجرية وكنت قي السابعه من العمر وكان لنا مكتبا ودارا بحاة المظلم كنا نرى إلتصاق ابناء الحارة بالثغر وبالاتحاد كل حسب قربه من النادي .. لآن حارة المظلوم من الشرق الجنوبي تلاصق حارة العلوى وحارة اليمن ومن الشمال الغربي تلاصق حارة الشام .. سكان حارة البحر جميعهم يشجعون الهلال البحري .. وكانوا يرفضون اللعب للاتحاد بسبب قوة التنافس الحاروي بينهم مما دفع البعض منهم للعب في الوحدة مثل محمود ابو داوود وكعدور الذي لم يجد فرصته في الوحدة فعاد إلى جده وسجل في الاتحاد بسبب أن الهلال البحري لم يصنف في الاولى وصنف في الثانيه .. لذا لولا أأن الوحدة سبقت كل أندية مكة في التأسيس .. وأن أبناء مكة شبوا ونموا على حب الوحدة .. لكان من الطبيعي أن يكون ولاؤهم أولا لناديهم الحاروي وليس للوحدة .. الان انتهى الولاء للحارة فقد اختلفت المعايير ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 8:31 pm