علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    0 يوم 4 ساعة 56 دقيقة

    شاطر

    Faisal bin Abdullah
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 350
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    العمر : 26

    0 يوم 4 ساعة 56 دقيقة

    مُساهمة  Faisal bin Abdullah في الأربعاء أبريل 21, 2010 9:02 pm

    أجمعت ردود أفعال الصحافة الرياضية العالمية على أن إنترناسيونالي الإيطالي استحق الفوز على برشلونة الإسباني في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال.

    وأشارت صحيفة (لا جازيتا ديللو سبورت) الإيطالية إلى أن النتيجة التي حققها إنتر تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو ، لم ينجح أحد في الوصول إليها مع البرسا تحت قيادة بيب جوارديولا.

    وعنونت الجريدة صفحتها الرئيسية بعبارة "إنتر العظيم وبرشلونة المضطرب"، حيث امتدحت داخل المقال قدرة لاعبي مورينيو على العودة للمباراة بعد هدف اللقاء الأول الذي أحرزه مهاجم برشلونة الصاعد بدرور رودريجز.

    وقالت الصحيفة "الإنتر نجح في العلاج من أعراض المرض البرشلوني في جلسة كروية نفسية مطولة انتقم خلالها من هزيمة نوفمبر الماضي في كامب نو".

    ومن جانبها وصفت صحيفة (كورييري ديللو سبورت) الإيطالية إنترناسيونالي بـ"الأسطورة" وبرشلونة بالـ"مصدوم"، مؤكدة أن الانتر "عاش ليلة تاريخية في ملعب سان سيرو".

    وأشار موقع (سوكرنت) التابع لشبكة (إسبن) الرياضية العالمية إلى أن إنترناسيونالي "وضع برشلونة على حافة الهاوية والاقصاء من البطولة"، مبرزة أن "جماهير البرنابيو ستستمتع لأقصى درجة في نهائي دوري الأبطال لو كان مثل لقاء الإنتر وبرسا".

    ومن جانبها قالت صحيفة (صن) البريطانية أن "مورينيو وضع حامل اللقب وجوارديولا في موقف لا يحسدان عليه"، مشيدة في نفس الوقت بـ"انتصار إنتر العظيم" و"قدرة المدرب البرتغالي على وقف عبقرية ميسي الكروية".

    وعلقت (بي بي سي) من ناحية أخرى بأن "برشلونة أمامه جبل من المصاعب سيجب عليه تسلقه في كامب نو ، إذا ما أراد تحقيق انجاز الحصول على لقب دوري الأبطال مرتين متتالتين"، وهو الأمر الذي لم يحدث منذ 1990.

    وانتقدت صحيفة (ليكيب) الفرنسية أداء البرسا حيث قالت "برشلونة لم يقدم أداءه ، بعكس الانتر الذي أنهى لقاء الذهاب بنتيجة مدمرة وأسقط الفريق الكتالوني".

    واحتفت الصحافة البرتغالية بمدربها جوزيه مورينيو ، حيث عنونت جريدة (بولا) الرياضية صفحتها الرئيسية بعبارة "مورينيو وضع قدما في نهائي دوري الأبطال".

    وقالت الجريدة "إنتر أول فريق يهزم برشلونة في عهد جوارديولا بفارق أكثر من هدف ، كما أن البرسا لم يذوق مرارة الهزيمة منذ تلقيها على يد أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني".

    وهاجمت الصحافة الكتالونية حكم اللقاء ، حيث علق موقع (سبورت) الرياضي "الإنتر والحكم يهزمان البرسا"، فضلا عن تشكيكه في صحة الهدف الثالث الذي أحرزه مهاجم إنتر دييجو ميليتو.

    يذكر أن برشلونة أصبح في موقف لا يحسد عليه بعد تلك الهزيمه حيث يتعين عليه الفوز بهدفين على الأقل في مباراة الإياب التي تقام على ملعب كامب نو معقل الفريق الإسباني في 28 من الشهر الجاري ليواصل حملة الدفاع عن لقبه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 2:11 pm