علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    تفاؤل في الإمارات ورغبة لدى الشباب في حسم نهائي الكأس

    شاطر

    Faisal bin Abdullah
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 350
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 26

    تفاؤل في الإمارات ورغبة لدى الشباب في حسم نهائي الكأس

    مُساهمة  Faisal bin Abdullah في الأربعاء أبريل 21, 2010 11:17 pm

    ارتفعت حدة وتيرة الاستعدادات بين الشباب والإمارات، طرفي نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وقبل ثلاثة أيام من موعد اللقاء الذي يقام على ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

    وفي الجانب الشباب، أطلق مجلس إدارة النادي بالتعاون مع الجماهير حملة "الكأس سالم" والمقصود بها اللاعب الراحل سالم سعد الذي وافته المنية في أحد تدريبات الفريق.

    ويأتي هذا من منطلق تحفيز اللاعبين وإهداء الكأس لروح اللاعب الراحل، وعلقت إدارة النادي صور اللاعب الراحل في كافة أرجاء ملعب تدريب الفريق.

    وهو ما جعل لاعبو الشباب يعلنون تحفزهم للمباراة والسعي الحثيث نحو الفوز باللقب الغالي، بعد ابتعادهم عن منصات التتويج منذ موسمين عندما فازوا بالدوري والكأس.

    وشهدت تدريبات الفريق إثارة ومنافسة شديدة بين اللاعبين، من أجل حجز مكان في تشكيلة المباراة الهامة والتاريخية بالنسبة لهم.

    وطالب بوناميجو المدير الفني للاعبيه التركيز في المباراة وعدم الالتفات إلى الشحن الجماهيري أو الإعلامي، بعدما لاحظ توتر لاعبيه في بعض فترات التدريب من كثرة الشحن الزائد، لاسيما عندما تتم متابعة أخبار منافسهم فريق الإمارات.

    وأكد بوناميجو من خلال التدريبات أنه سوف يسعى إلى اللعب بشكل هجومي من بداية المباراة وربما يلعب بثلاثة رؤوس حربة لتشكيل ضغط واضح على لاعبي الإمارات من بداية المباراة وإنهائها مبكراً.

    وعلى الجانب الأخر اعتمدت إدارة نادي الإمارات طريقة جديدة لشحن الجماهير، بتوزيع الأعلام وفانلات الفريق على كل مشجعي الفريق وساكني الساحل الشرقي، مع الإعلان عن توفير العديد من الحافلات التي سوف تقل الجماهير مجاناً إلى العاصمة أبو ظبي والعودة بهم مرة أخرى عقب انتهاء المباراة مباشرة.

    وأعلنت إدارة النادي أنها تعيش على أمل تحقيق بطولة الكأس التي لو تحققت سيكون الفريق قد صنع معجزة، لاسيما وأن الفريق الذي يحتل المركز قبل الأخير في دوري المحترفين وأصبح على مقربة من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، سيكون لديه فرصة في الظهور الأسيوي الموسم المقبل حتى لو هبط إلى الدرجة الأدنى.

    وسادت روح من التفاؤل تدريبات الفريق وخلال الإعداد للمباراة الهامة، تحت قيادة مدربه الوطني عيد باروت الذي أصبح هو الأخر على مقربة من تحقيق إنجاز يضاف إلى سجله التدريبي.

    وأكد باروت أن ارتفاع مؤشر الروح المعنوية في فريقه يدعوه للتفاؤل، خاصة بعدما لمس رغبة اللاعبون في المشاركة في المباراة وأصبح الجميع جاهز لتلك المباراة التاريخية من أجل تحقيق إنجاز تاريخي للفريق، لاسيما وان مجرد الوصول إلى المباراة النهائية واللعب على استاد مدينة زايد الرياضة في حد ذاته إنجاز كبير للفريق.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 5:54 pm