علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    التوازن الدفاعى فى كرة القدم

    شاطر

    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    التوازن الدفاعى فى كرة القدم

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 10:29 am


    [size=16]التوازن الدفاعي في كرة القدم



    بعد ان اصبحت كرة القدم علما من العلوم وبعد ان اصبح عشقها يكاد يقترب من حد الجنون بل هو الجنون بعينه احيانا, إلا ان البعض لازال يتعامل مع بعض مفردات العلم الكروي بالكثير من الطيبة والبراءة التي قد تصل الى حد العفوية المشبوبة بالتعصّب أو اننا نكاد نصدق ما نقوله حتى ولو كنا نتحدث عن اي شيء آخر إلا كرة القدم.


    وتتميز كرة القدم بشمولية وغلبة الخطوط الثلاث التي تستدعيها المباريات تاركين لعقلية المدرب أو المدير الفني الكيفية التي يتعامل معها من مركزة اللاعبين وفق المبدأ الأول دفاع ـ وسط ـ هجوم.والذي يعنينا هنا هو تلك الكلمة (الدفاع) في مفهوم كرة القدم.ان الدفاع لا يعني خط الدفاع الاقرب الى حارس المرمى كما ان المدافع لا يعني ذلك اللاعب الذي كتبت عليه كل فرضيات كرة القدم ان يكون ملتصقا بنصف ملعبه ولا يتعدى خط المنتصف حتى لا تتشتت وتضيع الخطة الدفاعية أو ان تحصل ثغرات في الخط الدفاعي.مصطلحات وأحاديث تعوّدنا على سماعها وتكرارها حتى جاءت نظريات التحليل الكروي والكيفية التي يتم من خلالها تقسيم الملعب من الناحية النظرية وفق خطوط لا نتمكن من رؤيتها على الملعب ولكنها الاساس في تعاملاتنا النظرية على الورق (لاحظ المدرسة الانكليزية في هذا الشأن).ان الايمان بطريقة الدفاع الكلاسيكية والاصرار على تسمية خط الدفاع يمكن ان تُلغي الكثير من النظريات الكروية مثل نظرية الدفاع المتقدم كما انها يمكن ان تنسف العديد من اساليب اللعب مثل الكرة الشاملة والتي تتميز بتحقيق اكبر قدر من الانسجام وتبادل المراكز بين الخطوط خلال المباراة الواحدة.وفي مصطلحات كرة القدم الحديثة والتي يجب ان تُبنى عليها العديد من اساليب اللعب لابد من الأخذ بنظر الاعتبار مفهوم (ديبوسيشن) وهو الذي يعني ضرورة تحقيق مركزة اللاعبين وفق قدراتهم المهارية وامكانياتهم على الخلق والابداع.وعودة الى الوراء فإننا نجد ان هنالك حالة من التمايز التي كانت تستدعي بروز وشموخ مدافع الوسط ـ القشاش مثل عبد كاظم, عدنان درجال, بيكنباور وآخرون وذلك على حساب بقية المدافعين الذين يتشكل منهم خط الدفاع. تُرى هل سألنا انفسنا يوما لماذا لا يستقطب الاضواء مدافع اليمين أو اليسار بنفس القدرة والاعلامية التي عادة ما يتميز بها مدافع الوسط وفق الرؤية الكلاسيكية؟ان هذا الامر كان عائدا بالأساس الى حرية مدافع الوسط في الانقضاض, والتغطية, والعاب الرأس, والاهم هنا قدرته على تصليح الاخطاء القاتلة في الثواني الاكثر قتلا التي عادة ما يرتكبها مدافعي الجوانب في حين ضعفت قدرة المدافع اليمين أو اليسار على اشغال مركز المدافع الوسط. وفي الكرة العراقية كانت هذه الحالة تتم لتعديل النتيجة وعند صعود المدافع الى منطقة جزاء الخصم وذلك اثناء تنفيذ ضربات الزاوية ولكنها كانت تحصل لثوان قليلة نسبيا هذا اضافة الى شهرة وغلبة لاعبي دفاع الوسط على تنفيذ كافة الركلات الحرة وركلات المرمى.ان المدرب الحديث وعلم التدريب الحديث عادة ما يأخذ بنظر الاعتبار اهمية : خلق التوازن الدفاعي داخل منطقة الدفاع (وليس خط الدفاع) لماذا..؟ الجواب: ان تسمية خط الدفاع تعني حرمان لاعبي الهجوم والوسط من تحقيق الدفاع المتقدم.مثال: سجل المنتخب البرازيلي في كأس العالم عام 94 كل أهدافه من خلال الاستحواذ أو قطع الكرة في منطقة دفاع الخصم يعني (دفاع متقدم). ولنتخيل معنى ان تكون لروماريو وببيتو تلك القدرة الدفاعية على قطع الكرات اضافة الى المميزات الهجومية (نظرية اللاعب المتكامل).والمقصود ان اللاعب (مدافع اليمين) يجب ان يكون قادرا على تحقيق ثلاثة انواع من التوازن الدفاعي وفق كرة القدم الحديثة:
    1ـ التوازن نحو اليسار مع دفاع الوسط أو القشاش
    2ـ التوازن الى الخلف مع حارس المرمى
    3ـ التوازن نحو الامام مع لاعب الوسط اليمين (شبه اليمين)
    اما ما يخص طريقة لعب المثلثات الذائعة الصيت فأنها لايمكن ان تتحقق إلا بعد تحقيق هذه التوازنات أو ما يشابهها بين ثلاثة من اللاعبين لكي تنتقل الكرة الى الامام وهي الغاية الاسمى في كرة القدم وفي مساحة من مساحات الملعب..ان منتخبنا الوطني ولنقل على الاصح كرتنا العراقية لم تكن تعاني من اي ضعف دفاعي عند الحديث عن النواحي الفردية المهارية والخططية التي عليها اللاعبون ولكنها كانت تفتقد ولازالت تفتقد وستظل تفتقد الى قدرة المدرب على تحقيق التوازن الدفاعي بين لاعبي الوسط والدفاع وحارس المرمى في مساحات منتصف الملعب العائد لنا.هذا التحليل لا يشمل الحالات التي تحصل خارج حدود المألوف مثل:
    1ـ إصرار آخر مدافع على مراوغة أول مهاجم وعلى اساس ان هذه الحالة عقيمة التي أُلغيت من قواميس كرة القدم.
    2ـ عدم حساب حارس المرمى لموقعه داخل الجزاء وفقا لإنتقالات الكرة في مناطق العمق والجوانب والتي تستدعي بقاء خط نظر الحارس وفق منطقة غير مغطاة هي الخط الواصل بين الكرة وبين الحارس وليس بين الكرة وبين موقع اخطر مهاجم كما يعتقد البعض.
    3ـ كسر احد اضلاع مثلث العمل أو زاويته نتيجة لعدم معرفة اللاعب بموقعه القادم وفق حالة اللعب. وتحوّل مفهوم الدفاع في الكرة العراقية الى حالة من الانعكاس الذهني السلبي على العديد من اللاعبين الذين يتأهلون لشغل احدى المواقع في خط الدفاع العراقي وذلك على الرغم من امكانياتهم المهارية والبدنية العالية وذلك بسبب حالة التردي الاعلامي المكتوب والمسموع حول هذه النقطة بالذات والتي اصبحت دافعا للعديد من اللاعبين على محاولة تغيير مراكزهم نحو منطقة الوسط ولكن وفق الواجبات الدفاعية بموازنة تقترب من 60 الى 40 في احسن الاحوال. وشهدت فترة العشر سنوات الاخيرة حالة من التركيز الاعلامي الرسمي والشعبي على التقصير الواضح في النواحي الدفاعية آخذين بنظر الاعتبار خط الدفاع من الناحية الرقمية والخططية لاغير.وهذا الامر فيه الكثير من التجني على اساس ان:
    1ـ المطلوب هو الحديث عن الأداء الدفاعي لكافة اللاعبين في كافة مساحات الملعب وليس فقط خط الدفاع في مساحة معينة فقط.
    2ـ ان التوازن الدفاعي بين مجموعة اللاعبين هو العنصر الاساس والفعال في تنظيم الدفاع إعتمادا على قدراتهم المهارية والبدنية وليس فقط الدفاع بمعناه الكلاسيكي.


    [/size]

    s.42705147
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 106
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010

    رد: التوازن الدفاعى فى كرة القدم

    مُساهمة  s.42705147 في الخميس مارس 18, 2010 9:55 pm

    يعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 7:33 pm