علوم الرياضة و التربية البدنية

يهتم هذا الموقع بمقررات التربية البدنية و علوم الرياضة لطلاب التربية الرياضية بجامعة أم القرى

يمكنك معرفة النتيجة النهائية لمادة كرة القدم من خلال دخول نتدى النتائج النهائية لمادة كرة القدم ومعرفة النتيجة من خلال رقمك الأكاديمي
أرجو من الجميع التكرم بأبداء الرأي حول هذه التجربة من خلال التصويت والدخول على منتدى ( تقييم الطلاب للمنتدى التعليمي والمعلم) مع الشكر للجميع

    أنا بريء مما حدث للفريق يا جماهير العميد

    شاطر

    s429012074
    طالب جيد جدا
    طالب جيد جدا

    عدد المساهمات : 508
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010

    أنا بريء مما حدث للفريق يا جماهير العميد

    مُساهمة  s429012074 في الأحد مارس 28, 2010 9:35 pm

    قدم لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد عبيد الشمراني (مدافع) اعتذاره لجماهير فريقه، وأكد أن الاتحاد سيعود كما عرفته جماهيره، واعدا بتحقيق بطولتي آسيا وكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.. وأكد الشمراني أنه يسعى لإثبات وجوده في جميع المباريات التي يشارك فيها ولا ينظر لما يقال عنه وأنه حريص على تطوير نفسه، مشددا على أنه لا يوجد أي خلاف فيما بين اللاعبين والجهاز الإداري، وتمنى أن يكون أحد لاعبي الأخضر في القريب العاجل، مشيرا إلى أن الاحتراف ساهم في تطوير اللاعب.
    وطمــأن الشــمراني فـــي لقائه لـ"الرياضية" الجماهير الاتحادية بأن هناك لاعبين شباب سيكون لهم شأنهم الكبير مع الفريق في المستقبل، معربا عن أسفه للنتيجة التي آلت إليها مباراة فريقه أمام الهلال في الرياض والتي انتهت بخسارة فريقه بخمسة أهداف دون مقابل في دوري زين السعودي للمحترفين هذا الموسم.

    في البداية تحدث الشمراني عن بدايته مع الاتحاد فقال: بدأت مع الاتحاد حيث كنت أتمنى الانضمام له منذ الصغر والحمد لله تحققت أمنيتي وتنقلت بين أروقته من خلال جميع الدرجات، الناشئين والشباب والأولمبي ثم الفريق الأول.
    ـ من ساهم في تسجيلك في الاتحاد ومن هو المدرب الذي تعتقد أنه ترك بصمة عليك؟
    لم يساهم أي شخص في تسجيلي، فقد توجهت للنادي بمفردي وتدربت وتم قبولي، أما المدرب الذي كان له بصمة على مستواي فهو المدرب المصري عبد الصمد ثم المدرب الإيطالي دوتسينا، أي أن اختياري لم يأت من فراغ بل جاء من خلال مدربين لهم باع طويل في مجال التدريب.
    ـ قبل أن تنضم للفريق الأول هل شاركت مع أي فئة من الفئات السنية للمنتخبات الوطنية؟
    نعم شاركت مع المنتخب الأولمبي في بطولة الخليج تحت إشراف المدرب الوطني ناصر الجوهر.
    ـ من هو المدافع الذي كنت تتمنى الوصول لمستواه سواء في الاتحاد أو أي فريق سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الخارجي؟
    الثنائي أحمد جميل ومحمد الخليوي هما اللذان كنت أتمنى أن أصل لمستواهما وما زال طموحي قائما للوصول لمستواهما وأفضل إن شاء الله.. أما بالنسبة للاعب الأجنبي الذي أطمح الوصول لمستواه فهو مدافع تشيلسي دنتيري.
    ـ هل تعتقد أن الاحتراف حقق أهدافه المرجوة؟
    نعم فقد حقق الاحتراف الأهداف التي يطمح لها الجميع ولكن أعتقد أن هناك المزيد من الأمور الإيجابية التي سيحققها الاحتراف في الفترة المقبلة سواء كان لمصلحة الكرة السعودية أو لمصلحة اللاعب.
    ـ هل استفدت من المعسكر الخارجي في الأرجنتين؟
    حقيقة كان من أنجح المعسكرات التي شاركت فيها ولم يكن ناجحا بالنسبة لي أنا فقط بل لجميع زملائي اللاعبين أمثال محمد سالم وطلال عسيري ونايف هزازي وعبد العزيز الصبياني ونايف البلوي وغيرهم كثيرون.
    ـ ما الفرق بين المدربين كالديرون وهيكتور؟
    لكل مدرب نهجه وطريقته ولكن بالنسبة لي وبصفة شخصية فإن المدرب كالديرون ساهم في منحي الفرصة سواء من خلال المعسكر أو من خلال المباريات.
    ـ سبق أن وصفك المدرب كالديرون باللاعب الجيد سواء من حيث الالتزام أو من حيث تطبيق المطلوب داخل الملعب فمن أين اكتسبت هذه الصفة؟
    أنا لاعب محترف ويفترض أن أطور نفسي وبالتالي من الواجب علي احترام مواعيد التدريبات والانتظام وأيضا تطبيق المطلوب مني بشكل جيد داخل الملعب.. وهذه الصفات اكتسبتها من زملائي وإخواني الكبار في الفريق أمثال نور ومناف والمنتشري وأسامة والصقري ورضا وكريري وغيرهم فهؤلاء دائما يقفون بجانب أي لاعب شاب ويسدون له النصيحة.
    ـ ما المباراة الأولى التي شاركت فيها مع الفريق الأول ومن هو المدرب وما نتيجتها؟
    شاركت لأول مرة مع الفريق الأول أمام الهلال في جدة مع المدرب الروماني يوردانيسكو وخسرناها بهدفين لهدف.
    ـ ما المباراة التي لا تنساها مع الفريق الأول؟
    مباراتنا أمام الهلال في نهائي الدوري في الموسم قبل الماضي والتي كسبناها بهدفين لهدف أحرزهما أبوشروان ونايف هزازي وكنت مشاركا فيها.
    ـ وما المباراة التي تتمنى أن تنساها من ذاكرتك؟
    ـ أيضا مباراتنا أمام الهلال هذا الموسم والتي انتهت بخسارتنا بخمسة أهداف.
    ـ وما المباراة التي كنت تتمنى أن تشارك فيها ولم تشارك؟
    أتمنى أن أشارك مع فريقي في جميع المباريات ولكن بعض المباريات لم أستطع المشاركة فيها إما بداعي الإصابة أو بسبب وجهة نظر المدرب.
    ـ دعنا نبتعد قليلا عن علاقتك بالكرة لنتعرف عن سبب الفجوة أو العلاقة المشروخة فيما بينك وبين الجمهور الاتحادي رغم أنك قدمت اعتذارك بعد إحدى المباريات؟
    في الحقيقة لا أعرف لماذا تشن بعض الجماهير علي هجوماً لاذعاً دون سبب وأقول البعض وليس الجميع، فالبعض يعتقد أنني السبب الرئيسي فيما يتعرض له الفريق وهذا غير صحيح فأنا لاعب من بين مجموعة من اللاعبين وإن حدث خطأ مني بدون شك لا يكون بقصد.. فعلاقتي بجمهور الاتحاد علاقة كبيرة وقوية وحميمة وأنا حريص كل الحرص على أن تكون العلاقة هكذا كما أنني حريص كل الحرص على أن أبذل قصارى جهدي في الملعب وأن أؤدي المطلوب وأكثر.. ورغم كل الاعتذارات السابقة إلا أنني أعود وأكرر مرة ومرات اعتذاري لجمهور الاتحاد العزيز على نفسي والذي منحني الحب والوفاء والتقدير.. وأتمنى منهم أن يمنحوني الثقة أيضا لأكون عند حسن ظنهم فأنا لاعب وبشر ومعرض للخطأ مثلي مثل أي لاعب في العالم ولكن البعض منهم بكل أسف يمارس الضغط علي.. ولا شك أن حبي للجمهور الاتحادي نابع من حبي للكيان الاتحادي فكلاهما مكملين لبعضهما البعض.. وما وصلت له من حب ومعرفة الجماهير بي لم يكن ليتحقق لولا توفيق الله أولا ثم انضمامي للاتحاد وتشجيع الجماهير لي.. وإن كانت حدثت مني بعض التصرفات التي لم تكن تتقبلها الجماهير فأنا لم أكن أقصد ذلك فأرجو المعذرة ولكن بعضهم هو من جعلني أخرج عن الوعي.
    ـ ما السبب الرئيسي في غياب الاتحاد عن تحقيق البطولات هذا الموسم ؟
    لا يوجد سبب رئيسي خلف ما يحدث ولكن ربما يكون عدم تحقيقنا لكأس البطولة الآسيوية أحد الأسباب ولكنه ليس كل شيء، فعدم التوفيق هو السبب والمتابع لفريقنا يلاحظ أننا لسنا سيئين بتلك الدرجة، فمثلا في مباراتنا أمام فريق أصفهان الإيراني في البطولة الآسيوية قدمنا شوطا أول قويا وجميلا ولكن في الشوط الثاني لا نعرف ماذا حدث رغم أن المدرب هيكتور حذرنا من نتيجة الشوط الأول وقال هدفان لا يكفيان واحذروا من التراجع وترك المساحات للاعبي الفريق الإيراني ولكن قدر الله وما شاء فعل.
    ـ بما أنك تطرقت لتلك المباراة ألا تعتقد أن الهدفين المبكرين في الشوط الثاني ساهما في خفض مستوى الفريق وسببا إرباكا شديدا لكم كلاعبين؟
    نعم بكل تأكيد فأي فريق يتعرض لما تعرض له فريقنا من الطبيعي أن يحدث له ما حدث لنا.
    ـ ولكن كان هناك متسع من الوقت لتلافي ذلك الخطأ ولكن كان المستوى متواضعا جدا؟
    حاولنا وحاولنا ولكن هدفين مبكرين في أول دقيقتين بدون شك تسببا في أن نفقد التركيز وضاعت الفرصة تلو الفرصة ولم نستطع تحقيق النتيجة الإيجابية التي كانت كفيلة بتحقيق الفوز وإرضاء طموحنا وطموح جماهيرنا الغالية والتي إن شاء الله تعالى سنحاول إسعادها وتعويضها من خلال البطولتين المتبقيتين وهما كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال والبطولة الآسيوية.
    ـ ربما كانت الخلافات التي يعاني منها الفريق هي السبب في ذلك؟
    أي خلافات تلك التي يتحدثون عنها، الحقيقة أنه ليس هناك أي خلافات سواء بين اللاعبين أو مع الجهاز الإداري.. فبعد أي مباراة نتحدث إلى بعضنا البعض ونتساءل عما حدث ولا نعرف السبب ولو توجهت بهذا السؤال لأي لاعب لوجدت نفس الرد فعلاقتنا مع بعضنا البعض سمن على عسل.
    ـ ما المركز الذي ترتاح للعب فيه؟
    مركز قلب الدفاع ولكني جاهز ومستعد لخدمة فريقي في أي مركز يرى المدرب أنني سأقدم من خلاله الدور المطلوب مني.
    ـ رأيك في آخر مباراتين لعبهما الفريق في دوري زين أمام فريقي الأهلي المنافس التقليدي والفريق الهلالي؟
    الحمد لله والشكر له على توفيقه لنا في تلك المباراتين، حيث حققنا جزءا من المستوى والنتيجة الإيجابية في المباراة الأولى أمام شقيقنا الأهلي، أما المباراة الثانية أمام الهلال فحققنا فيها المستوى الجيد والنتيجة الإيجابية وعلى ضوء نتيجتها حققنا المركز الثاني (الوصافة) في دوري زين وهو أمر جيد في ظل الظروف الصعبة التي مر بها الفريق رغم أن هذا المركز لم يكن ما نطمح له.
    ـ ما رأيك في الرباعي الأجنبي المحترف في صفوف الاتحاد؟
    شهادتي فيهم مجروحة فجميعهم لاعبون مميزون ولهم خبرتهم والأدلة واضحة من خلال عطائهم في الملعب، ولكن زيايه يحتاج لوقت كاف ليحقق المطلوب منه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 4:17 am