علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    صراع البقاء يستقطب الاهتمام ومباريات القمّة مؤجلة

    شاطر

    s42903432
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 475
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010

    صراع البقاء يستقطب الاهتمام ومباريات القمّة مؤجلة

    مُساهمة  s42903432 في الأربعاء مارس 31, 2010 1:02 am

    صراع البقاء يستقطب الاهتمام ومباريات القمّة مؤجلة
    كرة القدم - دوري الدرجة الأولى


    تفتتح الجولة 20 بمباراة بين أمل حمّام سوسة القابع في المرتبة الأخيرة من ترتيب الدوري التونسي وترجي جرجيس الذي يسعى للابتعاد النهائي عن منطقة الخطر.



    تنطلق الجولة العشرون من بطولة الرابطة المحترفة الأولى في تونس بإقامة ثلاث مباريات فقط بعد أن أجّلت المباريات الأربعة الباقية إلى يومي الأربعاء والخميس القادمين بسبب مشاركة الترجي التونسي والنادي الإفريقي في رابطة الأبطال الأفريقية والنجم الساحلي والنادي الصفاقسي في كأس الإتحاد الأفريقي.

    "آمال" بين الأمل وترجي الجنوب

    لم ينهزم الترجي الجرجيسي منذ عشر جولات كاملة أي منذ تولّي سفيان الحيدوسي مسؤولية الإشراف الفني على حظوظه وأصبح الفريق يقدّم عروضاً جميلة على ميدانه وخارجه ورغم أن مرتبته (الثامنة بـ21 نقطة) توحي بوضع مريح في لائحة الترتيب العام إلاّ أن الحقيقة غير ذلك لأن صاحب المرتبة الأخيرة أمل حمّام سوسة لا يبعد عنه إلاّ بست نقاط فقط ما يجعل الهزيمة تلقي به في صراع محموم من أجل ضمان البقاء، وتشكل المباراة لمتذيل الترتيب فرصة الأمل الأخير لأن هزيمة جديدة قد تقضي على حظوظه في الرابطة الأولى.

    وبعد أن تزامن تغيير المدرب شهاب الليلي بابن الفريق عبد الحي العتيري بتحقيق تعادل ثمين على ملعب باجة، ينظر أمل حمّام سوسة بعيون حالمة إلى قدوم ترجي جرجيس لكسب فوز سيكون من فئة الست نقاط.

    صراع البقاء في المنزه وباجة

    في المنزه، لن يكون للملعب التونسي من همّ سوى العودة إلى فوز غاب عنه منذ عدّة أسابيع وخصوصاً استعادة ثقة أنصارهم الذين غضبوا كثيراً من تراجع مردود فريقهم وعجز هجومه عن تسجيل الأهداف.

    وبعد ابتعادهم منطقيا عن دائرة المراهنة على لقب البطولة، سيكون تفكير المدرب الفرنسي باتريك لويغ ولاعبيه متّجها أساسا إلى مباراة كأس تونس التي ستجمعهم الأحد القادم بالاتحاد المنستيري على أرض هذا الأخير وتعوّل "البقلاوة" (كنية الملعب التونسي) على سباق الكأس لإنقاذ موسم متوسط لا غير.

    أمّا ضيفه مستقبل القصرين، فسيخوض مباراة المنزه من أجل الانتصار ولا شيء غيره لأن مركزه الحالي (العاشر ب18 نقطة) لا يسمح له بعثرة جديدة وعبّرت كل أطراف فريق القصرين عن تفاؤلها بتحقيق نتيجة إيجابية ضدّ الملعب التونسي بعد الوجه المرضي الذي أظهروه منذ انطلاق مرحلة الإياب.

    وتجمع مباراة باجة بين الأولمبي الباجي (العاشر، 18 نقطة) ونادي حمّام الأنف (التاسع، 20 نقطة) والفريقان طامحان إلى جني الانتصار الذي لن يحسم البقاء في الرابطة الأولى بقدر ما يحسّن الترتيب في انتظار ما هو آت.

    وكان الأولمبي مني الأسبوع الماضي بتعادل بطعم الهزيمة على أرضه ضدّ أمل حمّام سوسة، و"الهمهاما" (كنية نادي حمّام الأنف) قدّمت في الجولة الماضية على ملعبها أداء هجوميا ممتازا وهزمت قوافل قفصة بـ3-2 ولقاء الغد بينهما يرفض التكهنات.

    الترجي التونسي والنادي الإفريقي..صراع عن بعد

    تدور يوم الأربعاء القادم مباراة قوافل قفصة صاحب المركز قبل الأخير (17 نقطة) والترجي التونسي صاحب الطليعة ولقاء النادي الإفريقي، صاحب المركز الثاني، والاتحاد المنستيري.

    أمّا يوم الخميس 25 مارس، فيستقبل النجم الساحلي جاره شبيبة القيروان ويتحول النادي البنزرتي إلى صفاقس لمواجهة النادي الصفاقسي ثلاثة أيام فقط قبل مواجهتهما على نفس الملعب لكن في إطار الدور ربع النهائي لكأس تونس.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 9:46 pm