علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    شاطر

    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:24 am

    كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في جميع دول العالم حيث تجذب اكبر عدد من الاعبين وأيضا من المشاهدين لما تمتاز به من إيقاع سريع ومناورات متصلة بين الهجوم والدفاع وإضافة إلى المتعة الكبيرة بها والتي تحققها للجمهور الغفير من المشاهدين إلا وهى إحراز الأهداف وما يتبعها من إثارة شديدة من جمهور المشاهدين –
    وفى الفترة الاخيره ارتفع مستوى الأداء الرياضي فى كرة القدم فى اغلب دول العالم بصورة واضحة خاصة فى الخمس عشر سنة الماضية وتغير طابع اللعب نظرا لتعدد طرق اللعب الجديدة وما ارتبط بذلك من تنوع الخطط الهجومية والدفاعية بشكل ملحوظ مع ارتفاع قيمة العمل الجماعى المنظم

    ولما كان التدريب الرياضى هو عمليه مخططة ومبنية على أسس علمية فقد أصبح لزاما على مدربينا الإلمام بالأسس العلمية السليمة عند تدريب فرقهم وكذلك كيفية وضع خطط التدريب

    وقد تحتم على المدربين هدفا عاما هاما ألا وهو خلق جيل قوى من اللاعبين القادرين على زيادة الانتاج فى الحياة المدنية العامة ومستعدين لحمل السلاح عند الضرورة
    وانقسمت واجبات المدرب الى شقان موحدان لا ينفصلان اطلاقا اثناء سير عملية التدريب وهم

    1- واجبات تربوية
    وهى العناية بالتوجيه لتنمية السمات الخلقية وتطوير الصفات الادارية وبث روح العزيمة والمثابرة والكفاح وان يكون هدف الاعب الوصول الى اعلى مستوى من الاداء الرياضى

    2- واجبات تعليمية
    كالإعداد البدنى وهو الواجب الاول٬والإعداد المهارى وان يصل اللاعب إلى الاتقان فى الأداء الفني للمهارة والإعداد الخططي والإعداد الذهني


    المهارة أو الأعداد المهارى

    مما لاشك فه ان لكل نوع من أنواع الرياضة مهارتها الخاصة بها التي تعتمد عليها هذه الرياضة بشكل اساسى هام مثال (كرة السلة – كرة اليد – الكرة الطائرة – كرة الماء - 0000000) وغيرها –لكل منها المهارات الخاصة بها التي تنبع من طبيعة النوع الخاص للرياضة

    فمهارة كل نوع من أنواع الرياضة نجد أنها ما هي إلى تلك الحركات اللازمة للإنجاز فيها مع مراعاة القواعد والقوانين المنظمة لتلك الرياضة

    أما في كرة القدم
    فكل الحركات ألبدنيه التي يؤديها اللاعب بهدف خدمة هذه اللعبة فى إطار قانونها وقواعدها سواء كانت هذه الحركات بالكرة او بدون الكرة مستخدما فى ذلك جميع أجزاء جسمه ماعدا يديه ( ويستثنى من ذلك حارس المرمى )
    كما تتميز المهارات فى كرة القدم بالتعدد والكثرة كما انه بالإضافة الى الكم الكبير من المهارات الأساسية الا انه لكل مهارة أساسية عدد كبير من المهارات الفرعية
    وتمتاز هذه المهارات بالتعدد والكثرة وهى أول خاصية فى مهارات كرة القدم فبالإضافة الى الكم الكبير من المهارات الأساسية نجد انه لكل مهارة فراعياتها المميزة

    فعلى سبيل المثال ضربات او ركلات الكرة منها
    * ما هو شائع الاستخدام مثل
    - ضرب الكرة بباطن القدم
    - ضرب الكرة بوجه القدم الامامى
    - ضرب الكرة بوجه القدم الداخلي
    - ضرب الكره بوجه الكرة الخارجي
    * ومنها ما هو غير شائع الاستخدام مثل
    - ضرب الكرة بمقدمة القدم
    - ضرب الكرة بمؤخرة القدم
    - ضرب الكرة بأسفل الحذاء
    - ضرب الكرة بالركبة وأعلى الفخذ

    كما تمتاز بالتنوع حيث يستخدم للاعب كل أجزاء جسمه ماعدا يديه
    وتمتاز أيضا بعدم التوقع حيث ان المشاهد لا يمكنه ان يتوقع تماما المهارة التى سوف يقوم اللاعب بأدائها على خلاف الرياضات الأخرى ومن هنا تحقق كرة القدم الاستمرارية فى إمتاع المشاهدين وتقديم الاثاره المطلوبة لا جلاب المتعة لهم


    المهارات الأساسية في كرة القدم

    أ‌- مفهومها
    المهارات الأساسية فى كرة القدم تعنى كل الحركات الضرورية الهادفة التى تؤدى بغرض معين فى إطار قانون كرة القدم سواء أكانت هذه الحركات بالكرة او بدونها كما انها جوهر الإنجاز خلال المباريات

    3- الهدف من تعليمها
    الهدف من تعليم المهارة هو جعل اللاعب قادرا على التصرف بالكرة باى جزء من جسمه حسب قانون اللعبة فى اى وقت من الأوقات فى المباراة الآمر الذى يجعله قادرا على تنفيذ الخطط بكفاءة
    والاعتماد على تلك المهارات فى تنفيذ المهمات المكلف بها او اى خطة باتعاون مع باقى اللاعبين
    كما ان المهارات الاساسية هى اساس وقاعدة الأداء الرياضي خلال مباريات كرة القدم وكفائتها تعتمد الى حد كبير جدا على الإعداد البدنى للاعب كما يبنى عليها الاعداد الخططى
    والتدريب على المهارات الاساسية يبدا فى مرحلة مبكره من سن الاعب اذ يرى البعض ان يبدأ منذ بلوغ الناشئ 7 سنوات ويستمر هذا التدريب حتى اعتزال اللاعب للعب كما لاتخلو وحدة تدريبية طول فترة استمرار اللاعب فى اللعب من التمرينات التى تهدف الى تحسين مستوى المهارات الاساسية او الحركية لدى اللاعب
    ولما كانت الكرة تكون دائما مشتركة بين لاعبين متنافسين في محاولة كل منهما الاستحواذ عليها فان هذا الكفاح بينهما يتطلب ان يجيد كل منهما اداء المهارات الاساسية بدقة وتكامل وكلما ارتفعت دقة اداء المهارات الاساسية ذاد كفاح اللاعبين

    المهارات الاساسية فى كرة القدم

    1- المهارات الاساسية بدون استخدام الكرة او ما تسمى
    (المهارات الاساسية البدنية )

    2- المهارات الاساسيه باستخدام الكرة


    اولا المهارات الأساسية البدنية
    1- الجرى وتغير الاتجاه
    يمتاز جرى لاعب كرة القدم بخصائص متميزة حيث ان الجرى وظيفة رئيسية للاعب فى المباراة فهو يجرى بدون كرة دائما خلال المباراة ويقوم بعمل بدايات كثيرة جدا
    كما ان اللاعب لا يلمس الكرة او يحتفظ بها لوقت كبير بالمقارنة الى وقت المباراة ويكون من المهم دائما ان يصل الى اقصى سرعته فى خلال الامتار الاولى من عدوه حتى يمكنه الوصول الى خصمه المنافس وسباقه الى الكرة فى محاولة الاستحواذ على الكرة وكما يتميز جرى لاعب كرة القدم بان اللاعب يغير من سرعته كثيرا اثناء الجرى واثناء المباراة فهو لايجرى بايقاع منتظم وانما يغير من توقيت سرعته باستمرار وفقا لمقتضيات تحركه فى الملعب واخذ الأماكن
    يضاف الى ذلك تغير توقيت سرعة اللاعب أحيانا والبطء أحيانا اخرى

    مميزات جرى لاعب كرة القدم

    تتميز طريقة جرى لاعب كرة القدم بان اللاعب يجرى بخطوات قصيرة الى حد ما وكذلك سريعة مع انثناء طفيف فى الركبة بدون تصلب مما يجعل مركز ثقل اللاعب قريب من الارض الى حد ما وبذلك يكون اكثر اتزانا وقدرة على تغير اتجاهه وسرعته فى اى لحظة وباستمرار اما حركة الذراعين فانها مثلها مثل حركة لاعب ( العدو ) ولكن بقوة اقل

    واللاعب يجرى ويعدو بأقصى سرعته كثيرا من خلال المباراة لمسافات تتراوح بين 5م : 30م ويكون من المهم دائما ان يصل اللاعب الى قرب أقصى سرعته فى خلال الأمتار الأولى من عدوه حتى يمكنه الوصول الى الكرة قبل المنافس له والاستحواذ على الكرة

    نماذج لبعض تمرينات الجرى


    1- تدريبات على بدايات مختلفة للجري من مراكز مختلفة

    2- الجرى المتعرج على شكل زج زاج مع تغير الاتجاه

    3- الجرى فوق خط من الكرات الطبية للإكثار من عدد الخطوات (ترتب الكرات بحيث يكون بين الكرة والاخرى خطوتان )

    4- لعبة المساك : ينتشر اللاعبون (12-20) داخل منطقة الجزاء يقوم لاعب (1) بدور المساك ويحاول امساك احد اللاعبين (ب)مثلا فاذا مر اللاعب (ج) بينهما اثناء المطاردة عندئذ يكون على (1) ان يتحول من محاولة مسك احد اللاعبين فيصبح هو المساك





    الوثب

    اصبح ضرب الكره بالرأس في كرة القدم الحديثة عاملا مهما جدا كمهارة مؤثرة فى نتائج المباريات ويتطلب حسن ومقدرة اللاعب على اداء هذه المهارة بالإتقان والكمال المطلوب الى قدرته على الوثب بالطريقة السليمة والوصول الى أقصى ارتفاع ممكن
    وقد يكون الوثب من الوقوف او بعد الاقتراب او بعد الاقتراب جريا او بعد الجري جانبا او خلفا ولما كان غير مسموح للاعب ان ان يمرجح رجله عاليا اثناء وثبه لأعلى فى اى وثبة مشتركة مع لاعب منافس اثناء تنافس اللاعبين فقد تطلب الوثب ان تتميز عضلات اللاعب بالمطاطية مع القدرة على الانقباض القوى السريع حتى يستطيع اللاعب أن يصل الى أعلى ارتفاع .

    ومن الواضح ان اللاعب يثب إلى ارتفاع أعلى بعد الاقتراب جريا عنه من الوثب من الوقوف كذلك فان الارتقاء بالقدمين معا .

    وان توقيت الوثب ذو أهمية كبرى فإذا وثب اللاعب مبكرا او متأخرا لن يستطيع ان يضرب الكرة برأسه او على الأكثر سيضربها بطريقة غير دقيقة .
    وان القدرة على الوثب العالي تجعل اللاعب يثب قبل خصمه وفي ذلك ميزة كبرى حيث ان اللاعب الذي يثب قبل خصمه يمنع الآخرين من القدرة على الوثب اوعلى الأقل سيمنعه من أن يثب بطريقة سليمة .

    وقد لمعت في ميادين كرة القدم فى السنوات الأخيرة في جمهورية مصر العربية أسماء لاعبين كثيرين جدا وذلك لمقدرتهم الممتازة فى الوثب عاليا لضرب الكرة بالرأس اثر كبير في إحراز النصر لفرقهم .

    وعند تدريب اللاعب علي الوثب يجب أن يلاحظ المدرب :

    1- متابعة اللاعب الجري بعد هبوطه من الوثبة مباشرة فلا يبقى في مكانه حيث أن هذا خطاء من الوجهة الخططية .
    2- التدريب علي الوثب من الجري اماما ومن التقهقر خلفا .
    3- ان توقيت الوثب له أهمية كبرى فى وصول اللاعب الي الكرة فى اللحظة السليمة .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:25 am



    نماذج لتمرينات الوثب

    1- الوثب العالي والطويل من الثبات ثم استعمال بعض الأثقال .
    2- الوثب عاليا من وضع الاقماء .
    3- الوثب فوق بعض الأجهزة كصندوق الوثب او الحبال او العوارض او محاولة لمس شئ مرتفع باليدين أو الرأس .



    الخداع والتمويه بالجسم

    من اهم ما يتميز به لاعب كرة القدم الحديث مقدرته على أداء حركات الخداع بالجذع والرجلين ويقوم بالخداع والتمويه لاعبو الهجوم والدفاع الى حد سواء .

    فتغير اللاعب المهاجم لسرعته او اتجاه جريه او الخداع بأخذ خطوة جانبا ثم التحرك في الجهة الأخرى بمجرد استجابة اللاعب المضاد لحركة الخداع الأولى هي بعض أمثله لما يقوم به المهاجم لخداع المدافع والتخلص منه لأخذ المكان المناسب لاستقبال الكرة .

    اما الدافع فكثيرا ما يخدع المهاجم بان يقوم بعمل حركة خداع للجسم او الرجل ليقوم اللاعب المهاجم الذى معه الكرة بآخذ خطوة بالكرة ينقض بعدها المدافع عليه ليأخذ منه الكرة لحظة خروج الكرة من قدمه .

    والخداع بالجسم والقدمين متعدد ومتنوع ويتوقف على مقدرة اللاعب الفردية ويتطلب من اللاعب ان يكون على جانب كبير من الرشاقة والمرونة والتوافق العضلي العصبي بالإضافة إلى مقدرة اللاعب على التوقع السليم .


    وقفة لاعب الدفاع

    يقف لاعب الدفاع (وكذلك حارس المرمى ) بحيث تتباعد القدمان قليلا مع انثناء خفيف فى الركبتين بحيث يقع ثقل الجسم على مقدمة القدمين ويثنى الجذع قليلا للإمام مع تباعد الذراعين قليلا عن الجسم ويسمح هذا الوضع للاعب بسرعة التحرك في اى اتجاه أما حارس المرمى فيرفع ذراعيه اكثر جانبا استعدادا لتلقى الكرة .

    ومن المهم ان يهتم المدرب بتدريب اللاعب على المهارات البد نية بنفس قدر اهتمامه بالتدريب على المهارات الأساسية بالكرة .



    المهارات الأساسية بالكرة
    أولا ضربات او ركلات الكرة .

    ثانيا الجري بالكرة .

    ثالثا السيطرة على الكرة .

    رابعا ضرب الكرة بالرأس .

    خامسا المراوغة ( الخداع ) .

    سادسا المهاجمة .

    سابعا رمية التماس .

    ثامنا حراسة المرمى








    ضربات شائعة الاستخدام ضربات غير شائعة الاستخدام
    ضرب الكرة بباطن القدم ضرب الكرة بمقدمة القدم (سن القدم)
    ضرب الكرة بوجه القدم الامامى ضرب الكرة بمؤخرة القدم (كعب القدم)
    ضرب الكرة بوجه القدم الداخلى ضرب الكرة باسفل القدم ( نعل القدم )
    ضرب الكرة بوجه القدم الخارجى ضرب الكرة بالركبة و اعلى الفخذ





    اولا:ضربات او ركلات الكرة بالقدم

    ضرب الكرة بالقدم اهم المهارات جميعا لان مهارة الجري بالكرة او السيطرة على الكرة او المراوغة ما هى الا وسائل لإصابة مرمى الخصم وضرب الكرة يعنى استخدام القدم في تصويب الكرة الى المرمى او تمريرها او تشتيتها وهى اكثر المهارات استخداما وأعظمها خلال مباريات كرة القدم الا ان نسبة ضرب الكرة بالقدم بغرض التمرير اكثر منها لغرض التصويب .

    تستعمل ركلات الكرة بالرجل لأغراض هى:

    1- التمرير للزميل .
    2- التصويب على المرمى .
    3- تشتيت الكرة .
    4- ركلات البداية والحرة والركنية والجزاء.


    المبادئ الأساسية لركل الكرة بالرجل .

    يجب ان يدرك اللاعب ان حركة ركل الكرة بالرجل لا تقتصر فقط على الرجل الراكلة وإنما يشترك فيها كل أجزاء الجسم فالجذع يشترك مثلا بدور هام وكذلك تقوم الذراعان بدور ملحوظ إثناء الحركة وتنقسم حركة ركل الكرة ( كأى حركة رياضية ) الى ثلاث مراحل متتالية ومتداخلة بطريقة انسيابية : مرحلة التحفز او الإعداد وتشمل الاقتراب ومرجحة الرجل الحرة خلفا ثم مرحلة أساسية وهى ركل الكرة وأخيرا المرحلة الثالثة وهى مرحلة انتهاء الحركة وفيها تم رجح الرجل للإمام.



    (أ‌) ضرب الكرة بباطن القدم

    ضرب الكرة بباطن القدم من اكثر ضربت القدم استخداما في اللعبة على الإطلاق كما انها من الضربات التى تحقق الدقة فى الاداء اكثر من اى ضربة اخرى خاصة عند استخدامها بهدف التمرير من مسافات قصيرة الى زميل او التصويب الدقيق الى المرمى كما في حالات الانفراد بحارس المرمى او ضربات الجزاء.

    وقد أثبتت الأبحاث ان الموضع التشريحي المقعر لباطن القدم مع الشكل المحدب للكرة يشكل وحدة واحدة مما يودى الى دقة التوجيه .

    النواحي الفنية ( طريقة الأداء ) لضرب الكرة بباطن القدم.

    الاقتراب : يكون اقتراب اللاعب الى الكرة فى خط مستقيم الاتجاه الذي يراد لعبها اليه سواء كانت الكرة على الأرض او متحركة .

    الرجل غير الضاربة (الرجل الثابتة ) : تكون قدم الرجل الثابتة بجانب الكرة وعلى مسافة مناسبة منها 15 سم تقريبا على ان يشير قدم الرجل الثابتة الى المكان المراد تمرير الكرة اليه مع ملاحظة ان يكون هناك انثناء خفيف في الركبة ( ركبة الرجل الثابتة ) ايضا يكون عليها مركز ثقل الجسم .

    الرجل الضاربة او الرجل الراكلة : ترجع الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ وهى منثنية من مفصل الركبة ثم ترجع للامام على ان يستدير سن القدم الضاربة للخارج وبذلك يواجهباطن القدم الكرة ليضربها من منتصفها على ان يكون مفصل القدم مثبتا وتتابع الكرة بعد ضربها .

    الجذع والراس والذراعين : الجذع ياخذ الوضع الطبيعى اثناء الاقتراب من الكرة وفي لحظة ملامسة الكرة يميل الجذع قليلا للامام , ام الراس فانها تثبت لحظة ضرب الكرة وتعمل الذراعين على الاحتفاظ باتزان الجسم مع متابعة النظر للكرة .



    الخطوات التعليمية لضرب الكرة بباطن القدم

    1- تادى ضرب الكرة بباطن القدم بدون كرة .
    2- لاعبان ا , ب والمسافة بينهما من من 3م : 5م والكرة امام اللاعب المتعلم ليقوم بضربها من الثبات بالطريقة الصحيحة الى زميله الذى يقوم بإيقاف الكرة .

    3- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب المتعلم يقوم بعمل خطوات اقتراب ثم ضرب الكرة الى زميله الذى يقوم بإيقافها

    4- اللاعب المتعلم يقوم بدحرجة الكرة أمامه ثم يقوم بركلها بباطن القدم بالطريقة الصحيحة مع متابعة الجري خلف الكرة ولعبها بباطن القدم .

    5- لاعبان ا , ب والمسافة بينهما من 5م : 10م يقوم احدهم بدحرجة الكرة الى الاخر الذى يقوم بضربها بباطن القدم وبالطريقة الصحيحة ويكرر الاداء .

    6- ثلاثة لاعبين ا , ب , ج ( ا ) اللاعب المتعلم ( ب ) لاعب يقف علي جانب اللاعب ( ا ) وعلى بعد 10 متر ( ج ) لاعب يواجه اللاعب ( ا ) وعلي بعد 5متر يقوم اللاعب ( ب ) بدحرجة الكرة الى اللاعب ( ا ) المتعلم الذى يقوم بضرب الكرة بباطن القدم البعيدة عن الاتجاه الذى تاتى منه الكرة بالطريقة الصحيحة الى اللاعب ( ج ) المواجه له مع مراعاة التبديل المطلوب بين اللاعبين الثلاثة .

    7- لاعبان ا, ب يقومان بتمرير الكرة فيما بينهما وبالطريقة الصحيحة بباطن القدم من الثبات اولا ثم من التمرير المباشر

    8- اللاعب المتعلم ( ا ) يقوم باسقاط الكرة من يده وقوم بضربها بباطن القدم للامام بعد ارتداءها من الارض مباشرة الى زميله اللاعب ( ب ) .

    9- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب المتعلم يقوم بضرب الكرة بباطن القدم قبل ان تلامس الكرة الارض .

    10- ثلاثة لاعبين ا , ب , ج يقف اللاعب ( ب ) خلف اللاعب ( ا ) يقوم بتمرير الكرة بباطن القدم الى اللاعب ( ج ) المواجه له وعلى بعد 10م منهما ويجرى ليقف خلف اللاعب ( ج ) , اللاعب ( ج ) يقوم برد تمرير زميله ( ا ) الى اللاعب ( ب ) ويجرى لياخذ مكان اللاعب ( ج ) وهكذا يستمر التمرير .




    الأخطاء الشائعة

    1- القدم الغير ضاربة للكرة لا تقع بجانب الكرة ولكن خلفها مما ينتج عنه ارتفاع الكرة لأعلى .

    ولعلاج ذلك لابد من التأكيد على ان تكون قدم الرجل الغير ضاربة ( الرجل الثابتة ) بجانب الكرة وبالتمرير ان تكون الكرة فى باطن القدم الثابتة , او ضرورة ان يثنى الجذع فوق الكرة .

    2- لا تشير القدم الثابتة الى الاتجاه الذى ستمرر اليه او تصوب اليه الكرة فهى مائلة
    بالنسبة للكرة وهذا الوضع يجعل اتجاه الركلة غير دقيق وسليم .
    ولعلاج ذلك لابد من ان توضع القدم الثابتة بحيث يشير مشط القدم الى الاتجاه الذى ستسير فيه الكرة وتدار القدم الراكلة من الحوض بحيث تعمل زاوية قائمة مع القدم الثابتة .

    3- ان القدم الثابتة والقدم الراكلة لا يعملان زاوية قائمة لذلك تذهب الكرة فى اتجاه
    غير الاتجاه المطلوب .
    ولعلاج ذلك تدار الرجل الضاربة ( الراكلة ) للكرة للخارج اكثر من مفصل الفخذ مع ضرورة ان يتمرن اللاعب على هذا الوضع .

    4- لا تركل الكرة بباطن القدم ولا تقابل الكرة فى منتصفها لذلك فان الكرة تسير في اتجاه غير الاتجاه المطلوب ويحدث دوران للكرة اثناء سيرها .
    ولعلاج ذلك ضرورة التنبيه علي اللاعبين بعد ابعاد القدم الثابتة كثيرا عن الكرة وتكرار الوضع الصحيح حتى تثبت عند اللاعب .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:26 am


    الجرى بالكرة

    الجري بالكرة من اهم مهارات لعبة كرة القدم وما زال يحتفظ بتلك الأهمية الخاصة بالرغم من ان كرة القدم الحديثة الان ترمى الى سرعة الأداء وتفضيل التمرير السريع المباشر على الجرى بالكرة لمسافات الا ان استخدام الجري بالكرة مازال لاغني عنه فى مواقف كثيرة جدا من المباراة فى مباريات كرة القدم .

    والجرى بالكرة يعنى استخدام اللاعب أجزاء من القدم للتحكم في الكرة أثناء دحرجتها على الأرض وتقدمه بها .

    وكثيرا ما يستخدم اللاعب الجري بالكرة كخطة فردية ويجب على كل لاعب اتقانها حتى يمكنه التصرف بالكرة حسب الخطة الموضوعة ويستوي فى ذلك المهاجم والمدافع فمثلا قد يكون اللاعب غير متوفر له إمكانية التمرير الى الزميل بمعنى وجود مسافة كبيرة بين اللاعب وزميله لا تمكنه من طول المسافة المستحوذ على الكرة الى الجرى بالكرة لفتح زاوية مناسبة للتمرير للزميل او قد يكون اللاعب غير متوفر له امكانية التصويب على المرمى كبعد المسافة بينه وبين حارس المرمى او وجود احد المدافعين يعوق حركة التصويب ولذا فان اللاعب يستخدم الجرى بالكرة اما لتقريب مسافة التصويب حتى يكون مؤثرا او لفتح زاوية مناسبة للتصويب على المرمى بعد التخلص من المدافع الذى يعوق عملية التصويب .

    أنواع الجري بالكرة

     الجرى بالكرة مع ضربها بوجه القدم الخارجي .
     الجرى بالكرة مع ضربها بوجه القدم الداخلي .
     الجري بالكرة مع ضربها بوجه القدم الامامى .






    الجري بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلي

    الجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى تحافظ على بقاء الكرة بين قدمى اللاعب فيسهل التحجيز عليها بكلتا القدمين ومن هنا يصبح من الصعب فقد الكرة بسهوله الا انها اقل استخداما من الجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى نظرا لعدم اتقان الوضع التشريحي للقدمين اثناء اداء تلك المهارة .


    النواحى الفنية ( طريقة الاداء ) للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى

    الرجل الغير دافعة للكرة : توضع قدم الرجل غير الدافعة للكرة للخلف قليلا والى جانب
    الكرة وهى منثنية من الكرة وينتقل عليها مركز ثقل الجسم .

    الرجل الدافعة للكرة : الرجل الدافعة للكرة تتحرك من الخلف للامام على ان يدور سن
    القدم للخارج قليلا حتى يسمح وجه القدم الداخلى بمواجهة الكرة
    مع ضرورة ملاحظة ان هذه الرجل وخاصة القدم تكون مرخية
    الارتخاء المناسب اثناء دفع الكرة للامام ليكون دفعها بقوة مناسبة
    فلا تبتعد كثيرا هن اللاعب , ثم تتابع الرجل الدافعة الكرة متخذة
    خطوات جرى طبيعية .

    الجذع : يكون جسم اللاعب مائل قليلا للامام كوضع الجرى العادى وكذلك اثناء جريه
    العادى وذلك اثناء جريه بالكرة بوجه القدم الداخلى.

    الذراعان والرأس : تعمل الذراعان على الاحتفاظ باتزان الجسم , حيث تكون العينان
    موجهتان للكرة لحظة ملامستهما على ان ترتفعا لتلاحظ الملعب كله
    بعد ذلك .

    الخطوات التعليمية للجرى بالكرة

    لابد من ملاحظة ان الخطوات التعليمية للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى هى نفسها الخطوات التعليمية للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى .
    1- يقوم اللاعب بالجري البطء بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى ثم باستخدام وجه
    القدم الداخلى وذلك لمسافة 100 م ثم تكرار الاداء بالقدم الاخرى .

    2- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب يقوم بسرعة اكبر من الخطوة السابقة .

    3- نفس التمرين السابق ولكن باستخدام القدمين وذلك اثناء الجرى بالكرة

    4- يقوم اللاعب بالجرى بالكرة باستخدام وجهى القدمين الداخلى ثم الخارجى وذلك باستخدام الجرى المتعرج .

    5- علمان والمسافة بينهم 15 م , 4 لاعبين ومع كل لاعب منهم كرة قدم يجرى اللاعبون بالكرة بوجه القدم الخارجى ثم الداخلى بين العلمين .

    6- علمان والمسافة بينهم تتراوح ما بين 15 م و 20 م و4 لاعبون يقفون كل اثنين عند علم ومع كل واحد منهم كرة يجرى اللاعبون بالكرة من بين وحول الأعلام .

    7- مجموعة من اللاعبون تقف حول دائرة , ثم يقومون بالجرى بالكرة باستخدام وجهى القدمين الداخلى والخارجى وذلك على محيط الدائرة .

    8- نفس التمرين السابق وعند سماع اللاعبون صفارة المدرب يقف كل لاعب الكرة التى معه ثم يجرى اماما للجرى بالكرة التى كانت مع اللاعب الذى امامه .
    9- التمرين السابق ولكن عند سماع الصفارة وقف كل لاعب الكرة ويستدير خلفا للجرى بالكرة التى كانت مع الزميل الذى كان خلفه .

    10- لزيادة البهجة والتدريب على سرعة التليبة يمكن بان تكون صفارة واحدة للجرى اماما بكرة الزميل الامامى وصفارتين للاستدارة خلفا ولعب كرة الزميل الخلفى .

    11- الجرى التداخلى او التزاحمى وفيه يكون مجموعة من اللاعبين بالجرى بالكرة داخل مساحة محددة يحددها المدرب كمنطقة الجزاء كلها , ثم منطقة المرمى على ان يفادى كل منهم الاخر .
    12- يقوم اللاعبون بالجرى بالكرة داخل مساحة يحددها المدرب للاعبين كما يتحرك ويجرى بالكرة اللاعب الدليل .

    13- حتى يتعود اللاعبون على رفع رأسهم والنظر الى الملعب أثناء الجرى بالكرة يجرى اللاعبون فى مساحة محددة طبقا للاتجاه الذى يشير اليه المدرب .


    الأخطاء الشائعة

    1- عدم توجيه القدم للداخل ولأسفل اذا كان اللاعب يستخدم وجه القدم الخارجى فى
    الجرى بالكرة وكذا , عدم القدم للخارج اذا كان اللاعب يستخدم وجه القدم الداخلى مما يترتب على ذلك بان ترفع الكرة بسن القدم ( مقدمة القدم ) ممنا يترتب عليه ايضا فقد الكرة لابتعادها عن اللاعب .

    ولعلاج هذا الخطأ يقوم اللاعب بأداء تمرينا مرونة بمفصل القدم لفترة كافية ثم
    يقوم اللاعب بالجرى بالكرة ببطى ولكن مع دقة وضع القدم حتى يتعود اللاعب
    الإحساس السليم والاداء الصحيح.

    2- ضرب او ركل او دفع الكرة بقوة مما يؤدى الى ابتعادها عنه بدلا من دفعها برفق
    وبقوة مناسبة ويرجع السبب في ذلك الى تصلب عضلات الرجلين وخاصة القدم .

    ولعلاج ذلك يصحح المدرب هذا الخطاء بان يطلب من اللاعب بعدم التشنج اثناء الأداء مع ضرورة إرخاء عضلات ومفصل القدم .

    3- عدم وضع اللاعب جسمه بين الكرة والمنافس ولعب اللاعب الكرة بالرجل القريبة
    من الخصم مما يترتب عليه إمكانية المنافس من الاستحواذ على الكرة .

    ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإعطاء اللاعب مجموعة من التدريبات على هذا الوضع لتامين الكرة وعدم فقدها بسهولة مع ملاحظة ذلك باستمرار .

    4- تصلب الجذع وميله خلفا وذلك أثناء الجرى بالكرة مما يؤدى وبطبيعة الحال الى صعوبة حركة اللاعب أثناء الجرى .

    ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإصلاح هذا الخطأ بان يعطى للاعب تدريبات اولا بدون كرة ثم الأداء بالكرة مع ملاحظة الاستمرار والمتابعة للاعب .


    السيطرة على الكرة

    ما من شك ان أسهل أيسر طريقة للسيطرة على الكرة المتحركة هو مسكها بواسطة اليدين , ولكن منذ عام 1863 نص القانون للعبة على عدم استخدام اليدين في اللعب بالنسبة للاعبي كرة القدم فيما عدا حارس المرمى داخل منطقة جزائه .

    ومن هنا بدا المدرون واللاعبون في البحث عن أحسن الطرق والوسائل للسيطرة على الكرة اثناء اللعب باستعمال أجزاء الجسم المختلفة ماعدا اليدين .

    والسيطرة على الكرة تعنى امتلاك الكرة ووضعها تحت تصرف اللاعب للتصرف فيها بالطريقة المناسبة حسبما يقتضى الموقف , ولذا تطلب تلك السيطرة حساسية بالغة من أجزاء الجسم وتوقيتا دقيقا لان هذه الحساسية وهذا التوقيت قد يتسبب فى فقدان الكرة .

    وطابع كرة القدم الحديثة الان هو السرعة فى الاداء ( الاستلام والتسليم ) وهذا يتأتى بايجادة استلام الكرة وسرعة التصرف فيها مع كشف زوايا الملعب , وبالرغم من ان السيطرة على الكرة لاتوفر السرعة احيانا الا ان هناك مواقف معينه لابد للاعب من السيطرة على الكرة اولا ثم التصرف عن طريقة التمرير للزميل او التصويب على المرمى ثانيا , فالعب السريع دون مراعاة الدقة يؤدى الى فقدان الكرة .

    ومن هنا نرى انه زالت السيطرة على الكرة عن طريق الإيقاف او ألكتم او الامتصاص لا غنى عنها مهما زادت سرعة الأداء فى مواقف المباراة المختلفة .

    لابد لنا من إبراز الحقيقة الهامة وخاصة للناشئين وهى انها كلما استطاع الجزئ المسيطر على الكرة الارتخاء فى الوقت المناسب كلما نجحت السيطرة على الكرة فى حد ذاتها ومن هنا تصبح الكرة تحت قيادة اللاعب او الناشئ وليس العكس .
    فعلى سبيل المثال التصويبة المرتدة من القائم وكذا المرتده من الشبكة فالمرتدة من القائم تكون قوية نظرا لصلابة القائم ولذا نقول اصطدمت بالقائم – ارتدت من القائم – ارتطمت بالقائم اما الاخرى المرتدة من الشبكة فإنها تكون ضعيفة وتسقط على الأرض نظرا لامتصاص الشبكة لقوة التصويبة ولذا نقول سقطت داخل المرمى – سكنت شباك المرمى .

    وهناك ثلاث أنواع رئيسية للسيطرة على الكرة وهى :

    1- السيطرة على الكرة عن طريق استلامها أثناء دحرجتها على الأرض ( إيقاف )

    2- السيطرة على الكرة عن طريق كتم الكرة بعد ارتطامها بالارض ( كتم )

    3- السيطرة على الكرة عن طريق امتصاصها وهى آتية فى الهواء قبل ملامستها الارض ( امتصاص ) .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:27 am

    استلام أو إيقاف الكرة

    استلام او ايقاف الكرة ما هو إلا عبارة عن إخضاع كل كرة تأتى للاعب على مستوى الارض تحت سيطرته وذلك باضعاف سرعتها عن طريق تعريض الجزئ المستخدم فى استلام الكرة وسحبه بمجرد ملامسة الكرة له , والأجزاء المستخدمة فى استلام الكرة المتدحرجة على الأرض هى :

    1- استلام او ايقاف الكرة المتدحرجة على الارض بباطن القدم

    2- استلام اوايقاف الكرة المتدحرجة على الارض بوجه القدم الخارجى

    3- استلام او ايقاف الكرة المتدحرجه على الارض باسفل القدم





    استلام او إيقاف الكرة المتدحرجة على الأرض بباطن القدم

    استخدام باطن القدم فى استلام او ايقاف الكرة المتدحرجة على الارض هو اكثر ضمانا من استلامها بالطرق الاخرى وذلك نظرا لكبر المساحة المستخدمة فى عملية الاستلام عن وجه القدم الخارجى او اسفل القدم


    النواحي الفنية ( طريقة الأداء ) لاستلام الكرة بباطن القدم

    الاقتراب : اللاعب يقترب الى الكرة وهو مواجه لها الا ان كتفه الايسر يكون متقدما
    فى اتجاه الكرة قليلا عن الكتف الايمن فى حالة استلام الكرة بالرجل
    اليمنى والعكس فى حالة الاستلام بالقدم اليسرى .

    الرجل غير المستلمة : يشير سن القدم ( مقدمة القدم ) للرجل غير المستقلة الى
    الاتجاه القادم منه الكرة بحيث يواجه باطن القدم مسار الكرة
    وفى لحظة ملائمة يكون مفصل القدم مرتخيا والقدم مرتفعه
    على الأرض قليلا .

    الرجل المستلمة : تدور القدم المستلمه للخارج من مفصل الفخذ وتنثنى من الركبة
    وتتقدم في الاتجاه الذى تاتى منه الكرة ليواجه باطن القدم مسار
    الكرة وفى لحظة ملامسة الكرة بباطن القدم تسحب لامتصاص قوة
    الكرة وايقافها مع ملاحظة ان يكون مفصل القدم مرتخيا والقدم
    مرتفعه على الارض قليلا .

    الجذع : يميل الجذع للامام قليلا وذلك اثناء اداء حركة الاستلام .

    الذراعان والرأس : تعمل الذراعان اثناء اداء استلام الكرة على حفظ اتزان الجسم ,
    وتثبت الراس اثناء ملامسة الكرة للقدم مع تركيز النظر على
    الكرة لحظة استلام الكرة .

    الأخطاء الشائعة :

    1- عدم توجيه مشط قدم الرجل غير المستلمة الى الاتجاه القادمه منه الكرة .

    ولعلاج ذلك ننصح بضرورة تدريب اللاعب على صحة وضع القدم الثابتة مع وجود انثناء الركبة حتى تصبح هناك سلامة وألية فى الاداء .

    2- عدم تكوين القدم الغير مستلمة للكرة مع القدم المستلمة للكرة زاوية قائمة مما
    يترتب عليه عدم السيطرة على الكرة وبالتالى فقدها .

    ولعلاج ذلك الخطا يقوم المدرب بتدريب لاعبيه على اخذ الوضع الصحيح للقدمين .

    3- تصلب مفصل القدم للرجل المستلمة للكرة لحظة ملامسة الكرة مما يؤدى بدوره
    الى ابتعاد الكرة عن اللاعب .

    ولعلاج ذلك الخطا يقوم المدرب بالتنبيه على اللاعبين بضرورة ان يكون هناك ارتخاء فى مفصل قدم الرجل المستلمة مع اعطاء تمرينات مرونة للمفصل .

    4- سحب القدم المستلمة للكرة مبكرا او متاخرا عن لحظة لمسها للكرة مما يؤدى الى ابتعاد الكرة عن اللاعب .

    ولعلاج ذلك يركز المدرب على توقيت سحب القدم من الخلف مع ضرورة عمل تمرينات احساس كافية .


    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:28 am

    كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في جميع دول العالم حيث تجذب اكبر عدد من الاعبين وأيضا من المشاهدين لما تمتاز به من إيقاع سريع ومناورات متصلة بين الهجوم والدفاع وإضافة إلى المتعة الكبيرة بها والتي تحققها للجمهور الغفير من المشاهدين إلا وهى إحراز الأهداف وما يتبعها من إثارة شديدة من جمهور المشاهدين –
    وفى الفترة الاخيره ارتفع مستوى الأداء الرياضي فى كرة القدم فى اغلب دول العالم بصورة واضحة خاصة فى الخمس عشر سنة الماضية وتغير طابع اللعب نظرا لتعدد طرق اللعب الجديدة وما ارتبط بذلك من تنوع الخطط الهجومية والدفاعية بشكل ملحوظ مع ارتفاع قيمة العمل الجماعى المنظم

    ولما كان التدريب الرياضى هو عمليه مخططة ومبنية على أسس علمية فقد أصبح لزاما على مدربينا الإلمام بالأسس العلمية السليمة عند تدريب فرقهم وكذلك كيفية وضع خطط التدريب

    وقد تحتم على المدربين هدفا عاما هاما ألا وهو خلق جيل قوى من اللاعبين القادرين على زيادة الانتاج فى الحياة المدنية العامة ومستعدين لحمل السلاح عند الضرورة
    وانقسمت واجبات المدرب الى شقان موحدان لا ينفصلان اطلاقا اثناء سير عملية التدريب وهم

    1- واجبات تربوية
    وهى العناية بالتوجيه لتنمية السمات الخلقية وتطوير الصفات الادارية وبث روح العزيمة والمثابرة والكفاح وان يكون هدف الاعب الوصول الى اعلى مستوى من الاداء الرياضى

    2- واجبات تعليمية
    كالإعداد البدنى وهو الواجب الاول٬والإعداد المهارى وان يصل اللاعب إلى الاتقان فى الأداء الفني للمهارة والإعداد الخططي والإعداد الذهني


    المهارة أو الأعداد المهارى

    مما لاشك فه ان لكل نوع من أنواع الرياضة مهارتها الخاصة بها التي تعتمد عليها هذه الرياضة بشكل اساسى هام مثال (كرة السلة – كرة اليد – الكرة الطائرة – كرة الماء - 0000000) وغيرها –لكل منها المهارات الخاصة بها التي تنبع من طبيعة النوع الخاص للرياضة

    فمهارة كل نوع من أنواع الرياضة نجد أنها ما هي إلى تلك الحركات اللازمة للإنجاز فيها مع مراعاة القواعد والقوانين المنظمة لتلك الرياضة

    أما في كرة القدم
    فكل الحركات ألبدنيه التي يؤديها اللاعب بهدف خدمة هذه اللعبة فى إطار قانونها وقواعدها سواء كانت هذه الحركات بالكرة او بدون الكرة مستخدما فى ذلك جميع أجزاء جسمه ماعدا يديه ( ويستثنى من ذلك حارس المرمى )
    كما تتميز المهارات فى كرة القدم بالتعدد والكثرة كما انه بالإضافة الى الكم الكبير من المهارات الأساسية الا انه لكل مهارة أساسية عدد كبير من المهارات الفرعية
    وتمتاز هذه المهارات بالتعدد والكثرة وهى أول خاصية فى مهارات كرة القدم فبالإضافة الى الكم الكبير من المهارات الأساسية نجد انه لكل مهارة فراعياتها المميزة

    فعلى سبيل المثال ضربات او ركلات الكرة منها
    * ما هو شائع الاستخدام مثل
    - ضرب الكرة بباطن القدم
    - ضرب الكرة بوجه القدم الامامى
    - ضرب الكرة بوجه القدم الداخلي
    - ضرب الكره بوجه الكرة الخارجي
    * ومنها ما هو غير شائع الاستخدام مثل
    - ضرب الكرة بمقدمة القدم
    - ضرب الكرة بمؤخرة القدم
    - ضرب الكرة بأسفل الحذاء
    - ضرب الكرة بالركبة وأعلى الفخذ

    كما تمتاز بالتنوع حيث يستخدم للاعب كل أجزاء جسمه ماعدا يديه
    وتمتاز أيضا بعدم التوقع حيث ان المشاهد لا يمكنه ان يتوقع تماما المهارة التى سوف يقوم اللاعب بأدائها على خلاف الرياضات الأخرى ومن هنا تحقق كرة القدم الاستمرارية فى إمتاع المشاهدين وتقديم الاثاره المطلوبة لا جلاب المتعة لهم




    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:29 am

    المهارات الأساسية في كرة القدم

    أ‌- مفهومها
    المهارات الأساسية فى كرة القدم تعنى كل الحركات الضرورية الهادفة التى تؤدى بغرض معين فى إطار قانون كرة القدم سواء أكانت هذه الحركات بالكرة او بدونها كما انها جوهر الإنجاز خلال المباريات

    3- الهدف من تعليمها
    الهدف من تعليم المهارة هو جعل اللاعب قادرا على التصرف بالكرة باى جزء من جسمه حسب قانون اللعبة فى اى وقت من الأوقات فى المباراة الآمر الذى يجعله قادرا على تنفيذ الخطط بكفاءة
    والاعتماد على تلك المهارات فى تنفيذ المهمات المكلف بها او اى خطة باتعاون مع باقى اللاعبين
    كما ان المهارات الاساسية هى اساس وقاعدة الأداء الرياضي خلال مباريات كرة القدم وكفائتها تعتمد الى حد كبير جدا على الإعداد البدنى للاعب كما يبنى عليها الاعداد الخططى
    والتدريب على المهارات الاساسية يبدا فى مرحلة مبكره من سن الاعب اذ يرى البعض ان يبدأ منذ بلوغ الناشئ 7 سنوات ويستمر هذا التدريب حتى اعتزال اللاعب للعب كما لاتخلو وحدة تدريبية طول فترة استمرار اللاعب فى اللعب من التمرينات التى تهدف الى تحسين مستوى المهارات الاساسية او الحركية لدى اللاعب
    ولما كانت الكرة تكون دائما مشتركة بين لاعبين متنافسين في محاولة كل منهما الاستحواذ عليها فان هذا الكفاح بينهما يتطلب ان يجيد كل منهما اداء المهارات الاساسية بدقة وتكامل وكلما ارتفعت دقة اداء المهارات الاساسية ذاد كفاح اللاعبين

    المهارات الاساسية فى كرة القدم

    1- المهارات الاساسية بدون استخدام الكرة او ما تسمى
    (المهارات الاساسية البدنية )

    2- المهارات الاساسيه باستخدام الكرة


    اولا المهارات الأساسية البدنية
    1- الجرى وتغير الاتجاه
    يمتاز جرى لاعب كرة القدم بخصائص متميزة حيث ان الجرى وظيفة رئيسية للاعب فى المباراة فهو يجرى بدون كرة دائما خلال المباراة ويقوم بعمل بدايات كثيرة جدا
    كما ان اللاعب لا يلمس الكرة او يحتفظ بها لوقت كبير بالمقارنة الى وقت المباراة ويكون من المهم دائما ان يصل الى اقصى سرعته فى خلال الامتار الاولى من عدوه حتى يمكنه الوصول الى خصمه المنافس وسباقه الى الكرة فى محاولة الاستحواذ على الكرة وكما يتميز جرى لاعب كرة القدم بان اللاعب يغير من سرعته كثيرا اثناء الجرى واثناء المباراة فهو لايجرى بايقاع منتظم وانما يغير من توقيت سرعته باستمرار وفقا لمقتضيات تحركه فى الملعب واخذ الأماكن
    يضاف الى ذلك تغير توقيت سرعة اللاعب أحيانا والبطء أحيانا اخرى

    مميزات جرى لاعب كرة القدم

    تتميز طريقة جرى لاعب كرة القدم بان اللاعب يجرى بخطوات قصيرة الى حد ما وكذلك سريعة مع انثناء طفيف فى الركبة بدون تصلب مما يجعل مركز ثقل اللاعب قريب من الارض الى حد ما وبذلك يكون اكثر اتزانا وقدرة على تغير اتجاهه وسرعته فى اى لحظة وباستمرار اما حركة الذراعين فانها مثلها مثل حركة لاعب ( العدو ) ولكن بقوة اقل

    واللاعب يجرى ويعدو بأقصى سرعته كثيرا من خلال المباراة لمسافات تتراوح بين 5م : 30م ويكون من المهم دائما ان يصل اللاعب الى قرب أقصى سرعته فى خلال الأمتار الأولى من عدوه حتى يمكنه الوصول الى الكرة قبل المنافس له والاستحواذ على الكرة

    نماذج لبعض تمرينات الجرى


    1- تدريبات على بدايات مختلفة للجري من مراكز مختلفة

    2- الجرى المتعرج على شكل زج زاج مع تغير الاتجاه

    3- الجرى فوق خط من الكرات الطبية للإكثار من عدد الخطوات (ترتب الكرات بحيث يكون بين الكرة والاخرى خطوتان )

    4- لعبة المساك : ينتشر اللاعبون (12-20) داخل منطقة الجزاء يقوم لاعب (1) بدور المساك ويحاول امساك احد اللاعبين (ب)مثلا فاذا مر اللاعب (ج) بينهما اثناء المطاردة عندئذ يكون على (1) ان يتحول من محاولة مسك احد اللاعبين فيصبح هو المساك





    الوثب

    اصبح ضرب الكره بالرأس في كرة القدم الحديثة عاملا مهما جدا كمهارة مؤثرة فى نتائج المباريات ويتطلب حسن ومقدرة اللاعب على اداء هذه المهارة بالإتقان والكمال المطلوب الى قدرته على الوثب بالطريقة السليمة والوصول الى أقصى ارتفاع ممكن
    وقد يكون الوثب من الوقوف او بعد الاقتراب او بعد الاقتراب جريا او بعد الجري جانبا او خلفا ولما كان غير مسموح للاعب ان ان يمرجح رجله عاليا اثناء وثبه لأعلى فى اى وثبة مشتركة مع لاعب منافس اثناء تنافس اللاعبين فقد تطلب الوثب ان تتميز عضلات اللاعب بالمطاطية مع القدرة على الانقباض القوى السريع حتى يستطيع اللاعب أن يصل الى أعلى ارتفاع .

    ومن الواضح ان اللاعب يثب إلى ارتفاع أعلى بعد الاقتراب جريا عنه من الوثب من الوقوف كذلك فان الارتقاء بالقدمين معا .

    وان توقيت الوثب ذو أهمية كبرى فإذا وثب اللاعب مبكرا او متأخرا لن يستطيع ان يضرب الكرة برأسه او على الأكثر سيضربها بطريقة غير دقيقة .
    وان القدرة على الوثب العالي تجعل اللاعب يثب قبل خصمه وفي ذلك ميزة كبرى حيث ان اللاعب الذي يثب قبل خصمه يمنع الآخرين من القدرة على الوثب اوعلى الأقل سيمنعه من أن يثب بطريقة سليمة .

    وقد لمعت في ميادين كرة القدم فى السنوات الأخيرة في جمهورية مصر العربية أسماء لاعبين كثيرين جدا وذلك لمقدرتهم الممتازة فى الوثب عاليا لضرب الكرة بالرأس اثر كبير في إحراز النصر لفرقهم .

    وعند تدريب اللاعب علي الوثب يجب أن يلاحظ المدرب :

    1- متابعة اللاعب الجري بعد هبوطه من الوثبة مباشرة فلا يبقى في مكانه حيث أن هذا خطاء من الوجهة الخططية .
    2- التدريب علي الوثب من الجري اماما ومن التقهقر خلفا .
    3- ان توقيت الوثب له أهمية كبرى فى وصول اللاعب الي الكرة فى اللحظة السليمة .




    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:30 am

    نماذج لتمرينات الوثب

    1- الوثب العالي والطويل من الثبات ثم استعمال بعض الأثقال .
    2- الوثب عاليا من وضع الاقماء .
    3- الوثب فوق بعض الأجهزة كصندوق الوثب او الحبال او العوارض او محاولة لمس شئ مرتفع باليدين أو الرأس .



    الخداع والتمويه بالجسم

    من اهم ما يتميز به لاعب كرة القدم الحديث مقدرته على أداء حركات الخداع بالجذع والرجلين ويقوم بالخداع والتمويه لاعبو الهجوم والدفاع الى حد سواء .

    فتغير اللاعب المهاجم لسرعته او اتجاه جريه او الخداع بأخذ خطوة جانبا ثم التحرك في الجهة الأخرى بمجرد استجابة اللاعب المضاد لحركة الخداع الأولى هي بعض أمثله لما يقوم به المهاجم لخداع المدافع والتخلص منه لأخذ المكان المناسب لاستقبال الكرة .

    اما الدافع فكثيرا ما يخدع المهاجم بان يقوم بعمل حركة خداع للجسم او الرجل ليقوم اللاعب المهاجم الذى معه الكرة بآخذ خطوة بالكرة ينقض بعدها المدافع عليه ليأخذ منه الكرة لحظة خروج الكرة من قدمه .

    والخداع بالجسم والقدمين متعدد ومتنوع ويتوقف على مقدرة اللاعب الفردية ويتطلب من اللاعب ان يكون على جانب كبير من الرشاقة والمرونة والتوافق العضلي العصبي بالإضافة إلى مقدرة اللاعب على التوقع السليم .


    وقفة لاعب الدفاع

    يقف لاعب الدفاع (وكذلك حارس المرمى ) بحيث تتباعد القدمان قليلا مع انثناء خفيف فى الركبتين بحيث يقع ثقل الجسم على مقدمة القدمين ويثنى الجذع قليلا للإمام مع تباعد الذراعين قليلا عن الجسم ويسمح هذا الوضع للاعب بسرعة التحرك في اى اتجاه أما حارس المرمى فيرفع ذراعيه اكثر جانبا استعدادا لتلقى الكرة .

    ومن المهم ان يهتم المدرب بتدريب اللاعب على المهارات البد نية بنفس قدر اهتمامه بالتدريب على المهارات الأساسية بالكرة .



    المهارات الأساسية بالكرة
    أولا ضربات او ركلات الكرة .

    ثانيا الجري بالكرة .

    ثالثا السيطرة على الكرة .

    رابعا ضرب الكرة بالرأس .

    خامسا المراوغة ( الخداع ) .

    سادسا المهاجمة .

    سابعا رمية التماس .

    ثامنا حراسة المرمى








    ضربات شائعة الاستخدام ضربات غير شائعة الاستخدام
    ضرب الكرة بباطن القدم ضرب الكرة بمقدمة القدم (سن القدم)
    ضرب الكرة بوجه القدم الامامى ضرب الكرة بمؤخرة القدم (كعب القدم)
    ضرب الكرة بوجه القدم الداخلى ضرب الكرة باسفل القدم ( نعل القدم )
    ضرب الكرة بوجه القدم الخارجى ضرب الكرة بالركبة و اعلى الفخذ





    اولا:ضربات او ركلات الكرة بالقدم

    ضرب الكرة بالقدم اهم المهارات جميعا لان مهارة الجري بالكرة او السيطرة على الكرة او المراوغة ما هى الا وسائل لإصابة مرمى الخصم وضرب الكرة يعنى استخدام القدم في تصويب الكرة الى المرمى او تمريرها او تشتيتها وهى اكثر المهارات استخداما وأعظمها خلال مباريات كرة القدم الا ان نسبة ضرب الكرة بالقدم بغرض التمرير اكثر منها لغرض التصويب .

    تستعمل ركلات الكرة بالرجل لأغراض هى:

    1- التمرير للزميل .
    2- التصويب على المرمى .
    3- تشتيت الكرة .
    4- ركلات البداية والحرة والركنية والجزاء.


    المبادئ الأساسية لركل الكرة بالرجل .

    يجب ان يدرك اللاعب ان حركة ركل الكرة بالرجل لا تقتصر فقط على الرجل الراكلة وإنما يشترك فيها كل أجزاء الجسم فالجذع يشترك مثلا بدور هام وكذلك تقوم الذراعان بدور ملحوظ إثناء الحركة وتنقسم حركة ركل الكرة ( كأى حركة رياضية ) الى ثلاث مراحل متتالية ومتداخلة بطريقة انسيابية : مرحلة التحفز او الإعداد وتشمل الاقتراب ومرجحة الرجل الحرة خلفا ثم مرحلة أساسية وهى ركل الكرة وأخيرا المرحلة الثالثة وهى مرحلة انتهاء الحركة وفيها تم رجح الرجل للإمام.



    (أ‌) ضرب الكرة بباطن القدم

    ضرب الكرة بباطن القدم من اكثر ضربت القدم استخداما في اللعبة على الإطلاق كما انها من الضربات التى تحقق الدقة فى الاداء اكثر من اى ضربة اخرى خاصة عند استخدامها بهدف التمرير من مسافات قصيرة الى زميل او التصويب الدقيق الى المرمى كما في حالات الانفراد بحارس المرمى او ضربات الجزاء.

    وقد أثبتت الأبحاث ان الموضع التشريحي المقعر لباطن القدم مع الشكل المحدب للكرة يشكل وحدة واحدة مما يودى الى دقة التوجيه .

    النواحي الفنية ( طريقة الأداء ) لضرب الكرة بباطن القدم.

    الاقتراب : يكون اقتراب اللاعب الى الكرة فى خط مستقيم الاتجاه الذي يراد لعبها اليه سواء كانت الكرة على الأرض او متحركة .

    الرجل غير الضاربة (الرجل الثابتة ) : تكون قدم الرجل الثابتة بجانب الكرة وعلى مسافة مناسبة منها 15 سم تقريبا على ان يشير قدم الرجل الثابتة الى المكان المراد تمرير الكرة اليه مع ملاحظة ان يكون هناك انثناء خفيف في الركبة ( ركبة الرجل الثابتة ) ايضا يكون عليها مركز ثقل الجسم .

    الرجل الضاربة او الرجل الراكلة : ترجع الرجل الضاربة للخلف من مفصل الفخذ وهى منثنية من مفصل الركبة ثم ترجع للامام على ان يستدير سن القدم الضاربة للخارج وبذلك يواجهباطن القدم الكرة ليضربها من منتصفها على ان يكون مفصل القدم مثبتا وتتابع الكرة بعد ضربها .

    الجذع والراس والذراعين : الجذع ياخذ الوضع الطبيعى اثناء الاقتراب من الكرة وفي لحظة ملامسة الكرة يميل الجذع قليلا للامام , ام الراس فانها تثبت لحظة ضرب الكرة وتعمل الذراعين على الاحتفاظ باتزان الجسم مع متابعة النظر للكرة .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:30 am

    الخطوات التعليمية لضرب الكرة بباطن القدم

    1- تادى ضرب الكرة بباطن القدم بدون كرة .
    2- لاعبان ا , ب والمسافة بينهما من من 3م : 5م والكرة امام اللاعب المتعلم ليقوم بضربها من الثبات بالطريقة الصحيحة الى زميله الذى يقوم بإيقاف الكرة .

    3- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب المتعلم يقوم بعمل خطوات اقتراب ثم ضرب الكرة الى زميله الذى يقوم بإيقافها

    4- اللاعب المتعلم يقوم بدحرجة الكرة أمامه ثم يقوم بركلها بباطن القدم بالطريقة الصحيحة مع متابعة الجري خلف الكرة ولعبها بباطن القدم .

    5- لاعبان ا , ب والمسافة بينهما من 5م : 10م يقوم احدهم بدحرجة الكرة الى الاخر الذى يقوم بضربها بباطن القدم وبالطريقة الصحيحة ويكرر الاداء .

    6- ثلاثة لاعبين ا , ب , ج ( ا ) اللاعب المتعلم ( ب ) لاعب يقف علي جانب اللاعب ( ا ) وعلى بعد 10 متر ( ج ) لاعب يواجه اللاعب ( ا ) وعلي بعد 5متر يقوم اللاعب ( ب ) بدحرجة الكرة الى اللاعب ( ا ) المتعلم الذى يقوم بضرب الكرة بباطن القدم البعيدة عن الاتجاه الذى تاتى منه الكرة بالطريقة الصحيحة الى اللاعب ( ج ) المواجه له مع مراعاة التبديل المطلوب بين اللاعبين الثلاثة .

    7- لاعبان ا, ب يقومان بتمرير الكرة فيما بينهما وبالطريقة الصحيحة بباطن القدم من الثبات اولا ثم من التمرير المباشر

    8- اللاعب المتعلم ( ا ) يقوم باسقاط الكرة من يده وقوم بضربها بباطن القدم للامام بعد ارتداءها من الارض مباشرة الى زميله اللاعب ( ب ) .

    9- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب المتعلم يقوم بضرب الكرة بباطن القدم قبل ان تلامس الكرة الارض .

    10- ثلاثة لاعبين ا , ب , ج يقف اللاعب ( ب ) خلف اللاعب ( ا ) يقوم بتمرير الكرة بباطن القدم الى اللاعب ( ج ) المواجه له وعلى بعد 10م منهما ويجرى ليقف خلف اللاعب ( ج ) , اللاعب ( ج ) يقوم برد تمرير زميله ( ا ) الى اللاعب ( ب ) ويجرى لياخذ مكان اللاعب ( ج ) وهكذا يستمر التمرير .




    الأخطاء الشائعة

    1- القدم الغير ضاربة للكرة لا تقع بجانب الكرة ولكن خلفها مما ينتج عنه ارتفاع الكرة لأعلى .

    ولعلاج ذلك لابد من التأكيد على ان تكون قدم الرجل الغير ضاربة ( الرجل الثابتة ) بجانب الكرة وبالتمرير ان تكون الكرة فى باطن القدم الثابتة , او ضرورة ان يثنى الجذع فوق الكرة .

    2- لا تشير القدم الثابتة الى الاتجاه الذى ستمرر اليه او تصوب اليه الكرة فهى مائلة
    بالنسبة للكرة وهذا الوضع يجعل اتجاه الركلة غير دقيق وسليم .
    ولعلاج ذلك لابد من ان توضع القدم الثابتة بحيث يشير مشط القدم الى الاتجاه الذى ستسير فيه الكرة وتدار القدم الراكلة من الحوض بحيث تعمل زاوية قائمة مع القدم الثابتة .

    3- ان القدم الثابتة والقدم الراكلة لا يعملان زاوية قائمة لذلك تذهب الكرة فى اتجاه
    غير الاتجاه المطلوب .
    ولعلاج ذلك تدار الرجل الضاربة ( الراكلة ) للكرة للخارج اكثر من مفصل الفخذ مع ضرورة ان يتمرن اللاعب على هذا الوضع .

    4- لا تركل الكرة بباطن القدم ولا تقابل الكرة فى منتصفها لذلك فان الكرة تسير في اتجاه غير الاتجاه المطلوب ويحدث دوران للكرة اثناء سيرها .
    ولعلاج ذلك ضرورة التنبيه علي اللاعبين بعد ابعاد القدم الثابتة كثيرا عن الكرة وتكرار الوضع الصحيح حتى تثبت عند اللاعب .

    الجرى بالكرة

    الجري بالكرة من اهم مهارات لعبة كرة القدم وما زال يحتفظ بتلك الأهمية الخاصة بالرغم من ان كرة القدم الحديثة الان ترمى الى سرعة الأداء وتفضيل التمرير السريع المباشر على الجرى بالكرة لمسافات الا ان استخدام الجري بالكرة مازال لاغني عنه فى مواقف كثيرة جدا من المباراة فى مباريات كرة القدم .

    والجرى بالكرة يعنى استخدام اللاعب أجزاء من القدم للتحكم في الكرة أثناء دحرجتها على الأرض وتقدمه بها .

    وكثيرا ما يستخدم اللاعب الجري بالكرة كخطة فردية ويجب على كل لاعب اتقانها حتى يمكنه التصرف بالكرة حسب الخطة الموضوعة ويستوي فى ذلك المهاجم والمدافع فمثلا قد يكون اللاعب غير متوفر له إمكانية التمرير الى الزميل بمعنى وجود مسافة كبيرة بين اللاعب وزميله لا تمكنه من طول المسافة المستحوذ على الكرة الى الجرى بالكرة لفتح زاوية مناسبة للتمرير للزميل او قد يكون اللاعب غير متوفر له امكانية التصويب على المرمى كبعد المسافة بينه وبين حارس المرمى او وجود احد المدافعين يعوق حركة التصويب ولذا فان اللاعب يستخدم الجرى بالكرة اما لتقريب مسافة التصويب حتى يكون مؤثرا او لفتح زاوية مناسبة للتصويب على المرمى بعد التخلص من المدافع الذى يعوق عملية التصويب .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:31 am

    أنواع الجري بالكرة

     الجرى بالكرة مع ضربها بوجه القدم الخارجي .
     الجرى بالكرة مع ضربها بوجه القدم الداخلي .
     الجري بالكرة مع ضربها بوجه القدم الامامى .






    الجري بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلي

    الجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى تحافظ على بقاء الكرة بين قدمى اللاعب فيسهل التحجيز عليها بكلتا القدمين ومن هنا يصبح من الصعب فقد الكرة بسهوله الا انها اقل استخداما من الجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى نظرا لعدم اتقان الوضع التشريحي للقدمين اثناء اداء تلك المهارة .


    النواحى الفنية ( طريقة الاداء ) للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى

    الرجل الغير دافعة للكرة : توضع قدم الرجل غير الدافعة للكرة للخلف قليلا والى جانب
    الكرة وهى منثنية من الكرة وينتقل عليها مركز ثقل الجسم .

    الرجل الدافعة للكرة : الرجل الدافعة للكرة تتحرك من الخلف للامام على ان يدور سن
    القدم للخارج قليلا حتى يسمح وجه القدم الداخلى بمواجهة الكرة
    مع ضرورة ملاحظة ان هذه الرجل وخاصة القدم تكون مرخية
    الارتخاء المناسب اثناء دفع الكرة للامام ليكون دفعها بقوة مناسبة
    فلا تبتعد كثيرا هن اللاعب , ثم تتابع الرجل الدافعة الكرة متخذة
    خطوات جرى طبيعية .

    الجذع : يكون جسم اللاعب مائل قليلا للامام كوضع الجرى العادى وكذلك اثناء جريه
    العادى وذلك اثناء جريه بالكرة بوجه القدم الداخلى.

    الذراعان والرأس : تعمل الذراعان على الاحتفاظ باتزان الجسم , حيث تكون العينان
    موجهتان للكرة لحظة ملامستهما على ان ترتفعا لتلاحظ الملعب كله
    بعد ذلك .

    الخطوات التعليمية للجرى بالكرة

    لابد من ملاحظة ان الخطوات التعليمية للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى هى نفسها الخطوات التعليمية للجرى بالكرة باستخدام وجه القدم الداخلى .
    1- يقوم اللاعب بالجري البطء بالكرة باستخدام وجه القدم الخارجى ثم باستخدام وجه
    القدم الداخلى وذلك لمسافة 100 م ثم تكرار الاداء بالقدم الاخرى .

    2- نفس التمرين السابق ولكن اللاعب يقوم بسرعة اكبر من الخطوة السابقة .

    3- نفس التمرين السابق ولكن باستخدام القدمين وذلك اثناء الجرى بالكرة

    4- يقوم اللاعب بالجرى بالكرة باستخدام وجهى القدمين الداخلى ثم الخارجى وذلك باستخدام الجرى المتعرج .

    5- علمان والمسافة بينهم 15 م , 4 لاعبين ومع كل لاعب منهم كرة قدم يجرى اللاعبون بالكرة بوجه القدم الخارجى ثم الداخلى بين العلمين .

    6- علمان والمسافة بينهم تتراوح ما بين 15 م و 20 م و4 لاعبون يقفون كل اثنين عند علم ومع كل واحد منهم كرة يجرى اللاعبون بالكرة من بين وحول الأعلام .

    7- مجموعة من اللاعبون تقف حول دائرة , ثم يقومون بالجرى بالكرة باستخدام وجهى القدمين الداخلى والخارجى وذلك على محيط الدائرة .

    8- نفس التمرين السابق وعند سماع اللاعبون صفارة المدرب يقف كل لاعب الكرة التى معه ثم يجرى اماما للجرى بالكرة التى كانت مع اللاعب الذى امامه .
    9- التمرين السابق ولكن عند سماع الصفارة وقف كل لاعب الكرة ويستدير خلفا للجرى بالكرة التى كانت مع الزميل الذى كان خلفه .

    10- لزيادة البهجة والتدريب على سرعة التليبة يمكن بان تكون صفارة واحدة للجرى اماما بكرة الزميل الامامى وصفارتين للاستدارة خلفا ولعب كرة الزميل الخلفى .

    11- الجرى التداخلى او التزاحمى وفيه يكون مجموعة من اللاعبين بالجرى بالكرة داخل مساحة محددة يحددها المدرب كمنطقة الجزاء كلها , ثم منطقة المرمى على ان يفادى كل منهم الاخر .
    12- يقوم اللاعبون بالجرى بالكرة داخل مساحة يحددها المدرب للاعبين كما يتحرك ويجرى بالكرة اللاعب الدليل .

    13- حتى يتعود اللاعبون على رفع رأسهم والنظر الى الملعب أثناء الجرى بالكرة يجرى اللاعبون فى مساحة محددة طبقا للاتجاه الذى يشير اليه المدرب .


    الأخطاء الشائعة

    1- عدم توجيه القدم للداخل ولأسفل اذا كان اللاعب يستخدم وجه القدم الخارجى فى
    الجرى بالكرة وكذا , عدم القدم للخارج اذا كان اللاعب يستخدم وجه القدم الداخلى مما يترتب على ذلك بان ترفع الكرة بسن القدم ( مقدمة القدم ) ممنا يترتب عليه ايضا فقد الكرة لابتعادها عن اللاعب .

    ولعلاج هذا الخطأ يقوم اللاعب بأداء تمرينا مرونة بمفصل القدم لفترة كافية ثم
    يقوم اللاعب بالجرى بالكرة ببطى ولكن مع دقة وضع القدم حتى يتعود اللاعب
    الإحساس السليم والاداء الصحيح.

    2- ضرب او ركل او دفع الكرة بقوة مما يؤدى الى ابتعادها عنه بدلا من دفعها برفق
    وبقوة مناسبة ويرجع السبب في ذلك الى تصلب عضلات الرجلين وخاصة القدم .

    ولعلاج ذلك يصحح المدرب هذا الخطاء بان يطلب من اللاعب بعدم التشنج اثناء الأداء مع ضرورة إرخاء عضلات ومفصل القدم .

    3- عدم وضع اللاعب جسمه بين الكرة والمنافس ولعب اللاعب الكرة بالرجل القريبة
    من الخصم مما يترتب عليه إمكانية المنافس من الاستحواذ على الكرة .

    ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإعطاء اللاعب مجموعة من التدريبات على هذا الوضع لتامين الكرة وعدم فقدها بسهولة مع ملاحظة ذلك باستمرار .

    4- تصلب الجذع وميله خلفا وذلك أثناء الجرى بالكرة مما يؤدى وبطبيعة الحال الى صعوبة حركة اللاعب أثناء الجرى .

    ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإصلاح هذا الخطأ بان يعطى للاعب تدريبات اولا بدون كرة ثم الأداء بالكرة مع ملاحظة الاستمرار والمتابعة للاعب .


    السيطرة على الكرة

    ما من شك ان أسهل أيسر طريقة للسيطرة على الكرة المتحركة هو مسكها بواسطة اليدين , ولكن منذ عام 1863 نص القانون للعبة على عدم استخدام اليدين في اللعب بالنسبة للاعبي كرة القدم فيما عدا حارس المرمى داخل منطقة جزائه .

    ومن هنا بدا المدرون واللاعبون في البحث عن أحسن الطرق والوسائل للسيطرة على الكرة اثناء اللعب باستعمال أجزاء الجسم المختلفة ماعدا اليدين .

    والسيطرة على الكرة تعنى امتلاك الكرة ووضعها تحت تصرف اللاعب للتصرف فيها بالطريقة المناسبة حسبما يقتضى الموقف , ولذا تطلب تلك السيطرة حساسية بالغة من أجزاء الجسم وتوقيتا دقيقا لان هذه الحساسية وهذا التوقيت قد يتسبب فى فقدان الكرة .

    وطابع كرة القدم الحديثة الان هو السرعة فى الاداء ( الاستلام والتسليم ) وهذا يتأتى بايجادة استلام الكرة وسرعة التصرف فيها مع كشف زوايا الملعب , وبالرغم من ان السيطرة على الكرة لاتوفر السرعة احيانا الا ان هناك مواقف معينه لابد للاعب من السيطرة على الكرة اولا ثم التصرف عن طريقة التمرير للزميل او التصويب على المرمى ثانيا , فالعب السريع دون مراعاة الدقة يؤدى الى فقدان الكرة .

    ومن هنا نرى انه زالت السيطرة على الكرة عن طريق الإيقاف او ألكتم او الامتصاص لا غنى عنها مهما زادت سرعة الأداء فى مواقف المباراة المختلفة .

    لابد لنا من إبراز الحقيقة الهامة وخاصة للناشئين وهى انها كلما استطاع الجزئ المسيطر على الكرة الارتخاء فى الوقت المناسب كلما نجحت السيطرة على الكرة فى حد ذاتها ومن هنا تصبح الكرة تحت قيادة اللاعب او الناشئ وليس العكس .
    فعلى سبيل المثال التصويبة المرتدة من القائم وكذا المرتده من الشبكة فالمرتدة من القائم تكون قوية نظرا لصلابة القائم ولذا نقول اصطدمت بالقائم – ارتدت من القائم – ارتطمت بالقائم اما الاخرى المرتدة من الشبكة فإنها تكون ضعيفة وتسقط على الأرض نظرا لامتصاص الشبكة لقوة التصويبة ولذا نقول سقطت داخل المرمى – سكنت شباك المرمى .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:32 am

    وهناك ثلاث أنواع رئيسية للسيطرة على الكرة وهى :

    1- السيطرة على الكرة عن طريق استلامها أثناء دحرجتها على الأرض ( إيقاف )

    2- السيطرة على الكرة عن طريق كتم الكرة بعد ارتطامها بالارض ( كتم )

    3- السيطرة على الكرة عن طريق امتصاصها وهى آتية فى الهواء قبل ملامستها الارض ( امتصاص ) .

    استلام أو إيقاف الكرة

    استلام او ايقاف الكرة ما هو إلا عبارة عن إخضاع كل كرة تأتى للاعب على مستوى الارض تحت سيطرته وذلك باضعاف سرعتها عن طريق تعريض الجزئ المستخدم فى استلام الكرة وسحبه بمجرد ملامسة الكرة له , والأجزاء المستخدمة فى استلام الكرة المتدحرجة على الأرض هى :

    1- استلام او ايقاف الكرة المتدحرجة على الارض بباطن القدم

    2- استلام اوايقاف الكرة المتدحرجة على الارض بوجه القدم الخارجى

    3- استلام او ايقاف الكرة المتدحرجه على الارض باسفل القدم





    استلام او إيقاف الكرة المتدحرجة على الأرض بباطن القدم

    استخدام باطن القدم فى استلام او ايقاف الكرة المتدحرجة على الارض هو اكثر ضمانا من استلامها بالطرق الاخرى وذلك نظرا لكبر المساحة المستخدمة فى عملية الاستلام عن وجه القدم الخارجى او اسفل القدم


    النواحي الفنية ( طريقة الأداء ) لاستلام الكرة بباطن القدم

    الاقتراب : اللاعب يقترب الى الكرة وهو مواجه لها الا ان كتفه الايسر يكون متقدما
    فى اتجاه الكرة قليلا عن الكتف الايمن فى حالة استلام الكرة بالرجل
    اليمنى والعكس فى حالة الاستلام بالقدم اليسرى .

    الرجل غير المستلمة : يشير سن القدم ( مقدمة القدم ) للرجل غير المستقلة الى
    الاتجاه القادم منه الكرة بحيث يواجه باطن القدم مسار الكرة
    وفى لحظة ملائمة يكون مفصل القدم مرتخيا والقدم مرتفعه
    على الأرض قليلا .

    الرجل المستلمة : تدور القدم المستلمه للخارج من مفصل الفخذ وتنثنى من الركبة
    وتتقدم في الاتجاه الذى تاتى منه الكرة ليواجه باطن القدم مسار
    الكرة وفى لحظة ملامسة الكرة بباطن القدم تسحب لامتصاص قوة
    الكرة وايقافها مع ملاحظة ان يكون مفصل القدم مرتخيا والقدم
    مرتفعه على الارض قليلا .

    الجذع : يميل الجذع للامام قليلا وذلك اثناء اداء حركة الاستلام .

    الذراعان والرأس : تعمل الذراعان اثناء اداء استلام الكرة على حفظ اتزان الجسم ,
    وتثبت الراس اثناء ملامسة الكرة للقدم مع تركيز النظر على
    الكرة لحظة استلام الكرة .

    الأخطاء الشائعة :

    1- عدم توجيه مشط قدم الرجل غير المستلمة الى الاتجاه القادمه منه الكرة .

    ولعلاج ذلك ننصح بضرورة تدريب اللاعب على صحة وضع القدم الثابتة مع وجود انثناء الركبة حتى تصبح هناك سلامة وألية فى الاداء .

    2- عدم تكوين القدم الغير مستلمة للكرة مع القدم المستلمة للكرة زاوية قائمة مما
    يترتب عليه عدم السيطرة على الكرة وبالتالى فقدها .

    ولعلاج ذلك الخطا يقوم المدرب بتدريب لاعبيه على اخذ الوضع الصحيح للقدمين .

    3- تصلب مفصل القدم للرجل المستلمة للكرة لحظة ملامسة الكرة مما يؤدى بدوره
    الى ابتعاد الكرة عن اللاعب .

    ولعلاج ذلك الخطا يقوم المدرب بالتنبيه على اللاعبين بضرورة ان يكون هناك ارتخاء فى مفصل قدم الرجل المستلمة مع اعطاء تمرينات مرونة للمفصل .

    4- سحب القدم المستلمة للكرة مبكرا او متاخرا عن لحظة لمسها للكرة مما يؤدى الى ابتعاد الكرة عن اللاعب .

    ولعلاج ذلك يركز المدرب على توقيت سحب القدم من الخلف مع ضرورة عمل تمرينات احساس كافية .
    رابعا ضرب الكرة بالرأس


    ضرب الكرة بالرأس من المهارات الأساسية التي يجب على اللاعب أن يتقنها فكثيرا من المواقف تكون مهارة ضرب الكرة بالرأس هي المهارة الوحيدة التي تتلازم مع التصرف المطلوب ذلك لان مهارة التصويب يجب أن تتم بالضربتين والرأس.

    والتدريب على ضرب الكرة بالرأس يأخذ دورا هاما في تخطيط تدريب اللاعبين كما انه يلعب دورا هاما حاسما في تحديد نتيجة المباراة ومن هنا كان إتقان العديد من الخبراء على أن الرأس تعتبر قدما ثالثة للاعب كرة القدم لان الكرة لا تكون على الأرض طوال زمن المباراة بل تلعب فى الهواء فترات كثيرة فلعب لكرة بالرأس بهدف التمرير أو التصويب على لمرمى أو الذود عن المرمى عن طريق تشتيت الكرة بالرأس فى حالة الدفاع يعتبر أمرا حيويا وضروريا للاعب كرة القدم .

    ويمكن تقسيم أنواع ضرب الكرة بالرأس إلى نوعين رئيسيين وهما:

    1- ضرب الكرة بالرأس واللاعب متصل بالأرض ومنها
    أ‌- ضرب الكرة بالرأس من الثبات .
    ب‌- ضرب الكرة بالرأس من الحركة .

    2- ضرب الكرة بالرأس واللاعب غير متصل بالأرض ( فى الهواء ) ومنها
    أ‌- ضرب الكرة بالرأس مع الثبات عاليا
    ب‌- ضرب الكرة بالرأس من الطيران

    ( ا ) ضرب الكرة بالرأس من الثبات :

    هذا النوع من أنوع ضرب الكرة بالرأس وهو أول نوع يجب أن يبدأ المدرب بتعليمه خاصة للمبتدئين نظرا لإمكانية أداءه بسهولة ويسر
    وفى هذه الضربة يجب أن يرتكز اللاعب على قاعدة قوية تحفظ له توازنه وذلك إما بالوقوف فتحا والقدمان متباعدان باتساع الحوض أو بالوقوف مع وضع احد القدمين أماما والأخرى خلفا ويعتبر الوضع الأخير انسب الأوضاع لأنه يعطى مدى أوسع فى حركة الجذع ينتج عنها قوة فى الضربة.

    النواحي الفنية (طريقة الأداء ) لضرب الكرة بالرأس من الثبات

    • اللاعب يقف مع وضع رجل إماما والأخرى خلفا آو اللاعب يقف والقدمان متجاوران والمسافة بينتهما باتساع الحوض وفي كلتا الحالتين تنثني الركبتان قليلا .
    • ترفع الذراعان إلى الجانب قليلا منثنيتين مع الكوعين ومرتخيتين لحفظ التوازن .
    • عندما تقترب الكرة من اللاعب تميل الرأس للخلف وبذلك يميل الجزء العلوي من الجسم خلفا وبذلك ينتقل ثقل الجسم على الرجل الخلفية ثم تندفع الرأس للإمام لمقابلة الكرة مع ملاحظة أن
    • تضرب الكرة بالجبهة .
    • يجب أن تكون العينان مفتوحتان عند ضرب الكرة .
    • يجب أن تضرب الكرة من منتصفا حتى تسير في الاتجاه السليم وان أمكن تضرب من الجزء العلوي وليس من أسفلها .
    • تثبت عضلات الرقبة بقوة مع حركة الجزع ومع وقوع نظر اللاعب على الكرة أثناء ضرب الكرة .


    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:33 am


    ملحوظة :
    إذا أراد اللاعب ضرب الكرة بقوة كما في حالات التصويب أو التمرير الطويل فانه يمكن أن تولد هذه القوة من الساقين إضافة إلى القوة المولدة من الجذع والرقبة وذلك بفرد الركبتين بقوة لحظة ضرب الكرة.

    الخطوات التعليمية لضرب الكرة بالرأس من الثبات :

    1) اللاعب التعلم يقوم بتأدية مهارة ضرب الكرة بالرأس من الثبات بطريقة صحيحة وذلك بدون الكرة لأخذ الإحساس الحركي للمهارة .
    2) اللاعب المتعلم يمسك الكرة بكلنا يديه ويضربا بالرأس مرة واحدة ثم يمسك بالكرة مرة أخرى وهكذا .
    3) نفس التمرين السابق ولكن اللاعب المتعلم يقوم بضرب الكرة برأسه مرتين قبل أن يمسك بالكرة بيديه مرة أخرى ويكرر.
    4) التمرين السابق ولكن اللاعب يقوم بضرب الكرة بالرأس اكبر عدد من المرات .
    5) اللاعب يقف مواجها حائط ثم يقوم بأداء مهارة ضرب الكرة بالرأس على الحائط اكبر عدد من المرات .
    6) لاعبان ا , ب والمسافة بينتهما 5م يقوم اللاعب ( ا ) برمي الكرة عاليا إلى اللاعب ( ا ) الذي يقوم بضرب الكرة بالرأس مع مراعاة التبديل بين اللاعبين.
    7) التمرين السابق على أن تزداد المسافة بين اللاعبين لتصبح 7م ثم 10م .
    Cool لاعبان ا , ب والمسافة بينتهما 10م يقوم اللاعب ( ا ) برمي الكرة عاليا إلى اللاعب ( ب ) الذي يقوم بضرب الكرة بالرأس من الثبات على دائرة تبعد اللاعب ( ا ) 2م ثم التبديل بين اللاعبين.

    الأخطاء الشائعة

    1) غلق العينين أثناء ضرب الكرة بالرأس مما يؤدى الى عدم أمكان ضرب الكرة بالأسلوب الصحيح وكذلك عدم توجيها الى المكان المطلوب .
    2) عدم ضرب الكرة بالجبهة ولكن تضرب بمنطقة أعلى الرأس مما يؤدى الى عدم التحكم فيها وارتفاعها لأعلى .
    3) عدم ميل الجذع خلفا قبل ضرب الكرة بالرأس مما يجعل الضربة ضعيفة اذ أنها ترتد من الرأس فقط .
    4) غالبا ما يقف اللاعب وقدميه متلاحقتين مما لا يساعد على تجميع القوة لضرب الكرة بالرأس بدقة وإتقان كما أن هذا الوضع لا يساعد اللاعب على حفظ توازنه وخاصة إذا احتك به احد المنافسين .

    خامسا المراوغة ( الخداع ) بالكرة

    تعرف المراوغة بأنها حركات التمويه والخداع بالكرة والتي يقوم بها اللاعب بهدف التخلص من مدافع الفريق الأخر .
    وهى تعنى أيضا الجري بالكرة عندما يكون اللاعب تحت ضغط المدافع أو تخطى المدافع وكثيرا ما يصبح اللاعب المستحوذ على الكرة تحت ضغط مدافع ولا تكون هناك فرصة للتمرير لزميل أو التصويب على المرمى فيؤدى المراوغة للتخلص من المدافع المنافس .

    ولنجاح المراوغة لابد من أن تتسم بالمفاجأة والتوقيت السليم والسيطرة على الكرة تماما كما أن رشاقة اللاعب وسرعته تلعبان دورا هاما في نجاح المراوغة والمغالاة فى المراوغة دون مبرر يؤدى إلى فقد الكرة وإضاعة جهد الفريق إضافة إلى التأثر السلبي النفسي على الزملاء .
    وفى نفس الوقت يجب على المدرب أن لا يقتل مهارة المراوغة لدى لاعبيه فكثيرا من الأهداف تسجل بعد المراوغة الناجحة من المهاجم وتكون هي الطريق إلى نصر الفريق .

    وهناك طرق للمراوغة يمكن تعليمها للاعبين هى :

    1) المراوغة بدفع الكرة إلي الإمام والجانب .
    2) المراوغة بالتمويه إلى جانب والمرور من الجانب الأخر .
    3) المراوغة مرتين والتخلص من المدافع في المرة الثالثة .
    4) المراوغة بتمرير الكرة بباطن القدم .
    5) المراوغة بسحب الكرة للخلف ثم دفعها للإمام .
    6) المراوغة بالتمويه للتمرير بوجه القدم الخارجي .
    7) المراوغة بالتمويه للتصويب .

    المراوغة بدفع الكرة إلى الأمام والجانب :

    يستخدم هذا النوع من أنواع المراوغة عندما يقترب المدافع المنافس من أمام المهاجم مباشرة ويجرى في اتجاه بسرعة هادفا ومهاجما الكرة .

    النواحي الفنية ( طريقة الأداء )

    عند اقتراب المدافع من المهاجم المستحوذ على الكرة بمسافة تتراوح ما بين 2 : 3 ياردة يميل اللاعب المستحوذ على الكرة إلى احد الجانبين على أن ينتقل ثقل جسمه على قدم هذا الجانب ثم يدفع الكرة بوجه القدم الداخلي أو باطن القدم للإمام والى جانب المدافع في اتجاه الرجل التي انتقل عليها مركز ثقل جسمه.

    الخطوات التعليمية للمراوغة :

    يلاحظ أن الخطوات التعليمية التالية تصلح لأي نوع من أنواع المراوغة مع ضرورة إتقان اللاعب الجري بالكرة كمهارة أولا ثم البدء بتمرينات الإحساس بالكرة لان لها دور فعال فى أداء المراوغة بإتقان :

    1) كرات طبية موضوعة على خط مستقيم بين كل واحدة وأخرى مسافة 2م : 3م ليقوم اللاعب بالجري بالكرة من بين الكرات المختلفة جريا زجاجيا مع ضرورة حماية الكرة بجسم اللاعب على اعتبار أن الكرة الطبية منافس .
    2) يؤدى نفس التمرين السابق مع التدرج في سرعة الأداء ثم تضيق المسافة بين الكود الطبية .
    3) اللاعبون يقفون داخل مساحة محددة ثم يقومون بالجري بالكرة في جميع الاتجاهات مع تفادى كرة الزميل ثم محاولة لمس كرة الزميل ومع التقدم بالتمرين تضيق المساحة تدريجيا .
    4) يتدرب اللاعب على إتقان تحريك جسمه لأداء المراوغة بدون كرة من الثبات ثم المشي فالجري .
    5) التمرين السابق ولكن باستخدام الكرة .
    6) يتدرب اللاعب على نفس التمرين السابق ولكن مع وجود منافس سلبي ثم ايجابي يحاول استخلاص الكرة من اللاعب المستحوذ على الكرة .
    7) كل لاعبان مع بعضهم احدهم مستحوذ على الكرة والأخر يحاول استخلاص الكرة منه عن طريق مهاجمته بحيث تحتسب عدد المرات الناجحة لأداء المراوغة ويكرر التمرين بحيث يصبح المدافع مهاجم والمهاجم مدافع .


    الأخطاء الشائعة

    1) عدم حماية الكرة بجسم اللاعب مما يجعل المنافس ليستحوذ على الكرة وبالتالي فقد الكرة ولعلاج ذلك يقوم المدرب بتوجيه لاعبيه إلى ضرورة وضع الجسم وجسم اللاعب المستحوذ على الكرة بين الكرة والمنافس عند أداء المراوغة .
    2) قيام اللاعب باستخدام المراوغة في حين وجود زميله في موقف مناسب للتمرير وبدون رقابة . ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإعطاء بعض التدريبات الخاصة بكشف زوايا الملعب أولا لرؤية المنافس وثانيا الزميل وإعطاء بعض التدريبات التنافسية والتي تشبه ما يحدث بالمباريات .
    3) إذا كان اللاعب المدافع في الثلث الدفاعي من الملعب أو إذا كان أخر لاعب بالفريق وهنا وجب على اللاعب ألا يستخدم المراوغة فأولوية التمرير هنا تصبح ملحة إذا أن فقد اللاعب للكرة سيكلف فريقه نتيجة المباراة . ولعلاج ذلك يقوم المدرب بإعطاء بعض الإرشادات واستخدام مبدأ الأمان وعدم المخاطرة في هذا الجزء حيث تعطى الأولوية للتمرير للزميل بدلا من المجازفة بالمراوغة.

    سادسا المهاجمة

    المهاجمة هي محاولة الانقضاض أو الاستحواذ على الكرة أو تشتيتها وفى لعبة كرة القدم الحديثة لم تعد هذه المهارة تقتصر فقط على اللاعبين المهاجمين فقط بل أصبحت ذات أهمية كبيرة للاعبين المدافعين أيضا .
    والمهاجمة تتم في حالات ثلاثة منها مهاجمة الكرة قبل أن تصل للاعب أى عملية قطع التمرير أو في لحظة الاستلام قبل قيام المنافس بالسيطرة على الكرة وأخيرا بعد استلام المنافس للكرة .
    وتعتبر محاولة مهاجمة الكرة قبل وصولها للمنافس أو لحظة استلامها هي أفضل الأنواع نجاحا في السيطرة على الكرة والاستحواذ عليها ويحتاج اللاعب لأداء تلك المهارة إلى سرعة رد فعل عالية .

    أنواع المهاجمة

    أ‌- المهاجمة من الأمام :
    ويستخدم هذا النوع من أنواع مهاجمة الكرة عندما يكون
    اللاعب المهاجم والمستحوذ على الكرة يجرى مباشرة في
    نفس اتجاه اللاعب المدافع وهذه الطريقة مفيدة في ان
    المدافع علامة على مهاجمته لكرة فانه يمكنه السيطرة عليها.
    طريقة الأداء :

    الاقتراب : يكون اقتراب اللاعب المدافع من اللاعب المستحوذ على الكرة بالمواجهة
    مباشرة ويكون الاقتراب بقوة مناسبة لحركة المهاجم .
    الرجل المهاجمة للكرة : بمرجح الرجل المهاجمة للكرة للإمام مع دوران القدم للخارج
    لعمل اكبر مساحة تمكن للاستحواذ على الكرة مع ثبات مفصل القدم لدفع
    الكرة للإمام .
    الرجل غير مهاجمة للكرة : يثنى مفصل ركبة الرجل غير المهاجمة للكرة وينتقل عليها
    ثقل الجسم .
    الجذع : يتم تقويس الجذع للإمام مع ملاحظة أن تقوس الجذع للخلف لا يمكن من
    الانطلاق بالسرعة المناسبة بعد السيطرة على الكرة .


    سابعا رمية التماس

    ينص قانون كرة القدم على انه عند اجتياز الكرة بأكملها خط التماس يقوم لاعب من الفريق المضاد برمي الكرة بيديه الاثنين من فوق رأسه وان تقع قدماه على الخط التماس أو خلفه وان تلامس القدمان الأرض عند رمى الكرة وذلك حتى تصبح الكرة فى الملعب مرة أخرى ووفقا للقانون فانه لاينكن تسجيل هدف من رمية التماس ولما كانت قاعدة التسلسل لا تنطبق على اللاعب الذي في موقف تسلل عند تنفيذ رمية التماس لذلك فان المدرب يجب أن يدرب لاعبيه على خطط هجومية تنفذ عند اخذ فريقه رمية تماس وان لاعب رمية التماس القوى يستطيع بكل سهولة أن يرمى الكرة لتصل داخل منطقة الجزاء حيث تشكل خطرا على الفريق المضاد .
    ورمية التماس تستدعى أن يتمرن اللاعبون على تقوية عضلات الذراعين والكتف والجذع ومن المستحسن أن يتمرن اللاعبون عليها بالكرات الطبية .
    وعند أداء رمية التماس يجب على الرامي مواجهة الملعب وان يكون جزء من كلتا قدميه إما على خط التماس أو على الأرض خارج خط التماس وان يستخدم كلتا يديه مع ضرورة أن ترمى الكرة من خلف وفوق الرأس .

    النواحي الفنية ( طريقة الأداء ) :

    • اللاعب يمسك الكرة بيديه بحيث تكون راحة اليدين والإبهامين خلف النصف الخلفي للكرة .
    • قدما اللاعب مضمومتين أو متباعدتين عند الرمي كما يمكن أن تكون قدما إماما والأخرى خلفا لزيادة حركة الجذع .
    • ضرورة مواجهة اللاعب للملعب في لحظة رمية الكرة بحيث يكون جزء من كلتا قدميه إما على خط التماس أو خارجه .
    • يرفع اللاعب الكرة إلى أعلى رأسه ويميل بالجذع خلفا مع ثنى الذراعين والركبتين .
    • تستعمل عضلات الرجلين والجذع والذراعين لرمى الكرة بكلنا اليدين معا من فوق الرأس .
    • ممكن أن يجرى اللاعب قبل رميه للكرة ليستفيد من القوة الناتجة عن الجري مع ملاحظة ملامسة قدميه للأرض لحظة الرمي .
    • تتابع الذراعين الكرة بعد الرمي لإعطائها القوة اللازمة لتوجيهها إلى الغرض المطلوب

    الخطوات التعليمية لرمية التماس

    1) يقوم المدرب بتابعة اللاعبين على كيفية القبض على الكرة قبضا صحيحا مع وضعها فوق وخلف الرأس وتصحيح الأخطاء .
    2) يقوم اللاعب المتعلم بمسك الكرة بكلنا اليدين ثم وضعها خلف الرأس مع محاولة رمى الكرة دون رجوع الجذع للخلف .
    3) تأدية المهارة كاملة من الوقوف وبدون كرة .
    4) التمرين السابق ولكن باستخدام الكرة .
    5) أداء رمية التماس بين زميلين والمسافة بينتهما 7م على أن تزداد المسافة تدريجيا .
    6) التمرين السابق ولكن اللاعب يقوم بأداء رمية التماس على دوائر محددة فى الملعب أمام زميله ويكرر الأداء .



    s42800109
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 28
    الموقع : s42800109@hotmail.com

    رد: كرة القدم (هام جدا) مفيد لطلاب التربية الرياضية تخصص التدريب

    مُساهمة  s42800109 في الخميس مارس 18, 2010 7:33 am

    الأخطاء الشائعة

    1) يقوم اللاعب بعدم مسك الكرة باليدين معا ورميها بيد واحدة وهو غير مسموح به فى قانون كرة القدم .
    ولعلاج ذلك يوجه المدرب لاعبيه الى ضرورة احكام القبض على الكرة باليدين معا مع ضرورة انتشار الاصابع على الكرة وعدم رميها بيد واحدة .

    2) مسك الكرة من جانبها وليس من خلفها مما يجعل الرمية ضعيفة وقد تفلت من اليدين .
    ولعلاج ذلك الخطاء يقوم اللاعب بوضع الكرة على الارض ثم مسكها من فوقها بحيث تكون راحة اليدين والابهامين فى الوضع الصحيح ثم ترفع عاليا فوق الراس .

    3) قد يقوم اللاعب برفع رجله قبل رمى الكرة او اثنائها وهذا مخالف لقانون اللعبة .
    ولعلاج ذلك الخطاء يقوم اللاعب باداء رمية التماس مع استخدام قوة بسيطة ومع عدم ميل الجذع للخلف ثم مع التقدم بالتمرين تستخدم قوة اكبر ويميل الجذع للخلف اكثر.



    ثامنا حراسة المرمى

    يتوقف كثير من نتائج المباريات على حراس المرمى لأنه أخر خط دفاعي للفريق بل ويعتبر خط هجومي له , وعليه يلقى كثير من اللوم والسخط والنقد إذا ما أخطاء في التصدي لأحدى الكرات ومعنى مرماه بهدف .
    وحارس المرمى في هذه الآونة عليه أن يتدرب على جميع المهارات مثلما يقوم زملائه أعضاء الفريق وخاصة بعد التعديل الأخير للقانون بعد إمكانية مسك الكرة التي يلعبها له الزميل بقدمه.
    ولحارس المرمى مهارات خاصة به كما يجب أن يكون له مدرب خاص بالجهاز الفني من حراس المرمى السابقين لمدة بكثير من الخبرات والتدريبات المتنوعة والمتعددة للارتقاء بمستواه الفني والخططي .
    ويمتاز حارس المرمى عادة بصفات بدنية معينة بالإضافة إلى مقدرته الفنية وكفائتة الخططية ليستطيع أن يحمى مرماه بامتياز وحارس المرمى المثالي الذي يبلغ طوله من 180 – 185 سم والصفات البد نية التي يجب أن يتميز بها حارس المرمى هي : الرشاقة , المرونة , والقدرة على الوثب عاليا وسرعة التلبية والاستجابة .
    كما يمتاز حارس المرمى بالصفات النفسية آلاتية : التركيز , القدرة على التصميم , المقدرة على رؤية اكبر مساحة من الملعب , الوعي الكامل للمسئولية , القدرة على التوقع السليم .

    الملاحظات التي يجب على حارس المرمى ملاحظتها عند مسك الكرة :

    1) يجب أن تكون راحتي اليد وابهامى اللاعب في حالة التفاف حول النصف الخلفي للكرة .

    2) يجب أن تكون الساقان خلف اليدين وكذلك اليدين وكذلك جسمه خلف الكرة عبد مسك الكرات الأرضية .

    3) بعد أداء عملية المسك يقوم الحارس بسحب الكرة إلى صدر بحيث تحيط الذراعان واليدان بالكرة أمام صدر حارس المرمى من الخلف .




    المهارات الأساسية لحارس المرمى :

    1) التقاط الكرات المتدحرجة على الأرض .

    2) مسك الكرة العالية في ارتفاع البطن والصدر .

    3) ضرب الكرة بالقبضة .

    4) مسك الكرة بارتفاع الرأس أو أعلى .

    5) إبعاد وتحويل الكرة العالية أو الجانبية .

    6) ارتماء حارس المرمى .

    7) وثب حارس المرمى جانبا لمسك الكرة .

    Cool ارتماء حارس المرمى للإمام على قدم المهاجم بالغطس .

    9) تمرير حارس المرمى الكرة باليد .

    10) قيام حارس المرمى بأداء ضربات المرمى والضربات المباشرة وغير المباشرة من منطقة الجزاء أو خارجها قليلا .

    11) تنطيط الكرة .

    12) الخداع الذي يمارسه حارس المرمى .

    13) دحرجة الكرة .






    خطوات وطرق التدريب على المهارات الأساسية

    تعليم المهارة الأساسية لا يتم بين يوم وليلة وإنما تستمر عملية التدريب على المهارات زمنا طويلا قد يصل إلى سنين حتى يصل اللاعب إلى الإتقان الكامل المطلوب لذلك يجب على المدرب أن يعلم أن تعلم المهارات الأساسية يمر بثلاث مراحل متداخلة قبل أن تصل مهارة اللاعب إلى الدقة والكمال فى الأداء .
    1) مرحلة التوافق البدائي او الأولى .
    2) مرحلة التوافق الجيد .
    3) مرحلة التثبيت وإتقان المهارة .

    مرحلة التوافق الأولى :
    عند تعلم اللاعب مهارة حركية جديدة نجد حركته ليست سليمة الاداء تماما اذ انه يدخل عليها حركات باجزاء مختلفة من جسمه لاضرورة لها , ويعنى هذا ان تكون الحركة غير اقتصادية فى المجهود كما هو مطلوب , كما ان انسياب الحركة لايكون سليما بل بها تشنجات عضلية وتكون الحركة متقطمة لذلك يكون واجب المدرب فى هذه المرحلة القيام بالخطوات التالية .
    1) عمل نموذج للحركة وان امكن استخدام الصور الافلام السينمائية .
    2) الشرح باللفظ بطيقة سهلة مبسطة وشششاملة للمهارة بحيث يستوعب اللاعبون الشرح وذلك خلال عمل النموذج للحركة
    3) يقوم اللاعبون باداء المهارة , ومن خلال تكرار الادا يبدأ اللاعب فى الاحساس بالحركة ويزداد توافقه العضلى العصبى .
    مرحلة التوافق الجيد :
    مع تكرار اداء اللاعب المهارة والربط بين طرقتى الفهم والمحاولة وحذف الخطاء فى التعليم , يقوم اللاعب بالارتقاء بمستوى ادائه حتى يصل الى اكتساب المقدرة والدقة فى اداء حركته وهنا يجب على المدرب ان يوجه اللاعب دائما الى الطريقة الصحيحة لاداء المهارة وشرح دقائقها واصلاح الاخطاء باستمرار .
    مرحلة تثبيت المهارة :
    لايكفى ان يصل اللاعب الى التوافق الجيد فيستطيع ان يؤدى المهارة بدقة ولكن لابد له ان يصل الى الدرجة التى يصبح فيها قادرا على اداء المهارة بدقة وفى اى لحظة من المباراة وتحت اى ظرف من ظروفها الى ان يصبح هذا الاداء أليا متقنا بدون تفكير وعندئذ ينحصر تفكيره فقط فى ان تكون المهارة وسيلة لتنفيذ ناحية خططية معينة , ولكى يصل اللاعب الى هذه المرحلة يتمرن على المهارة تحت ظروف تقترب من ظروف المباراة .



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 12:40 pm