علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    الاعداد البدنى الحديث

    شاطر

    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    الاعداد البدنى الحديث

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 8:08 am

    الاعداد البدنى الحديث

    سنتحدث بهذا الموضوع عن الأسس العلميه الحديثه فى الأعداد البدنى
    الثوره الحقيقيه فى الجانب البدنى ظهرت ببطولة الأمم الأوربيه 2004 والتى أختلف بها الأ ندفاع البدنى عن كل الأعوام السابقه ويعتبر أبتداءآ من 2004 وحتى يومنا هذا حقبه مختلفه عن كل ماسبق هذا التاريخ ولعلكم تريدون معرفة ماهو السبب الحقيقى وراء هذا التطور الرهيب
    وللأجابه على هذا السؤال أقول لكم أن السبب يرجع إلى تطبيق أسس حديثه نتيجة أبحاث فى علوم هامه كعلم الفسيولجى وعلم الحركه وهذه الأسس أختلفت عن الأسس السابقه والأختلاف فى المحتوي وليس فى المضمون ومن أهم الأختلافات مايلى:-
    1- أصبح أكثر من 90 % من التدريبات على التحمل بأنواعه هى تدريبات هوائيه والتى تسمى
    aerobie –capacite و aerobie– puissance
    ومعنى التدريب الهوائى هو التدريب الذى يكون فيه الأكسجين الواصل للعضله عن طريق الدم كافى لأحتراق المواد التى تنتج الطاقه ولا يحدث عجز فى كمية الأكسجين على عكس ما كانت عليه النسبه بالسابق خاصتآ بفتره الأعداد كانت أغلب التدريبات لا هوائيه وهى ماتسمى
    anaerobie - lactique
    وهى أحتراق المواد المنتجه للطاقه فى عدم وجود الأكسجين مما ينتج عن هذا التفاعل داخل العضله
    ترسب الأحماض ومنها حامض اللاكتك وهذا مايظهر التعب والأجهاد بالعضله ولكن لابد من معرفة شيئ هام جدآ أن هذه الأحماض بعد فترة راحه ودخول الأكسجين بصوره كافيه يخرج منها 25 % عن طريق البول والعرق والباقى 75 % يتحول لطاقه وكانوا بالسابق يعتمدوا على هذه النسبه ولكن الأبحاث وجدت أن اللاعب يستطيع الحصول على أكبر من هذه النسبه بالتدريب الهوائى وعلى العكس لا يتضرر اللاعب نتيجة التدريب اللاهوائى والذى ينتج عنه تشققات للغلاف المغطى للعضله مما يجعل اللاعب فى حالة أجهاد دائم0
    وهذا ليس معناه أغفال العمل اللاهوائى تمامآ ولكن النسبه قلت بصوره كبيره جدآ
    2- الأختلاف الثانى أن كل الفرق الكبيره تقوم بعمل قياسات حديثه غير الذى كان يتم فى السابق ففى السابق كان قياس التحمل عن طريق الكوبر تست وهو عباره عن الجري 12 دقيقه بالتراك [ المضمار ] وكان لابد أن يقوم اللاعب بعمل 3200 متر أى 8 لفات بالتراك ولكن الأن أختلف الوضع فالجرى بالمضمار [ التراك ] مضر جدآ للاعب وأصبح القياسات بطرق أحدث
    ومنها 1 - القياس عن طريق
    vameval –test
    2- القياس عن طريق -
    navette leger –test
    ولكن أحدث قياس هو الذى يتم عن طريق أخذ عينه من الدم أثناء المجهود وعندما يكون النبض من 150 إلى 160 نبضه بالدقيقه [ تأخذ هذه العينه من الأ ذن غالبآ ]
    وتحلل هذه العينه ليعرف كام ملليمول من حامض اللاكتك المترسب
    وكل هذه القياسات تقيس عند كل لاعب مايلى
    1- السرعه الهوائيه للاعب فى الثانيه بالمتر
    2- السرعه الهوائيه للاعب فى الدقيقه بالمتر
    3- السرعه الهوائيه للاعب فى الساعه بالكيلوا متر
    4- أكبر حجم للأكسجين الموجود بالرئتين بالملليلتر فى الدقيقه لكل كيلوجرام
    5- أكبر حجم للأكسجين الموجود بالرئتين باللتر فى الدقيقه لوزن الجسم بالكامل


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:40 pm